الأحد 24 سبتمبر 2017 - 04:19 صباحاً
  • فيديوهات
لحظة رفع العلم المصري على "فرقاطة الفاتح" بميناء لوربون الفرنسى
السيسي داخل قاعة الأمم المتحدة
حفل زفاف حمدى الميرغنى وإسراء عبد الفتاح
حفل زفاف حمدى الميرغنى وإسراء عبد الفتاح
حفل زفاف حمدى الميرغنى وإسراء عبد الفتاح
.المتاجر فارغة بفلوريدا بعد تخزين المواطنين المؤن استعدادا لـ"إرما"
  • استطلاع رأى

هل تتوقع نجاح الأجهزة التنفيذية فى منع ذبح الأضاحى بالشوارع؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

سهل صلالة .. رافداً استراتيجياً لدعم إنتاجية القطاع الزراعي العُماني

السبت 31 يوليو 2027 01:47:00 مساءً

 

يعد سهل صلالة أحد أهم مناطق الزراعة الرئيسية في سلطنة عُمان وتساهم محاصيله في رفد إنتاجية القطاع الزراعي في السلطنة الذي يعتبر أحد القطاعات الإنتاجية المهمة وأحد مصادر الدخل العام.
ويتميز سهل صلالة بوفرة المحاصيل الزراعية أبرزها محصول النارجيل والفافاي والموز الذي يحتاج الى الظروف البيئية والمناخية المناسبة للمناطق الاستوائية وشبه الاستوائية ذات الجو المعتدل والرطب.
وقد أوجدت الظروف المناخية التي يمتاز بها سهل صلالة زراعات عديدة ومتنوعة لمختلف أنواع الفاكهة، والخضراوات، والبقوليات، والحشائش يمتد إنتاج بعضها طوال فترات السنة.
ويتمتع سهل صلالة الزراعي بطقس معتدل ورطب خلال فصل الصيف نتيجة هطول الأمطار الموسمية، ويعتبر الهطول المستمر للأمطار من العناصر المهمة لموارد المياه في سهل صلالة الذي يحتوي على معظم المزروعات المروية.
ويوجد في سهل صلالة سدان مائيان رئيسيان هما سد وادي “صحلنوت” الذي يعتبر بمثابة حماية للأحياء الشرقية من مدينة صلالة إلى جانب سد وادي “جرزيز” الذي يقوم بحماية قلب مدينة صلالة وريسوت وغيرها من الأحياء الغربية من مدينة صلالة، حيث يعد السد الأكبر في ظفار.
وتجري في سهل صلالة مجموعة من الأودية تبدأ منابعها من سفوح الجبال في اتجاه السهل لتصب في بحر العرب إضافة إلى بعض الروافد الصغيرة.
وتنقسم مصادر المياه في سهل صلالة إلى ثلاثة أقسام هي المياه الجوفية ومياه العيون المائية التي تتركز عند الحواف الجبلية والمياه السطحية الناتجة عن الأمطار الساقطة التي تتحول إلى جريان سطحي يسلك الأودية وينتهي إلى البحر في معظمه مع تسرب جزء قليل منه في السهل.
وتستخدم في عملية الري في سهل صلالة مياه الآبار الجوفية فضلا عن استخدام بعض من مياه العيون المائية لأغراض الري والزراعة، حيث تنتشر مجموعة كبيرة من العيون في السهول المتاخمة للجبال في محافظة ظفار.
كما تستخدم غالبا طرق ري تقليدية للنباتات والمحاصيل الزراعية في سهل صلالة إلى جانب استخدام طرق ري حديثة بواسطة التنقيط والرش بالمحركات الخطية “الطولية” في المزارع الحديثة.
ويزخر سهل صلالة بزراعة عدد من محاصيل الفاكهة والخضراوات من بينها النارجيل والموز والفافاي والليمون وقصب السكر والجوافة والرمان والتوت والأفوكادو فضلا عن زراعة الطماطم الذي يأتي في مقدمة محاصيل الخضراوات بالسهل، إضافة الى زراعة محاصيل الذرة والفلفل والكوسة والخيار والباذنجان والجرجير والخس والبطاطا الحلوة والبقوليات.
ويأتي محصول النارجيل في مقدمة المحاصيل الزراعية وتشكل المساحة المزروعة الأكبر في سهل صلالة حيث تتميز هذه الشجرة باستمرار إنتاجها على مدار العام.
كما تعد شجرة النارجيل المعروفة بـ “جوز الهند” من أهم المحاصيل الزراعية التي تشتهر بها محافظة ظفار وتميزها عن بقية مناطق السلطنة والخليج وشبه الجزيرة العربية، حيث تنتشر زراعتها في مساحات كبيرة من السهل، وتعتبر واحدة من أهم المحاصيل البستانية ذات الأهمية الاقتصادية في محافظة ظفار وتحتل المرتبة الثانية من اصناف الفاكهة بعد الموز.
ويشتهر سهل صلالة بزراعة محصول الموز الذي يعد من أهم المحاصيل الاقتصادية والغذائية بالمحافظة، حيث يعتبر من محاصيل الفاكهة التي تنتشر زراعتها بشكل كبير في سهل صلالة، نظرا لتوفر الظروف المناخية والبيئية المناسبة.
وينتج سهل صلالة الزراعي عددًا من المنتجات والمحاصيل الزراعية الأخرى التي تساهم في تحقيق الأمن الغذائي، إضافة إلى مساهمته في تسويق وتصدير بعض المحاصيل الزراعية داخل السلطنة وخارجها.