الجمعة 19 أبريل 2019 - 09:43 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

نماذج مشرفة

الأربعاء 10 أبريل 2019 12:55:00 مساءً

كتبت / د.فوزية محمد

هذه هى النماذج التى تستحق الاشادة بها 
كلامى هذا موجه الى
          ا لسيدة سهام نصار 
 التى التقى بها الرئيس السيسى
 
 روت السيدة المصرية الاصيلة  سهام نصار  تفاصيل لقائها بالرئيس السيسى: 
    قالت كانت أمنيتى أن أراه وأسلم عليه..قلت له خليك فى طريقك وإحنا فى ضهرك.. وربنا هيكرمه لأنه بيخاف على مصر والمصريين.. 
 
فى ديسمبر المقبل هذه السيدة
ستكمل عامها السبعين، وسيكون مر على تواجدها فى الولايات المتحدة الأمريكية خمس سنوات،
 بعدما قررت ابنتها أن تصطحبها لتقيم معها فى ولاية نيوجيرسى حتى تجد علاج لمرض فيروس C الذى أصيبت به قبل عشر سنوات ولم تجد له علاجًا فى مصر.. 
  إنها  هى السيدة الاصيلة  التى استقبلها الرئيس عبد الفتاح السيسى ظهر الثلاثاء ...بمقر إقامته بالعاصمة الأمريكية، واشنطن،
  بعدما علم بتواجدها وسط أعضاء الجالية المصرية الذين توافدوا على واشنطن من الولايات الأمريكية للترحيب بالرئيس،
 فرغم مشقة السفر لكن هذه السيدة  قررت أن تكون وسط المحتشدين المرحبين برئيسها العظيم ال رفع رؤس مصر و المصريين فى كل مكان 
 
سهام روت لاحدى الصحف  تفاصيل لقائها بالرئيس، 
وقالت فى حديثها  إنها حينما علمت بزيارة الرئيس لواشنطن
 قررت أن 
تكون فى طليعة مستقبليه، 
وتوجهت السبت الماضى إلى واشنطن،
 وخرجت يوم الاثنين إلى مقر إقامته فى "بلير هاوس" للترحب به، وخلال لقاء القمة
 التى جمعته بنظيره الأمريكى دونالد ترامب وقفت
 تهتف من على كرسيها المتحرك أمام البيت الأبيض، إلى أن فوجئت بمن يقول لها إن السيد الرئيس رآنى ضمن المتواجدين أمام مقر أقامته ويريد مقابلتى لتحيتها
 
وتكمل سهام نصار
 "أمنيتى كانت أن 
التقى الرئيس، وحينما عرفت أنه سيلتقينى كانت سعادتى لا توصف، لأننى أعشقه
 وجئت لواشنطن حتى أراه"،
 وأكدت أنها فور رؤيتها للرئيس قالت له 
"خليك فى طريقك ونحن سنساندك لأننا نثق فيك وعارفين أنك بتخاف على مصر وأولاد مصر".
 
وقالت سهام نصار: 
"شكرت الرئيس جدًا على
 حملة مليون صحة
 لأنها أنقذت المصريين من مرض فيروس C، 
وقولت له أن هذه الحملة لو كان واحد من رؤساء مصر السابقين نفذها كان زمانى دلوقتى فى مصر، مش موجودة فى أمريكا أتعالج من الفيروس"، 
مشيرة إلى أن
 هذه الحملة ستساعد فى علاج ملايين المصريين،
 وهو إنجاز يحسب للرئيس السيسى، وقالت
 "علشان كده أنا فخورة بأن السيسى رئيسى وأنى مصرية،
 من خمس سنين ماعرفتش أتعالج فى مصر لكن دلوقتى البلد أتغيرت، وده بفضل السيسى اللى ربنا هيكرمه علشان كل حاجة حلوة عملها وبيعملها للبلد".
وتضيف
 "رسالتى لكل المصريين
 ألا يتخلوا عن رئيسهم ويقفوا فى ظهره لأنه انتشلنا مما كنا فيه، وبنى مصر وجعل لمصر كلمة مسموعة فى العالم كله، وأعاد هيبة المصريين، فاليوم أصبح لنا كرامة ورفع رأسنا لفوق، فهو محمد على المصرى الذى أعاد لنا بلدنا، فأنا عاصرت كل رؤساء مصر 
من عبد الناصر وحتى الآن، لكنى لأول مرة أجد
 رئيسًا مثل السيسى لديه هذا الخوف على بلده، ويريد أن يحقق كل شىء علشان بلدنا تكبر".
 
وكانت السيدة  "سهام نصار"، قد أكدت خلال لقائها مع الرئيس: "أنا مش مصدقة نفسى.. وكانت أمنيتى أنى أشوفك قبل ما أموت"، وأضافت: "الجالية المصرية هنا قامت بمجهود جبار وفوجئت بما يقوموا به من أعمال،
 والشعب المصرى بيحبك وخليك زى ما أنت أمشى ولا تنظر خلفك وإحنا كلنا معاك"،
 وتابعت:
 "أنا مش عايزة أى حاجة وأنا هنا مع ولادى وجيت هنا علشان أتعالج علشان مكنش فيه علاج فى مصر من فيروس سى لما جالى وأنا فى مصر، مضيفة: لما وصلت أمريكا أكتشفت إننى مصابة بسرطان الكبد.. وأنا يكفينى أنى شفت حضرتك وأنا كده خفيت وسعيدة جداً
 وأنت تستاهل
 أن ربنا يبارك لك
 والنَّاس كلها بتدعيلك وتحبك". 
الرئيس الانسان 
ووجهت السيدة سهام الشكر
 للرئيس على حملة فيروس سى لعلاج المصريين المصابين وتقديم العلاج لهم،
 وتابعت قائلة  "لو هذه الحملة كانت موجودة
 عندما أصبت بفيروس سى مكنتش جيت أمريكا أتعالج
 وقدمت الشكر للسيسى على مساعدته
 بتوفير العلاج للملايين المصابين بفيروس سى
 والحمد لله أنك حققت هذه الأمنية