الأربعاء 26 يونيو 2019 - 03:18 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

متى يبدأ طفلك يتناول البيض؟ وطرق تقديمه

الخميس 10 يناير 2019 08:02:00 مساءً

يحتوى البيض على العديد من المواد المغذية، حيث يحتوي صفار البيض على نسبة كبيرة من الكالسيوم والحديد، أما بياض البيض فهو غني بالبروتين الطبيعي الضروري لجسم الإنسان.
 
قال استشاري طب الأطفال، د. محمد حمدي، إن الفرد يحتاج يومياً إلى الغذاء المناسب لكي ينمو، وتزداد قوته وتكتمل هيئته لكن تختلف القيمة الغذائية باختلاف الصنف الغذائي، وبعض الأصناف الغذائية مهمة للنمو، وخاصة عند الأطفال الذين يحتاجون إلى البروتينات والفيتامينات يوميا لذا يعد البيض أحد هذه الأصناف المهمة للأطفال.
 
فوائد البيض للأطفال
وأوضح د. محمد، أن البيض مصدر غني بالبروتين ويحتوي أيضاً على الكولسترول الذي قد يحتاج الطفل بعضاً منه خلال مرحلة النمو ومن فوائد البيض للأطفال هي:
 
-يحتوي على مادة الكولين اللازمة لبناء الخلايا العصبية ومركز التذكر في الدماغ.
 
-يحتوي على العديد من العناصر اللازمه لبناء كريات الدم الحمراء. 
-تساعد البروتينات الموجودة فيه في الحفاظ على صحّة الطفل ووزنه. 
-يتضمن كميات معتدلة من أوميجا3 المهمّ في تقوية النظر والذاكرة. 
-يقدم للجسم كميات مناسبة من الكالسيوم المهم لبناء العظام والأسنان. 
-يشتمل على مركبات مهمة لامتصاص فيتامين ب12 في الجسم المساعد في تحفيز نموّ الجسم
 
العمر المناسب 
 
وأوضح أن خبراء التغذية يشيروا إلى ضرورة البدء بتقديم البيض إلى الأطفال مع بداية الشهر الثامن من أعمارهم، وذلك من خلال قليه أو سلقه، ويحذر الأطباء وخبراء التغذية من تقديم البيض النيء أو غير المعد جيدا للأطفال تجنباً لحالات عسر الهضم، أو الحساسية، أو التسمم الغذائي لأن البيض غير المطبوخ تماما قد يحتوي على بكتيريا السالمونيلا.
 
طريقة التقديم 
 
ونصح د. "محمد" أنه يفضل البدء بتقديم البيض للأطفال على مراحل وذلك من خلال تقديم صفار البيض لهم في بداية الأمر لأن صفار البيض لا يسبب الحساسيه، أما بياض البيض لا يعطى قبل عمر السنة الأولى والانتظار بدايه السنة الأولى من عمر الأطفال للبدء بتقديم بياض البيض لهم، ويعود سبب ذلك إلى احتواء بياض البيض على عدد من البروتينات التي يستقبلها الجسم وكأنها أجسام غريبة مهاجمة مما يدفعه لإفراز الأجسام المضادة ومحاربتها وعندما تعطين طفلك البيض للمرة الأولى، قدمي له فقط لقمة أو لقمتين لمزيد من الأمان.
 
وبين أنه في حال كان لدى طفلك حساسية من البيض ستظهر على جسمه بعد تناوله بفترة وجيزة وقد يظهر لديه: حكة أو سيلان في الأنف، ألم في الحلق، عين دامعة وحكة فيها، طفح جلدي أو أرتكاريا، انتفاخ مضيفا إلى أن هناك دراسات تشير إلى أن الأطفال الذين لديهم حساسيه من البيض تتلاشى إعطائهم.