الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 07:22 مساءً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد الأصوات المطالبة بتخصيص صندوق لرعاية المبتكرين والمخترعين؟

  نعم


  لا


  لا اهتم


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

"سلفني كتاب" حلم ليلة ثقافية لشاب مصري

الأحد 29 يوليو 2018 10:07:00 مساءً

حوار /جرجس نظير

 

 
استطاع سيف حبشي صاحب قناة "سلفني كتاب" علي اليوتيوب، تقديم وعرض الروايات بأسلوب خفيف الدم مشوق ذو إيقاع سريع ،غير باعث على الملل 
وبعيدا عن الأسلوب التقليدي العادي متخطيا الرتابة والنقد الجاف.
- هدفي مساعدة القراء في اختيار الكتب التي تناسب ذوقهم وتشجيعهم على محبة القراءة
-حلمي الوحيد : التأثير في عدد كبير من الناس ثقافيا
-أعمل بمفردي ، وأقرا المقالات الأجنبية في التقد الأدبي
- مستحيل أن يتدخل دور نشر في اختيار الروايات التي أقدمها 
نص الحوار
- كيف نبتت فكرة قناة "سلفني كتاب" في داخللك؟
أحياناً كتير كنت بكون عايز أشتري رواية و بتعب جداً عشان أإعرف الرواية الجيدة أو اللي تناسبني.. فقررت أعمل قناة تفيد القراء عشان الناس تسمع رأيي في الكتاب و تشوف لو كان هيناسبها إنها تشتري الكتاب ده و ان كان هيعجبها ولا لا
هدفك من عرض وتقديم الكتب؟
في البداية كان هدفي إني أفيد الناس بمعلومات عن الكتاب قبل ما الشراء و مع الوقت و مع انتشار القناة أصبح من اهدافي إني أشجع اكبر عدد ممكن من الناس على القراءة .. و بقيت بستمتع بتعليقات الناس اللي بتقول إنها جابت كتاب بناءا على رأيي و أنه عجبها أو إنها كانت مش بتحب تقرا و حبت القراءة بعد ما قرت كتاب انا اللي كنت مرشحه..
هل هناك أحلام مستقبلية تراودك، هل تحلم بتقديم برنامج على قناة فضائية؟
أحلامي المستقبلية اني ؟أكون مؤثر أكتر في عدد أكبر من الناس أقدر أخليهم فعلا يرجعوا للكتاب تاني.. و لكن معتقدش أحب أكون على قناة فضائية لأن ده هيكون بيتحكم فيه قوانين كتير بتحجمني من إني أقول رأيي كامل و بصراحه.. اعتقد لو قلت رأيي ناقص او رأي "مُجمل" مش هيكون في إفادة أو لازمة في كلامي.. و لا أعتقد الناس هتسمع له أو تهتم به 
هل هناك فريق عمل إعداد يساعدك في هذا العمل؟
لا أنا وحدي تماماً.. زي ما بيقولوا بالإنجليزي one man band.. قريب انضم لسلفني كتاب أستاذة ندى أشرف و اللي بتعمل مراجعات قصيرة على فيسبوك منفصلة عن القناة.. و لكن شغل القناة من الألف إلى الياء أنا فيه لوحدي.. و أعتقد ده حال جميع قنوات الكتب و ده اللي بيميزنا اننا فعلا نقدر نقوم بكيان كامل لوحدنا
في اي خط تسير وأي إستراتيجية تتخذها في عرض الرواية وتحليلها؟
وهل هناك منهج تقتفي اثره؟
أنا بتبع استراتيچية الرأي.. انا زي ما بقول دايما مش ناقد كتب و مش هكون لحد ما ادرس و اتخرج من المعهد.. ساعتها رسمياً هكون ناقد كتب.. بس انا دلوقتي بقول رأيي.. مش أكتر ولا أقل.. بقول رأيي بشكل بحاول انه يكون أكاديمي شوية و ممتع و فيه رفاهية.. بحاول ميكونش ممل أو ساذج زيادة عن اللزوم.. دي طريقتي الخاصة اللي بحب أمشي بيها .
كيف تختار الروايات التي تقدمها للمشاهد ؟
القناة عندي قايمة على طلبات المشاهدين.. المشاهد بيطلب رواية وأنا براجعهاله.. مش ديماً حسب اختياري الشخصي 
هل قرأت في النقد الأدبي قبل ذلك؟
بحاول إني أقرا كتب عن النقد الأدبي و بحاول استخدمها في شغلي أكيد بس المؤثر اكتر أعتقد إنها المقالات الانجليزية من على الانترنت اللي بتتكلم عن النقد..
- هل من الجائز أن تتدخل بعض دور النشر في تحديد الكتب المعروضة؟ 
مستحيل.. أكبر تدخل ممكن لدار نشر في سلفني كتاب هي انها تطلب مني مراجعة ل رواية من إصدارها و ده بيحصل كتير.. و لكن تدخل في رأيي او في تقييمي او كلامي او اختياراتي او اَي شيء اخر ده مستحيل
أفضل عشر أعمال أدبية قرأتها في حياتك وأحدث عمل؟
صعب جداً تحديد أفضل ١٠ اعمال لأن ده هيدخل تحته تصنيفات كتير زي مثلا تقصد اعمال اجنبية ولا مصرية و في اَي باب من الأدب.. و لكن طبعا من الاعمال المفضلة ليا هي شيفرة دافنشي و اولاد حارتنا و كافكا على الشاطئ و روايات جديدة زي واحة الغروب و موسم صيد الغزلان و ابتسم فأنت ميت و كيغار و يوتوبيا مجموعات قصصية زي افراح المقبرة .. انا حاولت اختار من كل فئة و كل باب.