الأربعاء 17 يوليو 2019 - 06:20 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

الصيام والرضاعة الطبيعية

الخميس 09 مايو 2019 10:21:00 صباحاً

إذا كنت تقومين بالرضاعة الطبيعية، فقد لا تتوقعين إمكانية الصوم خلال شهر رمضان الفضيل. يقول معظم رجال الدين الإسلامي إن الأم المرضعة – مثل حال المريض أو الشخص الذي على سفر – لديها عذر خاص لعدم الصوم. حتى أن البعض يقول إنه من الخطأ إغفال النظر عن هذه اللفتة الطيبة والصوم حين يحق لهم ألا يفعلوا. 
 
يرتبط قرارك بمجموعة من العوامل والأمور، لكن ربما يكون عمر طفلك هو العنصر الأساسي الحاسم. يختلف الوضع إذا كان طفلك ضعيفاً ويعتمد فقط على الرضاعة الطبيعية مقارنة مع طفل يتمتع بصحة جيدة ويبلغ من العمر عاماً واحداً ويتناول أطعمة أخرى ضمن نظامه الغذائي ويرضع من الثدي فقط عند الليل. 
 
تحدثي مع غيرك من الأمهات في عائلتك كي تعرفي ما الذي فعلنه في هذه الحالة وكيف شعرن إزاء الأمر. استشيري طبيبتك أو استشارية رضاعة طبيعية ورجل دين مسلم. 
هل يمكن أن يؤذي صيامي طفلي وأنا أرضعه؟
لا يحتمل أن يؤذي صيامك طفلك أثناء الرضاعة لأنك ستكونين قادرة على الاستمرار في انتاج حليب أي لبن الأم أثناء الصيام. لا ينبغي أن يؤثر تقليص عدد السعرات أي الوحدات الحرارية التي تتناولينها خلال شهر رمضان على كمية الحليب التي تنتجينها. 
 
يتكيف جسمك من خلال تغيير طريقة حرق السعرات الحرارية. ويعوّض عن نقص الغذاء أو السوائل من خلال تحسين عملية تحرير الطاقة ومضاعفة إنتاج الحليب. 
 
في الواقع، يمكن ألاّ تأكلي شيئاً لمدة 24 ساعة من دون أن يؤثر ذلك على كمية حليب الأم أو قيمته الغذائية. ولكن لو بدأت تشعرين بتأثير الصيام على جسمك، يرجّح أنك تحتاجين إلى كسر صيامك من أجل صحتك. 
هل سيتأثر طفلي بالتغيّرات التي تطرأ على الحليب؟
من غير المحتمل أن يتأثر طفلك. لا يبدو أن وزن أو معدل نمو الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية يتأثر بصيام أمهاتهم خلال شهر رمضان. 
 
إن طفلك معتاد بالفعل على تغيّر الحليب قليلاً وفقاً لما تأكلينه، وحجم الرضعة التي يحتاجها. 
 
في حال كنت تأكلين كميات قليلة من الطعام بحيث بدأت تففدين من وزنك، قد يتغير نوع الدهون في حليب الأم وليس كميته. 
 
من الطبيعي أن تختلف أنواع الدهون في حليب الأم من امرأة إلى أخرى، ولدى نفس الأم مع مرور الوقت. سيأخذ جسمك الدهون من مخزون الدهون لديك كي ينتج الحليب لطفلك ما لم يتوفر ما يكفي منه في نظامك الغذائي. 
هل سيؤذيني الصيام خلال فترة الرضاعة الطبيعية؟
سيتكيف جسمك غالباً بشكل جيد مع الصيام. قارن الباحثون صحة الأمهات المرضعات الصائمات مع الأمهات المرضعات اللاتي لم يصمن. وكان لدى كلا المجموعتين من الأمهات تقريباً نفس التوازن الكيميائي في الدم، ما يشير إلى أن أجسامهن كانت تؤدي وظائفها أيضاً بنفس الكفاءة. 
 
لو كنت ترضعين منذ فترة، أنت تعرفين كم سيشعرك بالعطش. إصابتك بالجفاف تجعلك تحسّين بأنك لست بخير. يمكنك معرفة إذا كنت تعانين من الجفاف في حال:
شعرت بالعطش الشديد
أصبح لون البول لديك داكناً أو شديد الرائحة
أحسست بالدوار أي الدوخة، والإغماء، والضعف، أو التعب
عانيت من جفاف في الفم، والشفتين، والعينين.
شعرت بالصداع أو أية أوجاع أخرى.
 
لو بدأت تلاحظين أياً من هذه الإشارات أو العلامات، عليك كسر صيامك وشرب بعض الماء. نموذجياً أضيفي السكر والملح إلى الماء، أو محاليل معالجة الجفاف عن طريق الفم مثل Dioralyte، وخذي قسطاً من الراحة. بعد مرور نصف ساعة، لو بقيت تحسّين بأنك لست على ما يرام، يجب أن تتصلي بطبيبتك. 
كيف أعتني بنفسي أثناء الصيام؟
يجنّبك التحضير للرضاعة الطبيعية مواجهة أية مشاكل محتملة:
قومي بمهام التسوّق والتنظيف أو أية واجبات أخرى تتطلب المزيد من الجهد والطاقة قبل أن تباشري بالصيام كي يبقى لديك وقت كافٍ للراحة لاحقاً.
حافظي على برودة جسمك وارتاحي قدر المستطاع خلال اليوم.
استمعي إلى جسمك وتحدثي إلى طبيبتك إذا كنت تشعرين بأنك لست بخير.
احتفظي بمفكرة للطعام كي تتأكدي من أنك تستهلكين كفايتك من الطعام والشراب أثناء الليل.
 
حين تفطرين، اشربي الكثير من الماء، خاصة في فترة الصباح الباكر قبل أن تعاودي الصيام. عليك شرب ما لا يقل عن 8 إلى 12 كوباً من الماء والحليب أو العصير يومياً. ولكن لا تشبعي وتملئي بطنك فقط بالسوائل لأن الحصول على المواد الغذائية والسعرات الحرارية من الطعام مسألة هامة. احرصي على تناول الطعام في وجبة السحور (وجبة ما قبل الفجر) واضبطي منبّهك إذا احتجت إلى ذلك. قد تجدين صعوبة في أكل ما تحتاجينه في ليلة واحدة، وقد تخسرين من وزنك. لو حدث هذا الأمر معك، تحدثي إلى طبيبتك. 
 
أظهرت إحدى الدراسات أن مستويات بعض المواد الغذائية في حليب الأم (الزنك والمغنيسيوم والبوتاسيوم) تنخفض إذا صامت الأمهات المرضعات خلال شهر رمضان. لذا، حاولي تناول طعام صحي ما بين المغرب والفجر وأفطري بأطعمة مغذية. 
 
ربما ترغبين في أخذ مكملات الفيتامينات للرضاعة الطبيعية. أثناء فترة الرضاعة، يستحسن أخذ المكملات التي تحتوي على 10 ميكروغرامات من فيتامين د. يمكنك أن تأخذي هذه الأقراص وأنت تتناولين وجبة السحور. 
 
عندما ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، قد تجدين صعوبة في الأكل خلال الليل وتبدئين بفقدان وزنك. من غير المحتمل أن يؤثر فقدان نصف كيلوغرام إلى كيلوغرام في الأسبوع الواحد على صحتك أو على إنتاج جسمك الحليب. تحدثي مع طبيبتك إذا كنت تعتقدين أنك تخسرين وزنك بمعدل أسرع من ذلك.
متى يستدعي الأمر الاتصال بالطبيبة؟
في حال بدأت تشعرين أنك لست على ما يرام أو أنك قلقة من أن طفلك لا يأخذ كفايته من الحليب، اتصلي بطبيبتك. انتبهي إلى الإشارات والعلامات التي تدلّ على إصابتك بالجفاف أو تشي بأن طفلك قد يكون جائعاً. لو ظهرت أية مشاكل في الرضاعة الطبيعية، تحدثي إلى استشارية رضاعة طبيعية. 
 
من المؤشرات والعلامات التي تقول إن طفلك لم يحصل على كفايته من الحليب: 
عدد أقل من الحفاضات المبللة؛ يجب أن يبلل الطفل حديث الولادة الذي يرضع رضاعة طبيعية 6 حفاضات يومياً على الأقل
يطلب طفلك الرضاعة، لكنه لا يبدو راضياً بعد الرضعة وربما يبكي كي يرضع مرة أخرى بعد فترة قصيرة.
يبدو غير مستقر بشكل عام.
خسارة في الوزن أو عدم اكتساب وزن إضافي.