الجمعة 24 مايو 2019 - 10:10 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

أخصائي تغذية يحدد خطوات علاج التهابات الجهاز الهضمي الناتجة عن «الكيماوي»

الاثنين 11 مارس 2019 07:43:00 مساءً

عرض أخصائي التغذية العلاجية بمستشفى سرطان الأطفال مصر "57357" د. سامر عصام، طبيعة العلاج التغذوي لحالة طفل 12 سنة، يعاني من التهاب حاد في الجهاز الهضمي، نتيجة العلاج بجرعات الكيماوي، مشيرًا إلى أن التدخلات تتم خلال 8 مراحل.

جاء ذلك خلال المؤتمر الدولي الـ13 لأورام الأطفال لقارة إفريقيا، والذي اختتم فعالياته مؤخرًا بأحد فنادق القاهرة، ونظمته الجمعية الدولية لأورام الأطفال، بالتعاون مع مستشفى سرطان الأطفال مصر "57357".

وأشار "عصام"، إلى أن المرحلة الأولى من التدخل العلاجي تبدأ بعد تقييم الحالة التغذوية للطفل، وهذا يتضمن تقييم قياسات الجسم، واختبارات المعمل، والتاريخ والعادات التغذوية للطفل، والأشعة التشخيصية، بالإضافة إلى تقييم إكلينيكي بالكشف.

وواصل سامر عصام: "المرحلة الثانية، تتم بالتعاون مع طبيب الأورام والجراحة، حيث يتم تشخيص الحالة التغذوية للطفل، وعلى أساسها يتم وضع خطة العلاج، وفي هذه الحالة تمنع التغذية عن طريق الفم، وتتم من خلال التغذية الوريدية لحين سماح طبيب الجراحة بإعادة التغذية عن طريق الفم".

وأضاف أخصائي التغذية العلاجية، أن المرحلة الثالثة، تفعل التغذية الوريدية لمدة 7 أيام، مع المتابعة اليومية حتى يسمح طبيب الجراحة بالتغذية عن طريق الفم، وذلك بعد التقييم الإكلينيكي وعمل الأشعة لحالة الجهاز الهضمي.

وتابع "سامر" أن المرحلة الرابعة، بدأت بالتغذية عن طريق الفم بتجربة المياة والسوائل الشفافة، بعد التأكد من تقبل المريض لها، والبدء بتركيب أنبوبة تغذوية عن طريق الأنف للمعدة، ويتم الحقن الأوتوماتيكي المستمر لكميات قليلة من مكمل غذائي سريع الهضم، وبعد التأكد من تقبل المريض للكميات، يتم زيادة الكمية تدريجيًا على مدار 5 أيام مع سحب التغذية الوريدية تدريجيًا.

واستطرد أن المرحلة الخامسة، تبدأ بالتحول إلى التغذية المتقطعة كل 4 ساعات بكميات كبيرة، تعادل خمس الاحتياجات من السعرات الحرارية المطلوبة للمريض، عن طريق أنبوبة من الأنف للمعدة، بالاستمرار على المكمل الغذائي مع المتابعة لتقبل المريض.

وقال إن المرحلة السادسة، تبدأ بتحويل المريض للتغذية بأطعمة "رايل"، وهي أطعمة معدة في مطبخ المستشفى، ويضرب بالخلاط، ويصفى تحت إشراف أخصائيو التغذية، ويتناول في الصباح مرتين من عدد الحقنات التغذوية في الأنبوبة مع المراقبة الدقيقة، مع التأكد من تقبل المريض واستقرار حالته، تم تحويل جميع الحقنات التغذوية إلى "أكل الرايل".

وذكر "سامر"، أن المرحلة السابعة، تأتي بعد نجاح تناول أطعمة الرايل في توصيل احتياجات المريض التغذوية كاملة، حيث يتم إدخال الطعام تدريجيا عن طريق الفم، مع تقليل الحقنات التغذوية عن طريق الأنبوبة تدريجيا، حتي يصل المريض إلى تناول جميع احتياجاته من الطعام العادي عن طريق الفم.

واختتم د. سامر عصام، بأن المرحلة الثامنة والأخيرة، تكون بسحب الأنبوبة مع استمرار متابعة المريض في العيادة الخارجية، للتأكد من استمرار التغذية السليمة والنمو الطبيعي، وإجراء الفحص الاكلينيكي والتحاليل المعملية اليومية.