الأحد 23 سبتمبر 2018 - 01:55 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

50 طالب وطالبة بجامعة جنوب الوادي يتبرعون بأموال "حفل التخرج لشفاء الأورمان

الأحد 11 مارس 2018 10:18:00 صباحاً

في لفتة مميزة من طلاب صعيد مصر اللذين يشعرون بدورهم تجاه أبناء المجتمع الصعيد، قرر 50 طالب وطالبة من كلية التجارة بجامعة جنوب الوادي إلغاء حفل تخرجهم وتبرعوا بأموال الإحتفالية لصالح مستشفي شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان في محافظة الأقصر، حيث فضل 50 شاب وفتاة السير في طريق يفتح لهم أبواب الخير مع قرب إنتهاء العام الدراسي، وقرروا جمع أموال "حفل التخرج" ووضعها في صدقة جارية بمقر مستشفي شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان بالأقصر، وذلك للمساعدة ولو بالقليل في مواجهة السرطان بالصعيد.
 
وتعتبر تلك الخطوة المختلفة من طلبة كلية التجارة بجامعة جنوب الوادي، بارقة أمل تدعم الأعمال الخيرية وخدمة مرضي السرطان بالمجان من أهاليهم بمحافظات الأقصر وقنا وأسوان وسوهاج والبحر الأحمر والوادي الجديد، حيث أن مستشفي شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان نجحت في طريقها لتغيير فكر الشباب قبل الكبر في الدعم والتبرع والوقوف بجانب المرضي الذين تنهك أجسادهم الأمراض المتفشية بالمجتمع بصورة كبيرة، ويتكلف علاجها الآلاف من الجنيهات لعودة المريض كباقي الأسوياء غيره.
 
ولم تتوقف فكرة الطلاب عند جمع المبلغ وتقديمه للتبرع فقط، ولكنهم قاموا بعمل زيارة داخل المستشفي وإحتفلوا مع المرضي الذين يتلقون جرعات العلاج الكيماوي والإشعاعي داخل المستشفي، وتفقدوا أقسام المستشفي المختلفة لتقديم الدعم المعنوي للمرضي الذين يتلقون العلاج بصورة يومية، وبوجوه تملؤها الضحكات والبسمات الجميلة بين الطلاب والمرضي ساعدن في دخول المرضي وذويهم في حالة من السعادة لدعم أبناؤهم وأمهات المستقبل لهم لإستكمال مسيرتهم في العلاج من السرطان.
 
وعبر طلاب كلية التجارة بجامعة جنوب الوادي، عن سعادتهم بالتبرع لهذا الصرح الطبي المجاني الأول في الصعيد لعلاج مرضي السرطان، مؤكدين علي أنهم لمسوا مستويات مميزة من النظافة والجمال والتعاون مع المرضي من الأطباء وفريق التمريض بصورة تؤكد علي حسن المعاملة الراقية التي تضاهي المستشفيات العالمية.