الأربعاء 22 مايو 2019 - 09:58 مساءً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

جمعة الحسم لاختيار نقيبا للصحفيين .

الأربعاء 13 مارس 2019 07:11:00 مساءً

كتب:على هنداوى وسها ممدوح

باقٍ من الزمن ساعات ليحسم الصحفيون موقفهم ويختاروا نقيباً لهم، إلي جانب اختيار ست اعضاء لمجلس نقابتهم في توقيت يعاني فيه الصحفيون من ازمات متعددة منها مايتعلق بالحريات ومنها مايتعلق بالاجور ومنها مايتعلق بأدبيات المهنه .

ينافس وبقوه عل كرسي نقيب الصحفيين كلاً من الكاتب الصحفي ضياء رشوان رئيس الهيئة العامه للإستعلامات والكاتب الصحفي بالاهرام، و رفعت رشاد الكاتب الصحفي بأخبار اليوم .ويختار الصحفيون ايضا ست اعضاء من بين اكثر من 50 مرشح لعضوية مجلس النقابة. وفي النقابة التقينا عدداً من شباب الصحفيين ليدلي كلٌ منهم بدلوه ورؤيته في انتخابات نقابة الصحفيين المزمع انعقادها الجمعة القادمة 15 مارس . هل ستنجح الجماعة الصحفيه في اختيار نقيب ومجلس يحقق طموحاتهم. رفعت رشاد الكاتب الصحفي بأخبار اليوم والمرشح عل منصب نقيب الصحفيين أوضح أنً أهم ما دفعه إلي الترشح عل منصب النقيب هو أحوال النقابة في الوقت الراهن والتى تتطلب من كل شخص قادر علي إنقاذ النقابة أن يمد يد العون لها ،بالإضافه إلي كونه جدير بهذا المنصب لأنه ذا خبره وممارسات وأنه قادر عل إنقاذها وعودة هيبتها ،مشيرً ألي ماوصلت اليه النقابه من تدهور الهيبه والكرامة والخدمات وعلي رأسها تدني الأجور والبدلات بالرغم من أنها في مقدمة المهن المدافعه عن الوطن. اما ضياء رشوان رئيس الهيئة العامه للاستعلامات والكاتب الصحفي بالأهرام والمرشح لكرسي النقيب قال أنه يسعي في المقدمة للم الشمل داخل النقابة وعودة هيبتها، وأصفاً نفسه بمرشح المهمة الصعبة. أحمد باسم،صحفي بجريدة صوت الأمة قال إن من أهم المشاكل التي تواجه النقابة في الوقت الحالي غياب الدفاع عن الصحفيين المحتجزين سواء كانو من أعضاء النقابة أو ليسوا من اعضاءها والنقابه من وأجبها الدفاع عنهم والوقوف بجوارهم.  وتابع قائلاً:أما عن الخدمات الداخلية للنقابة فتأخر البدلات في الآونه الاخير يعد ابرز هذه المشكلات لأن البدل عامل مساعداً مهم وجانب رئيسي في حياتهم نظراً لتدني المرتبات الخاصه بهم،وايضا اغلاق الكثير من الصحف ابوابها امام الصحفيين العاملين بها.  وبالتزامن مع اختيار نقيب الصحفيين فلابد من أختيار 6 أعضاء من بين اكثر من50 مرشح لعضوية مجلس النقابة،وعند سؤاله عن ابرز الاهداف الدافعه لإنتخاب ال6أعضاء الجدد،قال أن قدرتهم عل التعامل مع ملف التدخل في المشكلات الحادثه بين الصحفيين والمؤسسات العاملين بها ومحاولة التوفيق بينهم والوقف إلي جوار الصحفي للوصول لجميع مستحقاته.