الأحد 15 ديسمبر 2019 - 08:54 مساءً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة يستقبل السفير السويدي بمصر

السبت 20 يوليو 2019 12:13:00 مساءً

هناء الحديدي

استقبلت الدكتورة عزة العشماوي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة ، السيد يان تيسليف السفير السويدي لدى جمهورية مصر العربية، بهدف بحث سبل التعاون لرفع الوعي بضرورة حماية الأطفال والترويج لحقوقهم ، والتصدي لكافة الانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال ولاسيما العنف القائم على النوع الاجتماعي، ويأتي ذلك في إطار الاحتفال بمرور 30 عام على اتفاقية حقوق الطفل. حضر الاجتماع السيد برونو مايس – ممثل منظمة يونيسف في مصر ، والسيدة/ نيفين أحمد – مدير برامج الحوكمة والمساواة بين الجنسين بالمفوضية الأوروبية بالقاهرة. من جانبها أعربت الدكتورة عزة العشماوي ، عن سعادتها بهذا اللقاء وأكدت على أهمية التعاون المشترك بين كل من المجلس القومي للطفولة والأمومة والسفارة السويدية ويونيسف مصر والاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن المجلس يتطلع إلى استمرارية برامجه وأنشطته بهدف الوفاء بحقوق المرأة والطفل في مصر. وفي هذا الإطار استعرضت "العشماوي" جهود المجلس القومي للطفولة والأمومة في تمكين الفتيات الأطفال ، حيث أشارت إلى أن المجلس بالتنسيق مع منظمة يونسيف - مصر، أطلق المبادرة الوطنية لتمكين البنات «دوّي» عبر مواقع التواصل الاجتماعى، بالشراكة مع المجلس القومى للمرأة، والجهات الوطنية كوزارة التربية والتعليم والصحة والشباب والثقافة والرياضة والتضامن الاجتماعى، وبمشاركة المجتمع المدنى، متمثلا فى جمعية الطفولة والتنمية بأسيوط، وهيئة بلان إنترناشيونال وهيئة إنقاذ الطفولة وصندوق الأمم المتحدة للسكان ، كما أعربت عن سعادتها أن السفارة السويدية تعمل على الإطار التشريعي الخاص بالفتيات والنساء وأشادت بالتعاون الذي تم العام الماضي فيما يتعلق ببرنامج القيادة والذي تم تنفيذه بمشاركة هيئة بلان انترناشيونال ، وأعربت عن أمنيتها ان يكون البرنامج هذا العام أفضل من العام الماضي. هذا وتستهدف المبادرة نشر رسائل تمكين الفتيات الأطفال من خلال دليل المعرفة الرقمية، عبر مواقع التواصل الاجتماعى، كما تهدف بشكل أساسى إلى تقليل الفجوة النوعية بين الجنسين، والتى تتناول الأسباب الجذرية للممارسات الضارة التى تلحق بالفتيات كتشويه الأعضاء التناسلية للإناث «الختان»، وزواج الأطفال، من أجل إرساء ثقافة داعمة للفتاة. وسيتم إطلاق المبادرة رسمياً في أكتوبر القادم بمشاركة الفتيات انفسهن. وفي هذا السياق أشار السيد السفير يان تيسليف ، إلى أن الهدف من اللقاء هو التأكيد على ضرورة تفعيل وإبراز خطة عمل الاتحاد الأوروبي للنوع الاجتماعي (2016-2020) في مصر، بالإضافة إلى تفعيل مبادرة أبطال الاتحاد الأوروبي للنوع الاجتماعي، كما أوضح أن السفارة السويدية بالقاهرة تعمل وفق مفهوم جديد يتلخص في كيفية تسليط الضوء وإبراز الجهود التي تقوم بها الجهات المعنية الأخرى. كما استعرض سيادته الحملة العالمية المزمع اطلاقها في سبتمبر القادم في الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك. والتي تؤكد على التزام الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة في الحماية والترويج والوفاء بحقوق الطفل بما يتماشى مع اتفاقية حقوق الطفل ومبادئها التوجيهية والبروتوكولين الاختياريين مشير إلى أن هذه الحملة سوف تتضمن عدد من الفعاليات الدولية التي تدورحول حقوق الطفل وحقوق الإنسان بصفة عامة من خلال رفع الوعي حول حقوق الأطفال، وإقامة روابط مع الأطفال والشباب من خلال تمكينهم للتعبير عن انفسهم بطريقة عالمية وذات علاقة بالشباب على المستوى العالمي كما أشار السيد - برونو مايس أنه سيتم تنفيذ المرحلة الثالثة من حملة "أولادنا" تحت مظلة برنامج القضاء على العنف ضد الأطفال ، والذي قد استهدفت المرحلة الأولى منه مبادئ التربية الايجابية، مشير إلى أن المرحلة الثانية منه كانت تحت شعار أنا ضد التنمر والتي تم اطلاقها العام الماضي، كما لفت إلى أن الحملة التي سيتم اطلاقها في هذا العام تستهدف المراهقين من 13 إلى 18 سنة ، كما أوضح أنه من الممكن ربط الأنشطة التي ينفذها المجلس ويونيسف بما يتم على الأجندة العالمية وكذلك يتم ربطه بالمساواة في النوع الاجتماعي. كما أشارت السيدة نيفين أحمد إلى البرنامج الذي ينفذه الاتحاد الأوروبي في مجال حماية الطفل وتمكين الفتيات من التعليم، مؤكدة على التزام الاتحاد الأوروبي بتقديم كافة سبل الدعم لحماية الأطفال وتمكين الفتيات وصولا للقضاء على التمييز والعنف القائم على النوع الاجتماعي. كما لفتت إلى اشراك سفراء الاتحاد الأوروبي في مثل هذه المبادرات.