الأربعاء 22 أغسطس 2018 - 08:39 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

سنورس الفيوم تئن من العطش والأهالي يكسرون خطوط مياه الشرب لرى الأراضى الزراعية

الاثنين 11 يونيو 2018 12:43:00 مساءً

كتب – عاصم عبد الحميد

يعانى مركز سنورس بالفيوم من مشكلة كبيرة فى مياه الشرب، فى الوقت الذى يقوم فيه المزارعون بالتعدى على خطوط مياه الشرب ليلاً واستخدام المياه فى رى الأراضى الزراعية، فضلاً عن تعدى بعض المواطنين على خطوط المياه واستخدامها داخل حظائر المواشى ومزارع الدواجن ورش الشوارع بمياه الشرب وإهدارها بصورة فجة. وقد أصدرت شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالفيوم بياناً لإطلاع الرأى العام والمواطن الفيومى على حقيقة نقص مياه الشرب فى بعض قرى مركزى سنورس واطسا، وأشار اللواء هشام درة رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالفيوم، أن الشركة لديها خمس محطات رئيسية لتنقية مياه الشرب وتقوم بتوزيع المياه النقية على كافة قرى وعزب ومدن ونجوع المحافظة من خلال خطوط ناقلة وشبكات، وذلك بإنتاج يومى من مياه الشرب يفوق 800 ألف متر مكعب/ يوم لعدد سكان يقدر بنحو 3،2 مليون نسمة. وأضاف أن الشركة ليس لديها نقص فى إنتاج مياه الشرب ولكن هناك عدة عوامل أثرت على ضعف المياه داخل الخطوط والشبكات مما أدى لشكاوى بعض القرى والعزب من ضعف المياه وعدم وصولها إلى منازلهم، وذلك يعود لتعدى المزراعين على خطوط مياه الشرب ليلاً من أجل استخدام هذه المياه فى رى الأراضي الزراعية واستخدامها فى حظائر الماشية ومزارع الدواجن ورش الشوارع بها. وأكد دره أن الشركة اتجهت إلى نظام المناوبات لضمان وصول مياه الشرب للقرى المتضررة من ضعف الضغوط داخل الشبكة وذلك بمركزى سنورس واطسا، وبالفعل حقق هذا النظام نجاحاً كبيراً ووصلت المياه لكافة المنازل خلال فترات المناوبة، ولكن تلاحظ أن هناك أيادٍ خفية تعبث بالمحابس الخاصة بالشركة بغلقها وفتحها خلال فترات المناوبات بين القرى والتى قامت الدولة بإنشائها وتكلفت ملايين الجنيهات، وذلك من أجل إثارة البلبة والفتن بين مواطنى هذه القرى وإفشال هذا النظام الذى حقق بعض الرضا بين المواطنين. وطالب رئيس شركة الفيوم لمياه الشرب، كافة وسائل الإعلام بشن حملات إعلامية ضد من يقوم بالتعدى على خطوط مياه الشرب النقية التى تكلف الدولة أموالاً طائلة فى رى المحاصيل الزراعية بحجة عدم وجود مياه للرى، مشدداً على ضرورة قيام كافة المواطنين بالإبلاغ عن أى متعدٍ على خطوط مياه الشرب أو استخدام مياه الشرب فى رش الشوارع ورى الأشجار والمحاصيل، لأن هذا يعد تعدٍ على حقوق الآخرين، فلكل مواطن الحق فى أن توفر له الشركة كوب مياه نظيف وبكميات مناسبة مطابقة لكافة المواصفات القياسية. وأوضح أنه فى الوقت الذى تئن فيه بعض قرى مركزى اطسا وسنورس من العطش نرى أن هناك تعدٍ صارخ من جانب بعض المواطنين على خطوط مياه الشرب بقرية سلوت التابعة لمركز سنورس، حيث قاموا بكسر الخطوط الرئيسية من أجل الحصول على مياه الشرب واستخدامها فى رى الأراضى الزراعية، كما قام أيضاً أهالى عزبتى بربر واحتويش بمركز اطسا بكسر خط مياه الشرب الناقل للمياه لهاتين العزبتين بحجة عدم وجود مياه، إضافة إلى أن هناك تعدٍ على التغذية الخاصة بأهالى قرية الغرق قبلى بلغت 11 توصيلة مخالفة مما أدى إلى منع وصول المياه إلى منازل المواطنين، مؤكداً ان المواطن شريك ورقيب أساسى على هذه الخطوط ويجب عليه المحافظة على البنية التحتية وعدم تركها فى أيدى العابثين الذين يريدون انهيارها والقضاء عليها.