الاثنين 18 ديسمبر 2017 - 12:11 صباحاً
  • فيديوهات
شاهدد مقتل علي عبدالله صالح
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
أول صورة للمتهم بأكل أحشاء شقيقه
عوده النقيب محمد الحايس
عوده النقيب محمد الحايس
  • استطلاع رأى

هل تتوقع تراجع ترامب عن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

ندوة بجامعة الفيوم تطالب بتطبيق التقنيات الحديثة فى مواجهة الإرهاب

الأربعاء 06 ديسمبر 2017 06:23:00 مساءً

كتب - عاصم عبد الحميد

أكد الدكتور محمد الخزامي أستاذ المعلومات الجغرافية بكلية الآداب بالفيوم على ضرورة تطبيق التقنيات الحديثة فى مواجهة الإرهاب، واستعرض الخزامى عدداً من الحلول المقترحة لمكافحة ظاهرة الارهاب ومنها ضرورة تطبيق التقنيات الحديثة على الحدود بإنشاء سياج أمني الكتروني بالموجات الرادرية، وكاميرات مراقبة حرارية، ونظام لرصد دقات القلب، وطائرات بدون طيار، واستخدام تقنية البكتومترية ونظم المعلومات الجغرافية، وانشاء وكالة فضاء مصرية، ومشروعات تنموية في سيناء. 
جاء ذلك خلال فعاليات ندوة التقنيات الحديثة لمكافحة الارهاب التي نظمتها كلية التمريض بجامعة الفيوم، تحت رعاية الدكتور خالد حمزة رئيس الجامعة، وحضور الدكتور أشرف عبد الحفيظ  نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور طلال عبد الرحيم  عميد كلية التمريض، والدكتورة فاطمة عبدالله اسماعيل وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وحاضر في الندوة الدكتورة وفاء يسري ابراهيم استاذ التنمية والتخطيط بكلية الخدمة الاجتماعية بالفيوم. 
وأكد الدكتور أشرف عبد الحفيظ نائب رئيس جامعة الفيوم أن الاسلام وجميع الأديان السماوية بريئة من كل أشكال العنف والارهاب، وأن الارهاب يعتبر سلوكا متطرفا لا علاقة له بأي عقيدة دينية، وأدان الدكتور طلال عبدالرحيم حادث مسجد الروضة مؤكدا أن من قام بهذا العمل الارهابي الاثيم لاينتمي للاسلام او اي عقيدة دينية اخرى. 
فيما أكدت الدكتورة فاطمة عبدالله أنه لابد من نشر البرامج والانشطة التوعوية بين الشباب لمناهضة ومكافحة الارهاب، وتحدثت الدكتورة وفاء يسري عن مفهوم الارهاب على انه اعتداء منظم من فرد او جماعة او دولة على النفوس البشرية او الاموال العامة والأموال  الخاصة بالترويع والايذاء وهذا مانهى عنه الدين الاسلامي، مضيفة ان من اهداف الارهاب زعزعة الاستقرار والمساس بالامن القومي ومن اسبابه  الانحراف العقائدي، عدم توفر فرص العمل للشباب ، والعوامل الاقتصادية كالفقر وقلة الدخل وزيادة الاسعار ، والتأثير السلبي لوسائل الإعلام.