الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 01:46 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد الأصوات المطالبة بتخصيص صندوق لرعاية المبتكرين والمخترعين؟

  نعم


  لا


  لا اهتم


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

صناع الموضة متهمون بالتمييز ضد المرأة بسبب "جيوب الجينز"

الجمعة 14 سبتمبر 2018 01:26:00 مساءً

الجيب هو جزء أساسى من الملابس ولا سيما تلك التى تم تثبيتها داخل السراويل. وقد عرفت الجيوب للمرة الأولى فى القرن الخامس عشر ولم تكن مخيطة فى الملابس وإنما كانت منفصلة عنها. وفى أواخر القرن الثامن عشر بدأ الخياطون إضافة جيوب مخاطة إلى سترات وسراويل الرجال فى حين حرمت النساء من هذه الميزة وكان لا يزال يجب عليهن حمل الحقائب لحمل ضرورياتهن. وحين بدأت النساء يرتدين البنطلون أصبحت الجيوب تخيط فيه ولكنها أصغر لأن صناع الموضة كانوا يعتبرونها سمة ذكورية. وحتى حين حصلت المرأة على الجيوب لا تزال تناضل من أجل حمل الضروريات سواء فى الجينز أو التنانير حيث تتجاهل الكثير من العلامات التجارية الجيوب فى الأزياء النسائية أو على الأقل تضع جيوب صغيرة وغير مريحة. ووفقًا لصحيفة الجارديان البريطانية فإن دراسة حديثة أجريت من قبل مؤسسة "The Pudding" للدراسات الجندرية فإن جيوب الجينز النسائية أكثر بنسبة 48% من الرجال وأضيق بنسبة 6.5% من جيوب الرجال ما يجعل من المستحيل على أى امرأة حمل ضرورياتها اليومية فى جيوبها. وفى الدراسة تم قياس حوالى 80 زوجا من الجينز ووجد الباحثون أن الرجال لديهم جيوب طولها 9.1 بوصة وعرض 6.5 بوصة. وكشفت الدراسة أيضًا عن أن جيوب المرأة كانت أقل فى الأبعاد وكانت بطول 5.6 بوصة وعرض 6 بوصات. مع مثل هذه الجيوب غير العملية لا تستطيع المرأة حتى أن تضع يديها فيها مثل الرجال ما اعتبره البعض تمييزًا ضد المرأة