الخميس 12 ديسمبر 2019 - 06:03 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

سلطنة عمان تستعد لمهرجان العلوم بشعار "الثورة الصناعية الرابعة"

الاثنين 17 يونيو 2019 03:58:00 مساءً

بدأ الإعداد لمهرجان عُمان للعلوم 2019، في إطار الاستراتيجية الوطنية للتعليم وللابتكار، ولتطوير آليات الإسهام في تبسيط وتسهيل مفاهيم العلوم وبيان وظيفتها وفوائدها. ويضم المهرجان مجموعة من الأقسام والأجنحة في العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات، والروبوت، للتعرف عن كثب على أحدث الابتكارات. وتسعى جميع أركان المهرجان لغرس الاهتمام بالبحث العلمي والرياضيات وسائر العلوم الحية المرتبطة بحياة الناس، تمهيدا لإقامته، عقدت وزارة التربية والتعليم لقاء تعريفيا حول رؤيتها في نسخته الثانية بحضور نخبة من ممثلي المؤسسات والهيئات الحكومية وقيادات الجامعات والكليات الخاصة وعمدائها. وتهدف كافة فعالياته إلى تفعيل برامج التنمية المعرفية في مواد العلوم ومفاهيم الجغرافيا البيئية، وهو برنامج وطني يُسهم في رفع مستوى التحصيل الدراسي للطلبة وتأطير جهود المعلمين في تنمية مداركهم ولتشجيعهم على البحث والاستقصاء والتفكير العلمي المنظم، وتنمية ملكات الابتكار لديهم والقدرات العقلية العليا، وتطبيق المعرفة التي يتعلمها الطلاب في حياتهم اليومية، من خلال اختبارات ومسابقات ومشاريع في مواد العلوم والرياضيات والجغرافيا. وللتوسع في هذا البرنامج تم إقامة تظاهرة علمية وطنية في نسخته الأولى، التي ظهرت في صورتين إحداهما في المحافظات، والثانية في مركز عمان للمؤتمرات والمعارض، ونتيجة للنجاح الذي حققه المهرجان في نسخته الأولى، تقرر إقامة نسخته الثانية بشكل أكثر توسعا لتشارك فيه مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية والأهلية والتعليمية المعنية بالتعليم التقني والتكنولوجي سواء من داخل السلطنة أو خارجها. ويوفر المهرجان مدينة علمية وطنية تضم مختلف أنواع الأنشطة في السلطنة، حيث تلتقي مختلف الفئات العمرية والمستويات العلمية لطلبة المدارس والكليات والجامعات وأولياء أمورهم، ويسعى إلى تقديم العلوم بشكل تفاعلي وبسيط ووظيفي. ويعتبر المهرجان عنصراً مُهماً في تعزيز تنمية وتطوير مخرجات التعلم، وغرس أهمية العلوم في الحياة من خلال تقديمها بأسلوب شيق ومرن، ويتم التخطيط لتوسعة المهرجان مستقبلا ليضم فعاليات وجهات متعاونة أكثر ولمدة أطول.