الأحد 16 ديسمبر 2018 - 04:57 مساءً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد الأصوات المطالبة بتخصيص صندوق لرعاية المبتكرين والمخترعين؟

  نعم


  لا


  لا اهتم


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

مجلس القيادات الشبابية يحتفل بتوزيع جوائز مسابقة المشيرين طنطاوي وسوار الذهب

الخميس 06 ديسمبر 2018 11:47:00 صباحاً

كتب  - عاصم عبد الحميد
 
نظم مجلس القيادات الشبابية لأبناء وادي النيل لشباب مصر والسودان، "ملتقي شباب وادي النيل الثاني بجامعة الدول العربية، لتوزيع جوائز مسابقة المشير حسين طنطاوي والمشير سوار الذهب لعام ٢٠١٨ تحت عنوان "تكامل وادي النيل .. دعم للوحدة العربية" برئاسة الدكتور مسعد عويس، وبحضور وكيل مجلس النواب المصري سليمان وهدان، والدكتور حسين محمد عثمان رئيس الجالية السودانية، والدكتور مرتضي عثمان نائب السفير السوداني، والنائبة مني منير، ومندوبة الأمم المتحدة.
 
وقد استضافت جامعة الدول العربية الملتقى من منطلق دعم جهود المنظمات التطوعية العربية نحو التكامل والوحدة العربية من خلال إدارة الاتحادات والمنظمات الأهلية برئاسة المستشار محمد خير، حيث بدت تلك الجهود ذى تأثير فعال تجاه توجيه انتماءات الشباب نحو العمل العربي المشترك.
 
وقد أشاد كمال حسين الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، بالدور الإيجابي والجهود الكبيرة التى يقوم بها مجلس القيادات الشبابية لأبناء وادي النيل لدعم وتنمية العلاقات بين دول حوض النيل مما يصب في دعم الوحدة العربية، وأكد أن جامعة الدول العربية على استعداد تام لتقديم كافة سبل الدعم اللازم لمجلس القيادات الشبابية لأبناء وادي النيل من أجل تحقيق الأهداف المرجوة والمشاركة فى التنمية والبناء.
 
وصرح اللواء أحمد زغلول مهران رئيس المكتب التنفيذي لمجلس القيادات الشبابية لأبناء وادي النيل، أن المجلس كان قد أطلق مسابقة بحثية باسم المشير طنطاوي والمشير سوار الذهب، تهدف إلى تشجيع مشاركة شباب دولتى مصر والسودان الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و٣٥ عاماً، بالإضافة إلى التعريف بمواهب الجيل الجديد ومساهماته من خلال تأمين منصة للشباب لتقديم حلول مبتكرة وبناءة للمساهمة الفعالة في تنمية العلاقات بين البلدين، وتم خلال الملتقى تكريم الفائزين.
 
فيما قال مصطفي الشربيني الأمين العام للمجلس، إننا نسعى من خلال مجلس القيادات الشبابية لأبناء وادي النيل إلى توليد أفكار جديدة ومبتكرة على المستوي الإقليمي لدول حوض النيل كافة ووادي النيل بصفة خاصة تُسهم في التنمية وبناء جيل من القيادات الشبابية لأبناء وادي النيل يؤمن بالتكامل والمصير الواحد المشترك ونبذ الفكر المتطرف، وقام بإعلان نتائج المسابقة التي فاز بها ستة باحثين ثلاثة مصريين وثلاثة سودانيين، وحصل الفائز بالمركز الأول على جائزة بقيمة ٥٠٠٠ جنيه مصري، والفائز الثاني على جائزة بقيمة ٣٠٠٠ جنيه مصري والفائز الثالث على جائزة بقيمة ٢٠٠٠ جنيه مصري .
 
وأعرب العميد طلعت السيد الدراجيني، عن تقدير مجلس القيادات الشبابية لأبناء وادي النيل لشخص المشير طنطاوى والمشير سوار الذهب، مشيراً أن موضوع البحث جاء عن التطوير الاقتصادي أو الاجتماعي أو الثقافي الأهم الذي من شأنه أن يخلق تغييراً إيجابياً في وادي النيل، وتقديم التوصيات التي يمكن للجان العليا المشتركة بين دولتي مصر والسودان الاستفادة منها للمساعدة على إجراء هذا التطوير.
 
الجدير بالذكر أنه قد شارك في التنظيم أعضاء وقيادات مجلس القيادات الشبابية لأبناء وادي النيل وهم إبراهيم عز الدين النائب عن الجانب السوداني، ونقيب الفلاحين محمد العقاري، والدكتور أشرف رحيل رئيس جامعة الفيوم، والدكتور محمد صلاح، وحمدي بشير، وممثل الإتحاد الوطني، وجمال الشريف، ووائل زيدان، ومحمد الغفاري، واللواء إيهاب الشحات، والدكتورة شاهيناز الحديدي، ومحمد أسامة وحسام الدين محمود، والدكتورة هند رحومة، والدكتورة شرين شوقي، والفنان عمرو الدسوقي، وأمل مسعود، والمهندس علاء مبروك، وسهام نصر، ومها شريف، وفاتن عريف، وأحمد أسعد، وناريمان مصطفي، والاعلامي محسن داوود، وعيد العقاري، والعميد أحمد مرجان، وحازم قطب، واللواء أحمد عيسي، وسمير الشبراوي، والدكتورة حنان قنديل، ومحمد شهيب، ومني عنتر، وأكرم جمعة، والدكتورة شيماء كمال، ودعاء يونس، ومني الصعيدي، ومندوب الأمم المتحدة، والعديد من القيادات الشبابية ومنسقي المحافظات.