الاثنين 18 ديسمبر 2017 - 12:30 صباحاً
  • فيديوهات
شاهدد مقتل علي عبدالله صالح
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
أول صورة للمتهم بأكل أحشاء شقيقه
عوده النقيب محمد الحايس
عوده النقيب محمد الحايس
  • استطلاع رأى

هل تتوقع تراجع ترامب عن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

مستشفى النيل للتأمين الصحى بشبرا الخيمه خارج اهتمام وزارة الصحه.!!!

الأحد 19 نوفمبر 2017 05:13:00 مساءً

اوضاع المستشفى سيئه والبنيه التحتيه والصرف الصحى متهالك.!!!
سياسة " أبجنى تجدنى" هى المنتشره بالمستشفى ان كنت تريد العلاج.
 
كتب: يارا سيد صلاح وندا الشريف.
 
" رضينا بالهم ، والهم مرضيش بنا" هذا ماقالته مريضة بالمستشفى جاءت من مدينة بنها لصرف ادوية الكبد ولكن الدواء غير متواجد والرعايه الطبيه غائبه،،،والمستشفى اشبه بالسويقه لارقيب ولا محاسب
وملائكة الرحمة تحولن بفعل العشوائيه الموجوده بالمستشفيات الحكوميه الي اشباح واشباه بنى ادميين لارحمه ولا شفقه بمرضى اضناهم الفقر ولم يجدوا الا مستشفى النيل للتامين الصحى بمدينة شبرا الخيمه الصناعيه والتى تعج بالمواطنين ملاذا لهم ولامراضهم المزمنه كالكبد والفشل الكلوى وغير ذلك من الامراض التى استوطنت مصر بسبب تلوث الماء والغذاء والهواء ، المرضى في مستشفي النيل للتأمين الصحي بشبرا الخيمه فقدوا اى امل فى عداله اجتماعيه تحميهم،ورعايه طبيه هى حق اصيل لهم لدى وزارة الصحه والتى تناست دورها نحو اصلاح اوضاع مزمنه تشهدها مستشفياتها. 
اما عن اجواء مستشفي النيل وجدناها لاتنتمى للطب بصله ضوضاء مستمره منذ الصباح الباكر لاهدوء فنوافذ حجرات المرضى مفتوحه دائما امام الضوضاء والتلوث حيث وجود محطة قطار ومترو شبرا الخيمه وموقف الميكروباص الي جانب الباعه الجائلين المتراصين حول المستشفي اضافة الي التزاحم الشديد امام مداخل و مخارج المستشفي كل ذلك لايتناسق مع اى معايير ومواصفات طبيه لمستشفى تتعامل مع "بنى ادميين" 
الي جانب ذلك تعدد و تتنوع مشاهد الاهمال والتقصيرداخل المستشفي من عدم جاهزية القائمين علي العمل، بالاضافه الي التلوث المحيط بالمريض من شتي النواحي، فالنظافه ليست كما يجب ان تكون و الحمامات غير صالحة للاستخدام الآدمي وتوجد بها "براميل كما معمل الطرشى والمخلل" اما واجهة المستشفي قاتمه مغطاه بالاتربه،وطبعا الهواء الداخل معبا بثانى اكسيد الكربون كناتج لعادم السيارات ،اما مواسير الصرف الصحي تحتاج الى صيانه . 
وفى جوله داخل اروقة المستشفى رصدنا ادوات طبيه ملقاه علي الارض و التي يمكن ان تسبب الكثير من الامراض والعدوي، 
ويبدو علي مستشفي النيل و الذي يتردد عليها الالاف المواطنين من اهالي شبرا الخيمه و القادمين من مدن و قرى محافظة القليوبيه العشوائيه فى التعامل مع المرضى والذين ينقسمون الى نوعين الاول بلا رعايه ولا تقدير ، ولا مراعاة للزمن الذي قد يلعب دورا في شفاء مريض ، اما النوع الثاني فيلقي فيه المريض رعاية و يقضي حاجته لكن مقابل سياسة " الدفع اولا " وتظبيط الممرضين والممرضات
و اثناء تجوالنا داخل صالة الانتظار المكتظه بالمرضي ناهيك عن المنتظرين بالخارج و في كل جوانب المستشفي ، صاحت مريضه ينتابها الاعياء الشديد " حرام عليكوا مستنيين بقالنا ٤ ساعات ولسه قدامنا ٥٣ دور ، متشوفولنا دكتور تاني " ف ردت الممرضه بجفاء " دة اللي موجود " .
 
و نجلاء عبدالجواد ٤٢ سنه تقول: التأمين عبئ علينا وبس ، انا بدفع فلوس دونما استفاده ، المستفيدون من التأمين والمستشفي هم اصحاب الوسايط والدفيعه وانما احنا غلابه اوي " 
و اضافت رفيقتها " لو بتكشفي عند الدكتور في عيادته الخاصه هيكرمك اوي فى المستشفي ، يعني بالمصالح " 
و اضافت ايضا سامية . ص ٥٥ سنه " تتدفعي تتعالجي ،متدفعيش ماحدش هيسأل فيكي " 
 
و تؤكد هدي . م ٣٥ سنه علي كلامها " العمال وهيئة التمريض بالمستشفي ماشيين بشعار " ادفع عشان تعدي ، ادفع عشان تلاقي سرير ، ادفع عشان تخلص تحاليلك وتخرج .. الا من رحم ربي " !!!!!!!!!
 
اما سحر .ع ٢٩ سنه " :المستشفي كويسه بس محتاجه عماله و هي هتبقي احسن مستشفي فى القليوبيه كلها " 
 
وخلال الجولة داخل المستشفي وجدنا منافذ صرف الادوية وبها تكدس رهيب من المرضى يتعامل معه عاملين .
وهناك تجلس مسنه قاربت ال٦٠عاما و بسؤالها " هو مفيش علاج موجود هنا يا حاجه " 
افادت قائله " فيه بس بيصرفوا ادوية بديله و ضعيفه مش فعاله للمريض ، مره صرفولي علاج منتهي الصلاحيه " 
و اضافت اخرى بان اسعار الادويه مرتفعه " و منقدرش نشتري من الصيديات. " 
 
وكان اللقاء الاخير مع احد الاطباء المتواجدين بالمستشفى وباستعراض الوضع المزرى الذى شاهدناه والذى لم ينكره ولكنه
القى بالمسؤوليه على وزارة الصحه والامكانيات المتاحه،امام كثافة المرضى الذين ياتون للمستشفى ،واشار ان المشكله ليست فى مستشفى النيل ولكن فى المنظومه الطبيه ككل.
وبسؤاله عن التعامل العشوائى من جانب هيئة التمريض تجاه المرضى قال لسنا فى كوكب ثانى كل مستشفيات التامين الصحى بها اهمال وسوء اداره وذلك بسبب تزايد اعداد المرضى فى ظل امكانيات بسيطه نتعامل من خلالها.
طبيب اخر اوضح ان طاقم الاطباء يتعامل وفق الامكانات المتاحه والحل فى موازنه تستوعب التجديد والتغيير الايجابى،وبالنسبه لعدم وجود ادويه بشكل كافى فهذا يعود الى النقص الشديد الذى شهده سوق الدواء بعد ارتفاع سعر الدولار،ونحن لانصنع الدواء.
وحمل المسؤوليه لوزارة الصحه والتى لم تتفاوض مع شركات الادويه لصالح المرضى فى عملية تسعير الدواء،وتطرق الى ادوية بعينها تخص امراض الكبد والاورام لاتتواجد فى المستشفى ولا يصرفها التامين،ويضطر المريض الى شرائها من الصيدليات الخارجيه.