الخميس 19 أكتوبر 2017 - 09:59 صباحاً
  • فيديوهات
اهداف مباراة مصر و الكونغو 2 1 اهداف محمد صلاح
صورا جديدة للإرهابيين المقتولين بعملية القواديس الفاشلة
صورا جديدة للإرهابيين المقتولين بعملية القواديس الفاشلة
صورا جديدة للإرهابيين المقتولين بعملية القواديس الفاشلة
فرحة وبكاء لاعبي منتخب مصر بالتأهل لمونديال روسيا
فرحة وبكاء لاعبي منتخب مصر بالتأهل لمونديال روسيا
  • استطلاع رأى

هل تتوقع نجاح تجربة المدارس اليابانية؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

الصحافة العُمانية: العرب في حاجة إلى استعادة روح أكتوبر

الأربعاء 11 أكتوبر 2017 02:42:00 مساءً

أكدت صحيفة عُمان العُمانية في افتتاحيتها الصادرة يوم الأربعاء أن العرب في حاجة إلى روح أكتوبر، بالرغم من مرور أربعة وأربعين عاما عليها، والتي كانت بمثابة نقطة تحول في أحداث المنطقة وتطوراتها، والتي وضعت نهاية لما صاحب هزيمة يونيو عام 1967 من مشاعر ونتائج واهتزاز للثقة في قدرات المواطن العربي. أوضحت جريدة عُمان أن هذه الحرب المجيدة ، التي خاضها الجيشان المصري والسوري ، بمشاركة وحدات عسكرية من دول عربية أخرى ، وبدعم اقتصادي وسياسي من دول الخليج العربية والدول العربية بوجه عام ، تظل مبعث اعتزاز وفخر ، ومصدر إلهام على الصعيد العربي العام ، فضلا عما حملته ، وما ارتبط بها من دروس مستفادة ، كثيرة ومتنوعة ، ليس فقط على الصعيد العسكري ، بمفهومه المباشر ، ولكن أيضا على الأصعدة السياسية والاستراتيجية ، وعلى صعيد العلاقات العربية بشكل خاص كذلك . وأشادت الصحيفة العُمانية بحرب أكتوبر عام 1973، مؤكدة أنه تم خلالها استعادة الكرامة العربية ، واستعادة الثقة في قدرة العرب على الفعل ، وعلى التخطيط والإعداد وصولا إلى النصر ، بل على عبور أوسع حاجز مائي ، وقهر أقوى مانع عسكري حصين منذ الحرب العالمية الثانية ، وهو خط بارليف ونقاطه الحصينة الممتدة بطول قناة السويس – نحو 180 كيلو مترا – وبحاجزه الترابي السميك والمرتفع عموديا على الشاطئ الشرقي لقناة السويس وبارتفاع عدة أمتار. كما أكدت جريدة عُمان في افتتاحيتها، أن حرب أكتوبر المجيدة أثبتت أيضا قدرة العرب على التعاون والتنسيق وتجاوز الخلافات ، وحشد الطاقات الجماعية المتنوعة ، عسكرية واقتصادية ونفطية وإعلامية وسياسية ، لتحقيق الهدف المشترك الذي تلتقي عليه كل الدول العربية ، والذي يحقق أيضا مصالحها جميعها. وتطالب جريدة عُمان ـ في ظل ما يحمله شهر أكتوبر وذكرى عبور قناة السويس ، من مواقف وصور تبعث على اعتزاز كل العرب ـ بضرورة استدعاء خبرة حرب أكتوبر عام 1973 ، وما صاحبها ، وتم خلالها من قدرة عربية على تحقيق الالتقاء والتوافق والتنسيق بين مختلف الدول الشقيقة ، ليس فقط للوقوف مع مصر وسوريا ، ومساندتهما عسكريا واقتصاديا ونفطيا ، ولكن أيضا للتوافق عربيا حول ما ينبغي عمله والقيام به لخدمة المصالح العربية الجماعية. إذ تقول الجريدة "فما أحوجنا الآن إلى استعادة هذه الروح العربية الأصيلة ، والعمل وبذل الجهود الخيرة من أجل تجاوز الخلافات، والتمهيد لإيجاد الأجواء الملائمة لاستعادة التقارب والتضامن والالتقاء بين الأشقاء ، وذلك عبر الحوار الإيجابي ، الذي يستهدف مصلحة الدول والشعوب العربية ، اليوم وغدا ، وهذا هدف ومصلحة جماعية يستحقان، بل و يقتضيان تعاون وإسهام كل الأشقاء معا للعمل بحسن نية وبشكل جاد ، لاستعادة التضامن والوفاق العربي".