الأحد 22 سبتمبر 2019 - 08:23 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

حوار مع خبير تغذية ، وطريقك لحياة صحية سليمة

الجمعة 26 يوليو 2019 03:22:00 مساءً

حوار/ جرجس نظير

 باحث في علوم التغذية واختصاصي أول صيدلة  بوزارة الصحة بالكويت خريج جامعة القاهرة ، حاصل على دبلومة في النظم الغذائية من إيرلندا، وخبير في تغذية الرياضيين وحاصل على شهادة من إيرلندا في هذا المجال،  وحاصل على كورسات في برامج التغذية  من جامعة أمريكية  ودنمركية وألمانية ، له أسلوب شائق وجذاب على قناته ” انسف كرشك ” في اليوتيوب ، وقدرة رائعة على إقناعك بمثالية الحياة الجيدة، فهو يقدم وجبة غنية بالدهون العلمية، خالية من الكرب  معنا الدكتور ياسر عبد العزيز
-مبادرة الرئيس من أهم الأحداث الطبية الهامة
-السبب الرئيس للبدانة: نمط الحياة الخاطئ
-الأكلات الجاهزة غزت حياتنا واحتلتها
-أسست حملة ” كلْ في البيت”
– زيادة الدهون هي حجر الأساس في كل الأمراض
-أنا ضد كلمة رجيم ، أنا مع نمط غذائي صحي مدى الحياة
– أناشد الدولة الضرب بأيدي من حديد على مافيا تجار الوهم على الفضائيات
– هدفي نظام صحي ومجتمع خالي من الأمراض
 
 
……………………. نص الحوار…………………………………………………………………………………….
–أثارت تصريحات سيادة الرئيس السيسي عن محاربة البدانة العديد من التساؤلات وبعض صفحات التواصل الاجتماعي سَخِرتْ من البدناء، كيف نعرف إننا مصابون بالبدانة علميا وما هي معايير الوزن المثالي ورؤيتك للسبب الأساسي المؤدي إليها ؟
*تعتبر مبادرة مكافحة السمنة التي أطلقها سيادة الرئيس السيسي، من أهم الأحداث الطبية الهامة في حياة الناس،  لا سيما المصريين، وأرجو أن تهتم بها الحكومة وتبدأ في تفعيلها عمليًا  وجديًا على أرض الواقع، مشاركةً مع الأعلام بدوره الحيوي، وتكون شاغل خبراء التغذية، بحيث يقومون بدور كبير في توعية الناس بمخاطر السمنة، خاصة المدارس وجميع مناحي الحياة.
وللأسف السمنة انتشرت انتشارا كبيرًا، ونسبة لا يستهان بها ، يعانون منها، والأدهى من ذلك أن نجد أن هذا الخطر وصل إلى الأطفال في المدارس( وهذا من نتائج الوزن الزائد والأكل غير الصحي ) وهذا له أضرار كثيرة منها: قلة نشاط الأولاد وخمولهم مما يؤثر علي التحصيل الدراسي لديهم، ليس هذا فحسب بل التأثير يمتد إلى سوء الحالة النفسية لهؤلاء الأطفال، فأنا شاهدت  أطفالا منعزلون عن أصدقائهم لعدم مقدرتهم على الانهماك في اللعب والجري والأنشطة الأخرى المعروفة  مقارنة بغيرهم، مما يحدو بالطفل إلى الدخول في الحزن والعزلة، وأنا أرى أن هذه المبادرة مهمة جدًا، ويجب علينا التكاتف حتى نخلق وعيًا صحيًا سليمًا قي المجتمع بأكمله.
أما عن السبب الرئيسي للبدانة: نمط الحياة الخاطئ، فالكثيرون يعتمدون  على الأكل خارج المنزل،  أو ما يسمونه الفاست فود بالإضافة إلى كميات المطاعم الهائلة التي حولنا وطلبات الدليفري التي لا تنتهي. فالأكلات الجاهزة غزت حياتنا واحتلتها،    وبالطبع كلها أكلات غير صحية، ليست فقط تزيد الوزن بل تضر الصحة، لاحتوائها على نسبة أملاح وزيوت مهدرجة ونسب سكريات ونشويات ودهون ضارة، فيجب علينا تجنب كل هذا وعمل وجبتنا في منازلنا،(وأذكر أنني عملت حملة في يناير الماضي أطلقت عليها “كلْ في البيت” )  حتى لو احتوت على بعض الأخطاء لن تصل إلى تأثير الوجبات الجاهزة، وما يحزن القلب أن الأمهات في العصر الحالي  استبدلوا سندوتشات المدرسة بالشبيسي والعصائر المعلبة،  وكل هذه العادات خاطر داهم على أطفالنا، لأننا لا نعطيهم قيمة غذائية تنشطهم بل نشويات وسكريات ضارة جدًا،  ولا بد أن نركز على مشكلة عدم الحركة وتأثيرها على صحتنا، فاستهلاك وسائل المواصلات عمّال على بطّال يساهم في زيادة الوزن، فالمشي رياضة ينبغي على الرجال والنساء والأطفال ممارستها.
عند تعريفنا للبدانة لا نستطيع أن نقول عنها: إنها وزن زائد، فالجسم يحتوي على عضلات ودهون ولاعبي كمال الأجسام لديهم كتل عضلية ضخمة وجسم ممشوق، ولا نصفهم بالبدناء، لأن زيادة العضلات أمر جيد، وينعكس على صحتنا إيجابيًا، إذن القاعدة هي نسبة الدهون،وليس العضلات، والعكس بالعكس، فهناك أصحاب أجسام تبدو غير زائدة ولهم كروش تحوى دهونا كثيرة، فزيادة الدهون هي حجر أساس كل الأمراض من كبد دهني وتكيس المبيض وارتفاع نسبة الكولسترول
-ما هي نسبة الدهون الطبيعية في كل من الرجل والمرأة؟
لدى النساء من 20-25%
ولدى الرجال 14-17% وتختلف في الرياضيين
وكلما زادت النسبة دخلنا في دائرة الخطر، وأخطر وأشد دهون الجسم هي الموجودة في منطقة البطن، لذلك أطلقت على قناتي اسم “انسف كرشك” رغم أن البعض اعترض على هذا الاسم ، ولكني قصدت معناه جيدا، فأنا متخصص في علم التغذية ولدي يقين كامل بأن التغذية السليمة هي التي تجعل المرء يعيش حياة صحية سعيدة، ليس هدفي الرجيم ولكن هدفي نظام صحي  ومجتمع خالي من الأمراض.
ينصح بعض الأطباء بالماء الساخن لإذابة الدهون، بينما يهاجم البعض هذه الفكرة معلّلين بأن درجة حرارةالمعدة ثابتة، وما هي حقيقة أن شرب الماء وسط الأكل يسبب الكرش؟
لكي نعرف كيفية التخلص من الدهون، لا بد من معرفة كيفية تكوينها في الجسم.
القصة كالأتي: جسم الإنسان يدخله أكل معين وفي الوقت نفسه يحرقه كي يمارس نشاطاته اليومية، إذا زاد الأكل عن الاستهلاك زاد الوزن، وإذا قل الأكل الداخل عن الاحتياج حدث ما يسمى بالعجز في السعرات الحرارية،( فالجسم محتاج أن يحرق فيلجأ إلى المخزون داخل أجسامنا في عملية تسمى أكسدة الدهون وهذا ما أطلق عليه نظرية البقاء حتى يستطيع ممارسة نشاطاته كما ذكرنا) وهذا هو مفهوم الرجيم.
ينبغي علينا أن نعرف أن أساس  أي رجيم في العالم هو تظبيط كميات الأكل وليست مشروبات حارقة  أو توابل معينة.
-إلا يوجد دور  لبعض المشروبات مثل: الشاي الأخضر والقهوة الخضراء وبعض الأكلات التي يقولون إنها تساعد في عملية الحرق؟
للأسف الكثيرون يتركون التسلسل السليم ويبحثون عن أشياء هامشية، بمعنى أن بعض المشروبات الطبيعية ممكن تساعدني في رحلتي لكنها ليست أساسًا ،  فالأساس هو تظبيط كميات الأكل ونظام غذائي يحتوى على العناصر الغذائية المتكاملة، الرياضة  النوم المنتظم ، شرب الماء بكميات ، البعد عن التوتر والشد العصبي، أما البحث عن جهاز تفتيت الدهون أو المشروب الحارق أو زبادي بالليمون أو المشروبات الأخرى مثل: القهوة الخضراء والشاي الأخضر والقرفة  فتأثير كل هذا لا يتعدي5% وأشعر أنه ناتج  عن كسل شديد وعدم جدية في إتباع نظام غذائي صحي.
فالدهون في أجسامنا لا تذاب كما التي في أطباق المائدة، لكنها تتكسر وتحرق في عمليات حيوية،( وناتج التكسير غاز ثاني أكسيد الكربون وماء يخرج عرقا أو في التبول) وأكرر أن الدهون يتم أكسدتها وتدخل في إنتاج الطاقة لتعويض العجز الذي قمنا به في الرجيم.
أما عن الماء في وسط الأكل فلا يزيد من الكرش، فالكرش عبارة عن أكل زائد تحول إلى دهون وأصعب دهون تواجهنا في نزول الوزن هي دهون الكرش، وملحوظة هامة جدًا  لا توجد طرقة بعينها تزيل الكرش دون بقية الجسم، بمعني أن الوزن يقل من الجسم كله، وليست منطقة معينه، وهذا ردًا على من يدعون خلاف ذلك، الحل الأمثل هو إتباع نظام غذائي صحي لفترة طويلة إلى أن تختفي الدهون من الجسم، وفي هذه الحالة لن يصبح أمام جسمك إلى أن يتجه إلى دهون البطن.
فلا بد من الصبر والالتزام ،فالسمنة التي جاءت عبر سنوات طويلة، لن تذهب في شهر أو شهرين، ومن الضروري جدًا ، أن تكون على أسس علمية وأن تتم ببطء ويصبح تغير نظامك الغذائي نمط حياة، فرجيم المناسبات أو المصلحة لن يجدي وعواقبه وخيمة جدًا.
– تعج الفضائيات بكميات هائلة من الإعلانات عن منتجات التخسيس السحرية التي يدفع فيها المشاهدين مئات الجنيهات ويكتبون على المنتج مصرح بها من وزارة الصحة تعليقك؟
أناشد الدولة الضرب بأيدي من حديد علي  مافيا تجار الوهم والضلال، لا بد من إيقاف هذه المهزلة: أدوية وكريمات ومنتجات، كلها خرافات لا أصل لها ولا صحة، هدفهم الوحيد جيب المواطن مستغلّين رغبته في نزول وزنه ومعاناته التي لا يبخل عليها بشيء مهما كان.
-نظام الكيتوجينك والديتوكس يتصارعان علي مسرح الرجيم لمن الغلبة يا ترى؟
أحب أن أوضح أن نظام الديتوكس ليس رجيمًا، ومعناه إزالة السموم من الجسم وهذه خرافة منتشرة، ربنا سبحانه وتعالى خلق الجسم البشري بطريقة تخلصه من السموم بطريقة طبيعية، فالكبد والكليتين يخلصون الجسم من سمومه، فلست في حاجة إلى أكل معين لتتخلص من السموم، شريطة  المحافظة على كفاءة هذه الأعضاء عن طريق نمط حياة صحي وغذاء فريش والبعد عن الزيوت المهدرجة والأكلات المصنعة والمواد الحافظة والمقليات والأكل الصحي المحتوي على العناصر الغذائية الصحية، نأكل خضروات وفواكه باعتدال، كل هذا يحسن من أداء أجسامنا ويخلصونا من السموم، وهناك أيضا نظام اسمه الصيام المتقطع وفيه نمتنع عن الأكل 16-17 ساعة نشرب فيه مشروبات دون سكر، بيساعد الجسم على التخلص من السموم.
أما  عن الكيتو جينك، فرأيي ليس شرطا انتشاره دليل نجاحه، للأسف الناس يجرون ويقلدون دون دراية
فالكثير من المشاهير يتحدثون أحيانًا عن أنظمتهم الغذائية ترويجيًا لها، وأنت تعلم كما نحن أيضا أن التمويل يدخل حتى في هذه الأنظمة، لكنني أنشر وعيًا على الناس وأؤكد عليهم ليس هناك نظام غذائي له اسما معينًا، ابحث عن نمط غذاء صحي، بمعنى تأكل  كل العناصر الغذائية باعتدال، طبعا نرجع للكيتو: هو نظام كيتوني  بدأ رحلته لعلاج بعض الأمراض مثل تكيس المبيض والسرطان والصرع( ولا بد أن يكون تحت إشراف طبي أو متخصص تغذية) الفكرة أن الذين اتبعوا هذا النظام نزل وزنهم، وهذا طبيعي ولو عملنا أي دايت واتبعنا الممنوعات التي ذكرناها، سوف تنزل أوزاننا سواء قارطاي أو كيتو جينك أو النظام النباتي لأن الممنوعات واحدة ، لكنني أقيم النظام الغذائي بانعكاسه على صحتي وتجنبي للآثار الجانبية على قدر استطاعتي. ونصيحتي عندما تتبع نظامًا غذائيًا ادرسه جيدًا ولا تغامر بصحتك.
-ولكن هناك عناوين ومانشتات في مواقع معروفة تتحدث عن طرق نقص الوزن 5-7 كيلو أسبوعيا؟
الرجيم السريع: نصب محض وبيع أوهام للناس، ولا يوجد رجيم في العالم أو دايت ينزل وزنك 5 كيلو دهون في الأسبوع، هل تعلم أن حرق كيلو دهون يحتاج  استهلاك 7700سعر حراري تقريبا، معني ذلك لو نريد نزول 5 كيلو
ياللا نحسبها سوف نحتاج 38500، ودائما ما أردد( في القناة وفي صفحة”انسف كرشك” ) هناك فرق بين نزول الوزن ونزول الماء والعضلات من أجسامنا، نحن نبحث عن نمط صحي غذائي سليم.
الموضة المنتشرة في حياة بعض الطبقات التي تعاني من السمنة: تدبيس المعدة وشفط الدهون، متى تصبح حتمية وليس رفاهية؟
لا أنصح بها، إلا في ظروف استثنائية خاصة ونكون قد استنفدنا كل الطرق والسبل وأصبحت حياتنا في خطر،أو شخص مقبل علي عملية قلب مفتوح، لكنها موضة كما ذكرت، ونوع من أنواع البزنس ومن الجائز بعد العملية تتحول إلى الأسوأ إذا لم تحافظ على نظامك الغذائي فنرجع إلى المربع صفر، وأنا أعلم أن الكثير  من الحالات بعد إجراء العملية، لا يأكلون أو يشربون إلا السوائل، وبالطبع يفقد الجسم كتلته العضلية وهي المحرك الأساسي للجسم التي ينبغي أن نحافظ عليها.
-الرياضة ثم الرياضة، لا يخلو أي برنامج يتحدث عن الحمية الغذائية من هذه الكلمة، والمشكلة تكمن في عدم مقدرة جميع الناس على  الذهاب إلى جيم أو ممارسة السباحة أو ركوب الخيل، كيف تحل المعادلة؟
دعني أفاجئك، الرياضة ليست عامل أساسي في نزول الوزن، قد تكون المعلومة صادمة لكثيرين، أساس نزول وزنك 80% منه معتمد على الأكل، طبعا لا أنكر أن للرياضة فوائد كثيرة جدًا جدًا جدًا، أكثر من نزول الوزن، لأنها تحافظ على القلب وجهازك الدوري وتساعد على انضباط  نسبة الأنسولين والتحكم بالضغوط والتوتر، وسوف تساعدك في رحلتك، و أقول لمن يعجز عن الذهاب إلى النادي هناك الكثير من التمارين من الممكن أن تمارس في المنزل
-الكثير من برامج التغذية تحث الناس على تقسيم الوجبات إلى خمس وجبات وأحيانا أكثر، فما مدى صحة ذلك؟
ما يهمني تنظيم كميات الأكل المستهلك يوميا لو افترضنا إنك تحتاج 2000 سعر حراري وكنت تريد تقسيم وجباتك، فلا نمانع، ولكني  أرى  أن الأفضلية (وليست الأصح على الإطلاق) وجبتين أو ثلاثة على الأكثر، خاصة في بعض الحالات المرضية، لأنك في هذه الحالة لا نرفع مستوى الأنسولين في دمك، فتعطي لجسمك فترة راحة يحرق فيها، على عكس السائد أن الجسم يحرق كلما قسمنا الوجبات،
هدفنا هو التزام المرء بنظام غذائي  صحي وعدد سعرات مناسبة وليس عدد وجبات أو قلتها.
-هل أنظمة الرجيم تختلف من شخص لأخر؟
يقينا، أنظمة الرجيم مختلفة ومتعددة وما يصلح  لشخص لا يصلح لأخر، أقول هذا من خلال متابعاتي لكثير من الحالات
ومن الأخطاء الفادحة تطبيق رجيم شخص على أخر، الرجيم حالة تفصيل بناءًا على صحة الإنسان وعمره ومجهوده وحالته الصحية.
-نلاحظ من يتابع صفحتك “انسف كرشك ” إنك تحارب العيش؟
نعم  أنا في حرب – منذ ثلاث سنوات- وهي تهمة لا أنكرها، وأدعو إلى التوقف عنه في النظام الغذائي حتى نحصل على نتائج صحية جيدة، وكثرة استخدام العيش من العادات الغذائية الخاطئة ، وأقول كثرة وليست حتى كميات معقولة، وله انعكاسات سيئة، والكثيرون يحزنون  من كلامي، وأظل أفسر وأوضح وأصبر لأنني أعلم إنها  عادات غذائية موروثة تحتاج إلى قرار.   ويضاف إلى هذا أيضا استخدام الأرز بكميات كبيرة.وأكثر وأشهر سؤال يأتيني على القناة وأجبت عنه مرات عديدة، وقد يكون لسان حال من يقرأ الحوار” أن الآباء والجدود  كانوا يأكلون العيش طوال عمرهم وكانوا بصحة جيدة؟
وأقول لهم أن حبة القمح التي كانت منذ القدم تختلف عن حبة القمح في عصرنا الحديث،  ونحن نعلم أن القمح يحتوي على الجلوتين وهو البروتين الموجود في القمح  وأثبتت الأبحاث احتوائه على أضرار كثيرة والطامة الكبرى   التي طرأت على حبة القمح هو التعديل الوراثي الذي زاد من مادة الجلوتين خمسن ضعف مما زاد الأمور تعقيدًا
بصفتكم باحث في مجال التغذية ، انتشرت في الآونة الأخيرة شبح الدواجن المهرمنة ، والخضراوات المعدلة وراثيًا ، ماذا نأكل  وكيف نحمي أنفسنا؟
أتفق معك تماما في كلمة شبح ، لأنه يطاردنا من كل جانب
وليس في مصر فقط ، بل في بلدان كثيرة حول العالم نتيجة الجشع والبحث عن مكسب أسرع وأكثر، والتعديل الوراثي الذي أصبح مبالغ فيه، والحل نحاول قدر استطاعتنا نتجنب، أو نبحث عن وسائل بديلة، وننتقي المصدر، مثلا لو أردنا شراء دواجن أو بيض ، فنبحث عن تاجر مضمون  أو فلاح أثق فيه أو قريب مننا ، يربي الدواجن على الأكل المعروف في مزرعته،  ونفس الكلام في اللحوم، أقصد الاجتهاد والبحث عن بدائل  بمعنى من الممكن استخدام  الأرانب بدلا من الدواجن أو استخدام لحوم الأغنام بدلا من الأبقار
وان لم نجد فلَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ، ولكن على قدر ما نقدر نبعد عن الأخطاء الغذائية  الفادحة التي ذكرتها في حديثي  حتى لا نزيد الطين بله.
روشتة عامة  للحفاظ على الصحة؟
أولا: كل في البيت، ثانيًا افهم اكلك وأعرف ما يضر وما ينفعك، ثالثًا: البعد عن المقليات والأكلات المحفوظة، كل أكل طبيعي، رابعًا: النوم الكافي والاستيقاظ مبكرًا ، خامسًا : ابعد عن السكر والحلويات قدر المستطاع ، تجنب التوتر العصبي، أهم نقطة : نفسي الناس تنسي الرجيم، أنا ضد كلمة دايت أنا مع نمط غذائي صحي مدي الحياة.