الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 - 10:20 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

لمريض ارتجاع المرئ.. تعرف على طرق العلاج

الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 07:22:00 مساءً

ارتجاع المرئ هو اضطراب فى الجهاز الهضمي، يحدث نتيجة رجوع العصارة الحمضية من المعدة إلى المرىء مما يسبب الشعور بالحموضه وحرقة في الصدر نتيجة لتهيج الغشاء المخاطي المبطن للمرئ.
 
ويوضح طبيب الجهاز الهضمي والكبد دكتور عمرو ماجد أن علاج ارتجاع المرئ يعتمد علي أكثر من محور لعل أهمها هو تغيير نمط الحياة عن طريق الأمتناع عن التدخين والحرص على اتباع نظام التغذية السليمة وممارسة الرياضة بإنتظام، ولكن هناك بعض الأدوية التي قد يحتاجها المريض للتخلص من الأعراض و أيضاً لمنع حدوث مضاعفات ارتجاع المرئ.
 
هذه الأدوية تشمل مضادات الحموضة والتي يمكن أن تساعد على التخلص من الشعور بالحموضه وحرقة الصدر، ولكن الاستخدام طويل الأمد لمضادات الحموضة يمكن أن يكون له آثار جانبية، كالإسهال وتراكم الماغنيسيوم في الجسم الذي يمكن أن يشكل خطورة على المرضى الذين يعانون من قصور في وظائف الكلي.
 
وتابع.. تشمل هذه الأدوية أيضا مضادات الهيستامين والتي تقلل من حموضة المعدة، أما الأدوية المثبطة لمضخات البروتون التي تساهم في الحد من إنتاج الحمض المعدى تعد أحد الحلول العلاجية الأكثر كفاءة وفاعلية تجاه المرضى أكثر من غيرها.
 
ونصح دكتور عمرو بأن يستمر علاج ارتجاع المرئ لمدة تتراوح بين 6 إلى 8 أسابيع و يمكن للمريض بعد تلك المدة أن يتناول الأدوية عند الشعور بالأعراض فقط.
 
وفي النهاية لابد من التذكير بأن مرض ارتجاع المرئ لا ينبغي إهمال علاجه وذلك لتجنب حدوث المضاعفات المحتملة و أيضاً ينبغي التأكيد على أهمية تغيير نمط الحياة و التغذيه السليمة.