الاثنين 22 يوليو 2019 - 12:38 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

رئيس البرلمان العربي يدعو الدول التي تشهد مراحل انتقالية وتحولات سياسية إلى تغليب المصلحة الوطنية

الأربعاء 19 يونيو 2019 12:20:00 مساءً

إبراهيم عوف

أكد الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي على إيمانه بأن التطورات العربية بالغة الدقة، والتحديات الكبيرة والمصاعب الجسيمة التي تُحيق بعالمنا العربي، لا سبيل لمواجهتها إلا بالتضامن ووحدة المواقف العربية، والتصدي بحزم للمشاريع التخريبية والمُخططات العدوانية، التي تستهدف تفتيت مجتمعاتِنا والمساس بسيادة دولنا وتقويض أمننا القومي العربي. وانطلاقاً من مسؤوليتِه للتصدي لتلك التحديات، بادر في البرلمان العربي بإقرار الوثيقة العربية لتعزيز التضامن ومواجهة التحديات، لتكون عنواناً لهذه المرحلة الفارقة من تاريخ أمتنا العربية. جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها الدكتور مشعل بن فهم السلمي ، رئيس البرلمان العربي بالجلسة الختامية لدور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعي الثاني للبرلمان العربي التي تنعقد اليوم الأربعاء 19 يونيو 2019 م، بحضور الشيخ سلطان سعيد البركاني رئيس مجلس النواب بالجمهورية اليمنية ، وبحضور السيد جمال بو راس نائب رئيس برلمان عموم إفريقيا ممثلاً لرئيس البرلمان الإفريقي. وقال رئيس البرلمان العربي أنه رغم كل ما تمر به أمتنا العربية من تحديات إلا أن القضية الفلسطينية ستظل قضيتنا الأولى والمحورية، مؤكدين استمرارنا في دعم صمود الشعب الفلسطيني حتى ينال حقوقه المشروعة في قيام دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس، مطالبين المجتمع الدولي بالضغط على قوة الاحتلال الغاشمة لإنهاء الانتهاكات والممارسات العنصرية اليومية التي تقوم بها ضد الشعب الفلسطيني، والاقتحامات المتكررة للأقصى المبارك، ومشاريع الاستيطان وهدم المنازل، كما نطالب كافة الفصائل الفلسطينية بإنهاء الإنقسام وتحقيق المصالحة الوطنية، والتأكيد على وحدة الأراضي الفلسطينية، ورفض أي محاولات لتجزئة التراب الوطني الفلسطيني. وناشد الدكتور مشعل السلمي باسم البرلمان العربي الأشقاء في دولة ليبيا باسم الدين وباسم الأخوة وباسم العروبة، بتغليب منهج الحوار والحكمة وإنهاء الصراع المسلح، صوناً للدماء الزكية التي تراق كل يوم على أرض ليبيا العزيزة، وحفاظاً على وحدة ليبيا واستقرارها وأمنها، وتجنيب الشعب الليبي مزيداً من المعاناة، وأن حل الأزمة لا يكون إلا حلاً سلمياً، يتفقُ عليه جميع الأطراف الليبية دون إقصاءٍ لأي طرف، ورفض كافة التدخلات الخارجية في الشأن الليبي. وأشار السلمي إلى أن البرلمان العربي يتابع باهتمام تطورات الأوضاع في الدول التي تشهد مراحل انتقالية وتحولات سياسية، وندعو إلى انتهاج الحوار البناء والمفاوضات السياسية وتغليب المصلحة الوطنية، للوصول إلى تسويات تضمن تحقيق تطلعات شعبها والحفاظ على مكتسباتها وصون وحدتها وسيادتها وسلامة أراضيها. كما طالب بالوقف الفوري لإطلاق النار في مدينة إدلب السورية، وأدان استهداف المدنيين والمنشآت المدنية، وندعا كافة الأطراف باحترام اتفاق منطقة خفض التصعيد في مدينة إدلب. وأدان رئيس البرلمان العربي فِي ظل متابعته لتطورات الأوضاع في الجمهورية اليمنية استمرار ميليشيا الحوثي في انقلابها على السلطة الشرعية وعدم تنفيذها لقرارات مجلس الأمن الدولي، وأدان تعمدها استهداف المنشآت الحيوية والمدنية في المملكة العربية السعودية والجمهورية اليمنية كالمطارات المدنية وهدم المساجد وتفجير المنازل والتي تصنف كجرائم حرب طبقاً للقانون الدولي. كما أدان الدكتور مشعل السلمي الأعمال التخريبية التي طالت عدد من السفن التجارية قرب المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة وخليج عمان، في تطور خطير يهدد أمن وسلامة المنطقة، ويعرض الملاحة البحرية والتجارة العالمية للخطر. مؤكدا تضامن البرلمان العربي التام مع المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومساندتهما في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها وسلامة مواطنيها، واشار الى مشروع قرار في هذا الشأن معروض على البرلمان العربي. وثمن رئيس البرلمان العربي عالياً عقد القمتين الطارئتين الخليجية والعربية بمبادرة من المملكة العربية السعودية وبرئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في مكة المكرمة في شهر رمضان المبارك، مؤكدا ترحيب ودعم البرلمان العربي لما صدر عنهما من قرارات، لتعزيز التضامن العربي وتوحيد المواقف العربية لحماية الأمن القومي العربي والتصدي للتحديات والأخطار المُحدِقة بدولنا والحفاظ على سيادتها وسلامة شعوبها. وقدم الدكتور مشعل السلمي التهنئة باسم البرلمان العربي لمعالي الشيخ سلطان سعيد البركاني رئيس مجلس النواب في الجمهورية اليمنية، بمناسبة انتخابه رئيساً لمجلس النواب، في الجلسة التاريخية التي عقدت بمدينة سيئون في شهر أبريل الماضي، وافتتحها فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي وتشرف الدكتور السلمي بحضورها وإلقاء كلمة البرلمان العربي، وجسدت هذه الجلسة صمود وتماسك الشعب اليمني ضد العدوان على الشرعية اليمنية وتوحد السلطتين التنفيذية والتشريعية والرسمية والشعبية لإستعادة مشروع الدولة وإفشال مشروع الميليشيا والانقلاب. مثمناً لمعاليه أن تكون أول زيارة له بعد انتخابه للبرلمان العربي ممثل الشعب العربي، مؤكداً لمعاليه وقوف البرلمان العربي مع الشرعية في الجمهورية اليمنية، ودعم ما يقوم به التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية للوقوف مع الشعب اليمني في ظل التحديات الصعبة التي يمر بها.