السبت 22 سبتمبر 2018 - 02:37 مساءً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

اعرف جسمك.. كيف يتأثر الإنسان بالبرودة والحرارة ؟

الأربعاء 11 يوليو 2018 08:57:00 مساءً

تساعد عدة عوامل على تحديد درجة حرارة جسم الإنسان، والتى تختلف حسب المكان والحالة الصحية، والتى نتعرف عليها فى السطور القادمة، وفقاً لما ذكره موقع " healthline".

يميل جسم الإنسان إلى الدفء طوال اليوم، لذلك  قد يصاب البعض بالحمى عند التعرض للهواء البارد في الصباح، ويعتبر الوقت ليس  العامل الوحيد الذي يمكن أن يؤثر على درجة حرارة الجسم، ولكن تشارك عوامل أخرى فى تحديد درجة الحرارة مثل أن الأشخاص الأصغر سنًا  تكون درجة حرارة جسمهم مرتفعة والتى تقل كلما تقدم الإنسان بالعمر .

ويمكن أن تؤثر مستويات النشاط البدني وبعض الأطعمة أو المشروبات على درجة حرارة الجسم أيضًا، وعند النساء تتأثر درجة حرارة أجسامهم  بالهرمونات، والتى قد ترتفع أو تنخفض خلال الدورة الشهرية.

لماذا يختلف رد فعل الإنسان لأخر عند الشعور بالبرد؟

يبدأ الإحساس بالبرودة عندما ترسل الأعصاب في الجلد النبضات إلى الدماغ حول درجة حرارة الجلد، و هذه النبضات لا تستجيب فقط لدرجة حرارة الجلد، ولكن أيضا إلى معدل التغير في درجة حرارة الجلد.

ولذلك نشعر بأننا أكثر برودة عند القفز إلى الماء البارد، وعندما تنخفض درجة حرارة الجلد بسرعة.

و إن اندفاعة النبضات العصبية الناتجة عن انخفاض درجة حرارة الجلد توفر إنذارًا مبكرًا لحدث من المحتمل أن يتسبب في انخفاض درجة حرارة .

وفي الأشخاص الأصحاء، تصل النبضات من الجلد إلى منطقة ما تحت المهاد، وهي منطقة دماغية مسؤولة عن التحكم في البيئة الداخلية للجسم ، والتي تولد تعليمات في الجهاز العصبي تمنع انخفاض درجة حرارة الجسم الأساسية.

والدوافع العصبية المرسلة إلى العضلات تولد حرارة أيضية إضافية من خلال الإرتعاش، حيث أن الأوعية الدموية التي من شأنها نقل الدم الحار من الأعضاء الداخلية إلى الجلد البارد، حيث يفقد الدم الحرارة، ويضيق ، ويقيّد معظم الدم  وحرارته ، إلى الأعضاء الداخلية.

والنبضات التي تصل إلى القشرة الدماغية، وهي جزء من الدماغ المسئول عن التفكير، وعن مدى الشعور بالبرد، وبالإشتراك مع الجهاز الحوفي ،تحدد استجابتنا للشعور بالبرودة سواء بالرعشة أو إرتداء المزيد من الملابس.