الجمعة 18 أغسطس 2017 - 07:53 صباحاً
  • فيديوهات
اعتداء الفيصلى الاردنى على الحكم نور الدين
حادث قطارى الاسكندرية
حادث قطارى الاسكندرية
حادث قطارى الاسكندرية
مسرحيه الخليفه لمواجه الارهاب
مسرحية خليفه لمواجهة الارهاب
  • استطلاع رأى

هل تؤيد اتخاذ إجراءات جديدة للقضاء على المزلقانات العشوائية لتقليل حوادث القطارات؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

أول راقصة بالية مصرية محجبة لوكالة صينية: "فنى لا يتعارض مع الإسلام"

الجمعة 11 أغسطس 2017 12:16:00 مساءً

 

تمكنت إنجى الشاذلى "30 عاما" من تحقيق حلم طفولتها بتعلم فن الباليه، رغم ارتدائها الحجاب، لتصبح أول راقصة باليه محجبة فى مصر.
 
 
 
وقالت إنجى، وهى خريجة قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب، لوكالة أنباء "شينخوا" الصينية، " لقد بدأت أرقص باليه وأنا فى عمر الـ27 عاما، رغم أن فكرة ممارسة الباليه كانت تراودنى منذ الصغر، لكنى اتجهت وأنا فى الـ 11 عاما إلى ممارسة الباليه المائى، خاصة أن ممارسة الباليه تبدأ من عمر ثلاث أو أربع سنوات، وبالتالى كانت فرصة تعلم هذا الفن قد فاتت".
 
 
 
وواصلت إنجى ممارسة الباليه المائى حتى عمر 14 عاما، ثم تركته بسبب الإنشغال بالدراسة، وفقدان الأمل فى أن تصبح راقصة باليه.
 
 
 
وخلال هذه الفترة، كانت إنجى تذهب إلى دار الأوبرا المصرية لمتابعة عروض الباليه، لاسيما، كما أن "حلم ممارسته ظل يراودها ويكبر فى داخلها يوما بعد يوم حتى تخرجت فى الجامعة، وعملت فى إحدى الشركات.
 
 
 
ولم تفقد انجى الأمل فى تحقيق حلمها، فالتحقت وهى فى عمر الـ 27 عاما بأكاديمية لتعليم الباليه تديرها سيدة روسية مسلمة مقيمة فى مصر.
 
 
 
وقالت انجى "كنت أظن أننى ابتعدت عن حلمى، وأن الوقت قد فات لأصبح راقصة بالية، لكنى وجدت بالصدفة إعلانا عن أكاديمية لتعليم الباليه من سن 17 إلى 45 عاما، وتواصلت معها".
 
 
 
وتابعت " قلت لمسؤولى الأكاديمية إنى محجبة، وجاء الرد مفاجأة بالنسبة لى بأنه لا توجد مشكلة فى تعلم الباليه بالحجاب، وبالفعل قمت بالاشتراك فى الأكاديمية، التى تملكها سيدة روسية مسلمة مقيمة فى مصر، والتى حرصت على توفير فصول لتعليم الباليه تكون مخصصة للسيدات فقط ومن بينهن المحجبات".
 
 
 
وشاركت فى عرضين على مسرح المركز الثقافى الروسى بالقاهرة، إحداهما عرض "سندريلا"، وأصبحت مساعدة راقصة باليه فى المركز، وعن دور الأسرة ومدى موافقتها على ممارستها فن الباليه، قالت إن "أسرتى ومن حولى قدموا لى كل الدعم، ودائما كانوا يشجعونى".
 
 
 
لكن إنجى واجهت أيضا انتقادات عديدة، دارت حول كيف لفتاة محجبة أن ترقص باليه.
 
 
 
كانت "إنجى" ترفض الرد على هذه الانتقادات، بعد أن أدركت أن الحجاب لن يحول بينها وبين تحقيق حلم طفولتها، كما أنها كانت ترقص الباليه "عن اقتناع"، وتشعر بالرضا عن نفسها.
 
وردت على سؤال حول سبب تمسكها بالحجاب وهى ترقص الباليه، بقولها " لأنى أصلا محجبة، وتعلمت الباليه وأنا محجبة، ولا توجد مشكلة لأن الباليه ليس به شئ ملفت يتعارض مع الحجاب، كما أنه ليس من نوع الرقص الذى يوجد به إغراء، فهو فن راق جدا، والحجاب لا يؤثر عليه".
 
 
 
وأردفت: " كنت اعتقد فى البداية أن الحجاب سيكون عائقا أمامى للتطور، لكنى وجدت العكس، فالحجاب زادنى تميزا، وأصبحت شهرتى راقصة الباليه المحجبة".
 
ولا تعتزم "إنجى" التخلى عن احتراف الباليه، بل أنها تحلم بإنشاء أكاديمية لتعليم الباليه فى مصر، وتطمح إلى تقديم عروض باليه فى أماكن كثيرة فى الخارج.
 
 
 
وختمت إنجى برسالة إلى الفتيات المصريات من خلال تجربتها لتعلم الباليه وهى محجبة بلغت عمر الـ 27 عاما، قائلة " السن عبارة عن رقم، ولازم تصدقى حلمك وتحاولى تحقيقه".