الجمعة 23 أغسطس 2019 - 11:12 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر
تعديل السلوك .... السهل الممتنع في تربية الأطفال

أخصائية تعديل سلوك تؤكد ... الأباء هم السبب وراء إكتساب الطفل العدوانيه

الثلاثاء 19 فبراير 2019 08:53:00 صباحاً

كتبت - يارا الكيال
 
يقع الكثير من الأباء في حيرة كبيرة عندما لا يعرفون كيف يتعاملوا مع أطفالهم الذين لديهم بعض المشاكل السلوكية فالتعامل معهم يُعد أمر صعب للغايه ، و قد يصل الأمر بالأم و الأب اللجوء إلي أحد الأخصائين النفسيين أو مراكز العلاج السلوكي ؛ لإرشادهم ، و مساعدتهم في كيفية تعديل سلوك أطفالهم ...
 
حول هذا الموضوع ألتقت " وكالة أنباء مصر " ب " أسماء الجازوي " أخصائية نفسية و تعديل سلوك ... لتوضيح أسباب السلوك السئ للأطفال و كيفية التعامل معهم ...
 
- في البداية ... ماذا يعني تعديل السلوك ؟ 
تعديل السلوك هو نوع من أنواع العلاج يهدف إلي حدوث تغيرات إيجابية في سلوك الطفل و إزالة السلوكيات الغير مرغوب فيها
 
- حدثينا عن بعض الطرق التي تساعد ولي الأمر في التعامل مع الطفل سئ السلوك ؟ 
لابد أن يكون هناك علاقة مباشرة بين الطفل و الأهل قبل البدء في تعديل السلوك .. لابد من الإحتواء و النقاش عند حدوث أي مشكله و يفضل التعامل معها بهدوء ثم معرفة أسباب المشكلة و الأهم هو تحديد نوع السلوك الصادر من الطفل ...
مثال :- قد يكون الطفل عدواني نتيجة لوجود ضغوط في المنزل أو لعدوانية الأب و الأم أو وجود مشاكل أسرية ، أو يتم إكتسابه من التليفزيون ، المدرسة ، وهناك بعض الطرق الخاطئة سواء كان التدليل الزائد أو القسوة الزائده تتسبب في نتائج عكسية للطفل أي تكسبه العدوانية .
 
- هل هناك أسباب أخرى تؤدي بالطفل إلي السلوك العدواني ؟ 
معظم السلوكيات العدوانية مثل السرقة و الكذب و العنف الشديد قد تكون مكتسبه من البيئة التي يعيش فيها الطفل و قد تكون هذه السلوكيات ناتجه عن القسوة الشديدة و الكراهيه و الكبت ، و الفشل ، و رغبة الإستقلال عن الكبار و أيضاً تشجيع أولياء الأمور علي بعض السلوكيات الخاطئة مثل " إشتم عمو يا حبيبي " أو قوله " بابا مش هنا " فمثل هذا يُعلم الطفل الكذب و عدم إحترام الكبار .
 
- ماهي الأساليب التي تستخدم في تعديل سلوك الطفل العدواني ؟ 
هناك عدة طرق تساهم في تعديل سلوك الطفل العدواني و أيضاً الطفل سئ السلوك و لكن ليس بعدواني و هما كالأتي .. 
١- التعزيز ... 
لابد منه وهو إثابة الطفل علي السلوك الجيد مثل الإبتسامه و الثناء عليه أمام الأخرين أو إعطاؤه هدية و هناك الكثير من المعززات التي تدعم سلوكه و تثبته وهذا يدفعه إلي تكرار السلوكيات المرغوب فيها .. 
٢ - العقاب .... 
وهو عقاب الطفل حتي الإتيان بإستجابة معينة و يفضل أن يكون العقاب إيجابي 
مثل .. الحوار الإيجابي و تحفيز الطفل عند قيامه بسلوك إيجابي معين يتم تعزيزه بشئ مفضل له ، و لكن إذا لم يتم تعديل سلوك الطفل بهذه الطريقة يتم إستخدام أساليب العقاب السلبية مثل التوبيخ و اللوم ، و العزله في الغرفه لفتره بسيطه من الزمن ، ومنعه من الخروج إلي التنزه .. فهنا العقاب لا يؤدي إلي تعلم سلوك جديد مرغوب فيه و لكن يساعد عن الكف عن السلوك الغير مرغوب فيه ، ولابد من الإستخدام الصحيح للعقاب حتي لا يضر الطفل . 
٣ - التشكيل ... 
وهو إجراء يشمل علي التعزيز الإيجابي المنظم للإستجابات التي تقترب شيئاً فشيئاً من السلوك النهائي بهدف إحداث سلوك جيد .. 
مثال : عندما نريد أن نعلم الطفل كيف يرسم دائرة فعندما يحمل ورقه وقلم في البداية نعززه ، وعندما يتعلم برسم خط نعززه ، و عندما يقترب رسم الخط من شكل الدائرة نعززه حتي يتمكن من السلوك النهائي وهو رسم الدائره فالتعزيز يعد بمثابة تحفيز له .. أي أن التشكيل هو تعزيز خطوه بخطوه للوصول إلي المطلوب . 
٤ - الممارسه ..... 
وهو تكرار النشاط الذي يقوم به الطفل لتحقيق التعلم و لابد أن تكون الممارسه معززه حتي تساعدفي الوصول للسلوك المطلوب .
 
- متي يلجأ الأباء للعلاج السلوكي ؟ وهل يوجد سن معين للبدء في تعديل السلوك ؟ 
لا يوجد سن معين لتعديل السلوك و لكن يتم التعديل بداية من ظهور المشكلة و عندما تتكرر نفس المشكله أكثر من مره و عند ظهور المشكلات السلوكية الصعبه مثل السرقة و العنف الشديد يبدأ ولي الأمر في اللجوء إلي أخصائي نفسي ثم أخصائي تعديل السلوك لتحديد أسباب المشكلة الصادرة من الطفل و مدي تأثر الطفل بهذه المشكلة ، و مدي تأثيرها علي أسرته ثم يبدأ في العلاج السلوكي .
 
- ماهي الطريقة المثلى في تغيير سلوكيات الطفل السيئة ؟ 
أفضل عنصر في تغيير السلوك السئ هو إستخدام الوالدين لغة الحوار الإيجابي مع أطفالهم فكلما عمل الوالدان علي تفسير هذه السلوكيات كلما أصبح الطفل أكثر وعياً بأخطائه عندما يكبر ، مع الأخذ في الإعتبار تجنب إستخدام أسلوب التهديد .
 
- ما هي نصائحك للأباء لكي يكتسبوا ثقة أبنائهم و يصلوا بهم إلي بر الأمان ؟ 
أولاً ... لابد من تجاهل السلوك السئ للطفل ... مثل البكاء الشديد أو توقفه في مكان ما ليشتري شئ .. يقوم هنا الأب أو الأم بتجاهل السلوك تماماً حتي يتوقف الطفل من نفسه عن البكاء أو السلوك ذاته ، و لكن هناك بعض السلوكيات الخاطئة التي لا يجب تجاهلها مثل الشتائم أو عدم إحترام الكبار ومثل ذلك فهنا يتم إستخدام العقاب الإيجابي إذا لم يأتي بنتيجة يتم إستخدام العقاب السلبي ثم عند الإتيان بالسلوك السوي يتم التعزيز فوراً حتي نثبت هذا السلوك .، ولا ننسي لغة الحوار الإيجابي فإحتواء الوالدين لأولادهم أفضل شئ ، ويساعد كثيراً في الكف عن السلوك السئ . 
ثانياً ... يتم عمل ورقة أو لوحة للطفل يوضع بها نجوم عند عمل سلوكيات مرغوبه لتحفيز الطفل علي إستمرار السلوك السوي . 
ثالثاً .... تعليم الطفل سلوك سوي بدل السلوك السئ ... مثل دخوله علي الأخرين بدون إستئذان لا بد من تعليمه دق الباب و طلب الإستئذان للدخول .. 
رابعاً .... تعليم الطفل أسلوب لحل المشكلات 
خامساً .... مساعدة الطفل علي التخلص من الإحباط و الخوف والقلق بإستخدام الإحتواء و النقاش و ممارسة الرياضة لتفريغ الطاقة السلبيه الكامنة بداخلة .