الخميس 20 يونيو 2019 - 06:33 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

"عزيزي المحرر" كتاب جديد يعرض المشكلات التي تواجه المحرِّرين الصحفيين

الخميس 21 مارس 2019 07:19:00 صباحاً

متابعة/جرجس نظير

" ينتظر الوسط الثقافي والصحفي صدور كتاب جديد للشاعر والباحث اللغوي محمود عبد الرازق جمعة، بعنوان عزيزي المحرر، يأتي هذا بعد أن انتهت الطبعة الخامسة والسادسة قيد الطبع من كتابه "الأخطاء اللغوية الشائعة في الأوساط الثقافية"، يقول المؤلف: هذا الكتاب دليل صياغة/تحرير، للصحفيين، والمحرِّرين الصحفيين، والمحامين والقضاة والسياسيين، والباحثين والكَتَبة والكُتَّاب والأدباء، والإعلاميين عمومًا، وأقسام السكرتاريا والعلاقات العامة، والمدققين اللغوي، إلخ. وقد حرصنا في هذا الكتاب على عدة أمور: 1- توضيح الأفكار ببساطة، مع عدم الاعتماد على الاصطلاحات اللغوية قدر الإمكان، لأن غالبية الفئات الموجَّه إليها الكتاب ليست على إحاطة بهذه الاصطلاحات. 2- ضرب الأمثلة بما يكفي لتوضيح المراد من الأفكار المطروحة والقواعد المشروحة. 3- عرض المشكلات التي تواجه المحرِّرين، سواء أدركوا وجودها أو لم يدركوه، وتشريح وتحليل هذه المشكلات إلى عناصرها الأولية لتسهيل إحاطة المحرِّر بها. 4- عرض حلول هذه المشكلات، وتشريح وتحليل هذه الحلول إلى عناصرها الأولية لتسهيل إحاطة المحرِّر بها وإتقانه لها. 5- اعتمدنا على أمثلة ونماذج حية من الأحداث الجارية في مصر وبلدان العالَم لتيسير إيصال المعلومة للقارئ. نضيف هنا أن هذا الكتاب لم يُكتب ليحوّل به المحرِّر نصًّا متهالكًا إلى نصّ رصين، فإننا نؤمن أن المحرِّر لن يُنتِج نصًّا رصينًا ما لم يكُن النص في الأصل جيِّد السَّبْك، أو على الأقلّ مقبولًا، لأن كثيرًا من النصوص يبلغ مرحلةً من التهالُك يصعُب على المحرِّر معها أن يعيد بناءه، ناهيكم بأن يفهمه أصلًا. فالأصل في الأمور أن الكتاب موجَّه إلى المتعاملين مع النصّ بجميع مراحله، ففي الصحافة مثلًا نوجِّه الكتاب إلى الصحفي الميداني قبل أن نوجِّهه إلى محرِّر الديسك، وفي القانون والمحاماة نوجِّه الكتاب إلى كاتب التحقيق وكاتب جلسة المحاكمة قبل أن نوجِّهه إلى وكيل النيابة والمحامي والقاضي، فإن البناء اللغوي للنَّصّ الرصين لا بد أن يعتمد على أساس متين. ونضيف هنا أن هذا الكتاب ليس الغرض منه خلق نصّ بليغ فصيح، بل كشف ما نقع فيه جميعًا من أزمات تحريرية، وإضاءة الطريق لصوغ بناء لغوي سليم خالٍ من الحشو واللغو والاستطالة والخلط والمغالطة والاستطراد في غير موضعه. الكتاب يصدر قريبا عن مؤسسة بتانة الثقافية.