الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 07:16 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

انطلاق موسم السياحة العُماني في الجبل الأخضر

الاثنين 01 يوليو 2019 03:03:00 مساءً

يشهد الموسم السياحي الصيفي بسلطنة عُمان وتحديداً بالجبل الأخضر إقبالاً كبيراً من الزوار من داخل السلطنة وخارجها، وذلك للاستمتاع بالمقومات الطبيعية المتنوعة التي تزخر بها. يكلل ذلك المجهودات التي تعمل الحكومة العُمانية على تنفيذها على مدار 49 عاما من البناء والتنمية، وهي تستعد الآن للاحتفال بيوم النهضة العُمانية في الثالث والعشرين من يوليو الجاري.
 
ويعد الجبل الأخضر من أهم الوجهات السياحية في السلطنة على مدار العام، فهو وجهة سياحية مفضلة يتميز بعلوه الشاهق الذي يصل إلى ٣٠٠٠ متر، وطقسه العليل المعتدل صيفاً والبارد شتاءً، ابتداءً من الطريق المتعرج من بركة الموز صعوداً إلى النيابة، والذي يرى الزائر فيه المناظر الرائعة والتكونات الصخرية الجميلة والجو المعتدل، بالإضافة الى تعدد المناظر الطبيعية الخلابة التي تحتوي على أشجار برية معمرة، وكذلك النباتات العطرية والطبية، إلى جانب البيئة الصخرية التي تستقطب هواة المغامرات ومحبي رياضة المشي وتسلق الجبال.
 
وتتمتع نيابة الجبل الأخضر بوجود عدد كبير من الكهوف الطبيعية والجيولوجية العجيبة في تكويناتها وتشكيلاتها بين سلاسل الجبال العالية، وتضم معلومات تاريخية وأثرية تضاف لرصيد التراث العماني، بالإضافة إلى المناظر الخلابة للقرى والحارات القديمة التاريخية ومعالمها الأثرية وهندسة الأجداد والآباء في تشييدها، كذلك الإبداع في تصميم المدرجات الزراعية المرصوصة جدرانها بالحجارة والمربوطة بشبكة من الممرات والسواقي والمزروعة بمختلف أصناف أشجار الفاكهة من الرمان والخوخ والمشمش والتين والعنب والتفاح والكمثرى والبرقوق والزيتون والجوز واللوز وأشجار الورد التي يستخرج منها ماء الورد، وأيضاً القرى القديمة الأثرية والممرات الجبلية والأفلاج والعيون.
 
يحظى الجبل الأخضر باهتمام كبير من خلال تعزيز استثمارات القطاع السياحي بما يسهم في مواكبة الحركة السياحية المتنامية على مدار العام ودراسة التطورات الهادفة إلى إثراء المنتجات السياحية.
 
ويعد الطقس بالجبل الأخضر أحد أهم عوامل ازدهار النشاط السياحي على مدار العام إذ يتميز الطقس في فصل الصيف بالاعتدال، وتتراوح درجة الحرارة طول الصيف ما بين 25 درجة و30 درجة مئوية مما يشكل دافعاً للزوار من السلطنة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية للاستمتاع باعتدال الحرارة وقضاء أوقات ممتعةً، أما في فصل الشتاء فتنخفض درجات الحرارة وتصل إلى ما دون الصفر في بعض الشهور وتساقط الثلوج ويشكل كذلك دافعاً للسياح الأوروبيين وغيرهم لزيارته وقضاء عطلاتهم في ممارسة الانشطة المشي وتسلق الجبل.
 
محمية الجبل الأخضر
 
تعد محمية الجبل الأخضر للمناظر الطبيعية أحد أفضل الأماكن السياحية وتضم المحمية تنوع أحيائي متفرد، حيث تنتشر فيها أنواع نباتية مختلفة مثل السدر، والسمر، واللثب، والنمت، والبوت، والقصم، وأشجار الزيتون البري، وغابات أشجار العلعلان.
 
أما عن البيئة الفطرية فتضم المحمية أنواع مختلفة من الحيوانات كالوعل العربي، والذئب العربي، والثعلب الجبلي، وأيضاً تم تسجيل أكثر من 71 نوعا من الطيور أشهرها الحجل العربي، والبلبل، والحمام الجبلي، وحمام الخشب، والنسر المصري، والعقاب الذهبي.
 
وتشكل الزراعة في الجبل الأخضر، هي الأخرى منتجاً سياحياً ممتعاً في مشاهدته والتعرف عليه، حيث تعتمد الزراعة على المدرجات وهي زراعة النادرة نتيجة للسلاسل الجبلية التي تحيط بالجبل الاخضر، ومن أشهر أنواع الزراعة التي يشتهر بها الجبل الأخضر الرمان والجوز واللوز والتين والخوخ والمشمش والكمثري والتفاح والعنب والبوت، فضلاً عن اشتهار الجبل الأخضر بزراعة البنات العطرية مثل الورد والجعدة وغيرها وتعد شجرة العلعلان من الأشجار النادرة بالجبل الاخضر.