الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 05:20 صباحاً
  • فيديوهات
شاهدد مقتل علي عبدالله صالح
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
أول صورة للمتهم بأكل أحشاء شقيقه
عوده النقيب محمد الحايس
عوده النقيب محمد الحايس
  • استطلاع رأى

هل تتوقع تراجع ترامب عن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

جثث الموتى لـ18 قرية غارقة فى الصرف الصحى بمقابر ريف السويس

السبت 12 أغسطس 2017 07:06:00 صباحاً

 

طفى رفات الجثث وعظام الموتى على مياه الصرف الصحى والزراعى بمقابر البطراوى بحى الجناين بالقاطع الريفى بالسويس، بسبب إلقاء السكان المجاورة للمقابر لمياه الصرف الصحى بالمقابر وتسرب مياه الصرف الزراعى للمقابر، مما تسبب فى غرق 90% من المقابر دون أن يتدخل مسئول من مسئولى حى الجناين لوقف غرق مقابر المواطنين داخل مقابر البطراوى التى تضم مقابر 18 قرية.
 
 
 
الأهالى المقيمون بجوار مقابر البطراوى ذهبوا إلى مسئولى حى الجناين ومحافظ السويس ومسئولى شركة مياه الشرب والصحى للبحث عن حلول للأزمة، خاصة أن غرق المقابر بمياه الصرف الصحى والزراعى متكرر باستمرار ولا يتوقف. والسكان بقرية البطراوى يلجأون لسيارات الكسح الخاصة بشفط مياه الصرف الصحى والزراعى الذى تشترط الحصول على مبالغ مالية من السكان لنقل المياه من المقابر.
 
 
 
أبو حامد حسين، من سكان قرية البطراوى، يؤكد أنه لا يستطيع النوم لأنه يرى قبر والدته ووالده تغرقه مياه الصرف الصحى ولا يستطيع فعل شىء، مؤكدا أنه يحاول حاليا جمع المال لشراء مقبرة جديدة لوالده ووالدته بمنطقة أخرى بحى الجناين من أجل نقل والديه إليها بعد أن تعرضا للغرق بمياه الصرف بعد الوفاة داخل مقابر قرية البطراوى.
 
 
 
وأكد أبو حامد، أن مشكلة غرق المقابر بمياه الصرف الصحى يعلم أسبابها جيدا مسئولو حى الجناين لأنهم يعلمون أنه لا توجد شبكة صرف صحى بقرية البطراوى، وأن العمارات السكنية والمنازل بالقرى تتسرب منها مياه الصرف الصحى لتصل فى النهاية إلى مقابر البطراوى لتغرق المقابر بمياه الصرف الصحى.
 
 
 
ويضيف عادل فرج، ـحد السكان بقرية البطراوى، أن الأزمة ليست ـزمة مياه صرف صحى فقط بل ـزمة مياه صرف زراعى، لـن الأراضى الزراعية المتواجدة بالقرب من المقابر تخرج من باطنها المياه الزائدة لتستقر فى النهاية فى المقابر وعلى طريق السويس – الإسماعيلية الذى يقع بالقرب من المقابر.
 
 
 
وأكد النائب البرلمانى عن محافظة السويس محمد المصرى، أنه طلب من محافظ السويس إنهاء المشكلة بشكل سريع لأنه لن يسمح بترك المقابر تغرق فى مياه الصرف الصحى، وأنه قام بالاتصال بشركة مياه الشرب والصرف الصحى وتحدث مع المسئولين بها لإيجاد حل.
 
 
 
وأكد المصرى، أن شبكات الصرف الصحى الجديدة ستعمل ونحن حصلنا على موافقات بشأنها وسنراقب تنفيذها حتى تنتهى أى مشكلة خاصة بشبكات الصرف الصحى.
 
 
 
من جانبه، أكد اللواء أحمد حامد، محافظ السويس، أنه تم إرسال سيارات كسح المياه الخاصة بالصرف الصحى إلى قرية البطراوى ومنطقة المقابر وسيتم سحب المياه لإنهاء الأزمة ولن يتحمل السكان المجاورين للمقابر أى أعباء مالية من أى نوع من أجل سحب مياه الصرف الصحى ونقلها من داخل المقابر.
 
 
 
وأشار المحافظ، أن أى مكان كان يعانى من مشكلة عدم وجود شبكات صرف صحى داخل قرى حى الجناين بالقطاع الريفى بالسويس سوف تنتهى قريبا، وأنه يوجد تنسيق بين حى الجناين ومسئولى الشركة القابضة للمياه والصرف الصحى بشأن إنهاء مشاكل الصرف الصحى بالقرى.