الاثنين 18 يونيو 2018 - 04:51 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

حرب بين تكنولوجيا المعلومات وقصور الثقافة

الثلاثاء 13 مارس 2018 05:08:00 مساءً

كتبت:ندي مرعي

"الثقافة هي ما يبقي بعد ان تنسي ما تعلمته في المدرسة" . هكذا عبر اينشتاين عن الثقافة بشكل عام . الا أنها لا تتحقق حاليا فى مصر ، وخاصة بعد غياب دور قصور الثقافة فى تحقيق وعى ثقافى ، وفكرى لدى المواطنين فقصور الثقافه والتى انشأها العظيم ثروت أباظه بغية تثقيف المجتمع ضمن مشروع الثقافه الجماهيريه خلال الحقبه الناصريه هى الان عبارة عن مبان شبه اثرية منعدمة الاثر والتأثير .

رأفت سعيد قائم بأعمال قصر ثقافة بنها يقول :"أن قصر ثقافة بنها يتميز بموقع جغرافى متميز حيث وجوده وسط المصالح الحكومية ، والمؤسسات التعليميه , ويقوم بتقديم دورات مجانية لجميع الفئات , واضاف انه يتميز بمساحته الكبيرة . فنتيجة لذلك يوجد به انشطة عديدة منها المكتبة , المرسم , المسرح , قاعة تدريب الفنون الشعبية , قاعة الموسيقي , نادي الادب , نادي المرأة ,قاعة التكنولوجيا و المعلومات ,فرقة التحكم بالإسقاط السينمائي , و نادي العلوم .

, وكشف عن بعض المشاكل التي توجد في قصر ثقافة بنها ,منها زيادة عدد العاملين الامر الذى تسبب في قلة عدد الغرف المتاحه لممارسة الانشطة فمثال علي ذلك غرفة نادي المرأة , وغرفة نادي العلوم فأصبحت الغرف الخاصة بهم غرف تستخدم في الادارة . فحل هذه المشكلة يتمثل في نقل عدد كبير من العاملين بالقصر الي اماكن خارجية يديروا بواسطتها القصر , فنتيجة لذلك سيتوفر قاعات التدريب علي الانشطة.

ولفت النظر الي وجود مشكلة في الخامات الموجودة داخل القصر لممارسة التدريب ,فهي مرتبطة بالميزانيه المتاحه. واضاف الى عدم وجود تعاون من الاجهزة التنفيذية والممثله فى (مجلس المدينة ،والمحافظة) ,ولا يوجد دعم منها .فالمحليات يجب ان توفر المناخ العام حتى يتمكن قصر ثقافة بنها من القيام بدوره على اكمل وجه.

واوضحت وصال مسئولة التدريب بغرفة التحكم ." ان قاعة 2 في التكنولوجيا مكونة من عشرة اجهزة كمبيوتر, فاذا اراد احد ان يتصفح علي النت فيسمحون له بالدخول (الساعة بجنيه) ,ويقوم المقبلون علي القصر بالكتابة ,او الرسم علي الاجهزة. ونوهت انه يوجد دورات تدريبية علي الكمبيوتر مدعمة ,وسعرها (خمسة جنيهات) ,ويقوم بتدريس هذه الدورات متخصصين في الكمبيوتر. ولفتت النظر الي انه يوجد اقبال علي الدورات من قبل المتدربين ,ويتم الاعلان عن هذه الدورات في المدارس. واكدت ان قصر الثقافة في تطور ,ولكن الاقبال في حالة نقص بسبب وجود مشاكل في الانترنت.

واضافت غادة محمد مدير قصر الطفل "ان الانشطة المتاحة حاليا في قصر الطفل هي مكتبة ,نادي التكنولوجيا ,وفنون تشكيلية للأطفال الذين لديهم هواية الرسم فيحضرون الي القصر للرسم ,ويتم توفير الخامات للرسم ,ونادي العلوم ,وايضا سينما الطفل تعرض افلام كرتون.  واكدت ان الطفل هذه الايام يحضر الي القصر من اجل التكنولوجيا للعب علي الكمبيوتر ,والنت , ويقوموا بتنزيل الالعاب ,ولكن لا يستخدمون النت في اشياء مفيدة فهم يأتون اليه كانه "سيبر" من اجل اللعب فقط ,ولذلك له اثره السلبي علي التثقيف ,وتطوير الفكر ,فكان له اثره علي المكتبة فاصبح لا يوجد اقبال علي المكتبات ,والقراءة حيث اصبحت المكاتب ,والكتب يسودها الاتربة. ونوهت الي انه لا يوجد دورات لتعليم الرسم ,او تطويره لدي الطفل ,فيقوم الطفل الذي لديه الموهبة بالرسم علي اللوحات عن طريق توفير الخامات اللازمة ,وعلي الرغم من ذلك ينتجون رسومات جيدة. و اوضحت انه من عام الي اخر يتم احضار خبراء لتعليم الرسم ,والموسيقى.

ولكن دور قصور الثقافه منعدم وفقا لرؤية الشباب. فمعظمهم يري ان دوره تراجع مع تطور التقنيات التكنولوجيه وتعدد الوسائط ,وخصوصا بعد ظهور الانترنت.  عبدالله فهمي طالب يقول."فعلا دور الثقافة توعية الناس وتثقيفهم لكن للأسف ما فيش تواصل بين الجمهور العادي والقصر , انا في القصر من ست سنوات قليلا ما يكون في عرض مسرحي ,والمسرح ما فيهوش ناس كتير مع ان كل الحفلات مجانا ,وبالنسبة للناس الي بتقول مقفول ده غلط في فرقة موسيقية ,وفي مكتبة ,وفي كورسات حاسب الي ,ونادي التكنولوجيا ,ومسرح ,وفرقة فلكلور شعبي.  واضافت امل عبد الباري ."قصر الثقافة لا يوجد فيه تثقيف مثل زمان فزمان لم يكن يوجد تكنولوجيا ,ولا تطور مثل الذي وصلنا له حاليا فلا يوجد احد يهتم به غير القليل من الناس لان النت لم يترك اي شيء , لم يعد احد يلجأ اليه فبالتالي لن يكون هناك اقبال لان التكنولوجيا جعلت الناس كسالي." وأكد اسلام مواطن: " الثقافة في البلد قليلة فالجميع اصبح مهتم بالسوشيال ميديا ,والشباب يشترون كتب الروايات ،ولكن لا يستفادوا منها شيء ,او من باب الفخر ,فقصور الثقافة تأثيرها معدوم. فانا من الشباب الذين لا يعرفون اين تقع قصور الثقافة ,و ما دورها."  واوضحت رحمة ايهاب طالبة ."هي فين قصور الثقافة دي اساسا؟! انا عندي موهبة الغناء ,و كان نفسي قصر الثقافة يتبني موهبتي ,والكلية كمان فرعاية الشباب لاتهتم بإقامة الحفلات للطلبة الموهوبين و لا حتي مايسترو يدرب ده طبعا بعيدا عن منتخب وكورال الجامعة عاملين شغل جميل بس انا اقصد في الكليةالتي ادرس فيها الموضوع ده مش شغال والمفروض وزارة الشباب بالاتحاد مع قصور الثقافة يبقوا مهتمين انهم يبرزوا احسن ما عندنا ,والثقافة هتبدا تنتشر لو في حاجات كويسة اتقدمت ,ولكن حاليا مش موجود طبعا كل الي مسيطر هو الصخب والدوشة ,حتي سياسة النقاش مابقتش زي الاول فلازم قصور الثقافة تقوم بعمل حملات توعية من خلال طرق كتير تدعم شباب بيقدموا معاني وعبارات هادفة مش لازم بالغناء ممكن بالشعر ,و ممكن عن طريق التمثيل ,او الموسيقي فالفن عموما بيقوم بتوصيل حاجات كثيرة ." ونوه احمد كمال طالب ."قصور الثقافة محتاجة فقط بعض الدعم المادي لتنشيط المجال ,فانا حياتي كلها كانت في قصور الثقافة ,فوجدت ان في ناس مستعدة تعمل المستحيل لكن لا يوجد امكانيات ,وان معظم المواهب التي توجد علي الساحة ناتجة من قصور الثقافة ,والاقبال علي القصر متفاوت علي حسب نشاط او خمول القصر."