الأربعاء 11 ديسمبر 2019 - 08:11 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

سلطنة عُمان تواصل استكمال البنية الأساسية في الطرق والمرافق

الأربعاء 07 أغسطس 2019 04:08:00 مساءً

تنفيذا لاستراتيجيتها في تهيئة البنية الأساسية اللازمة لجذب الاستثمار والمستثمرين، تواصل سلطنة عُمان استكمال البنية الأساسية في الطرق والمرافق، حيث تقوم  وزارة النقل والاتصالات العُمانية في السابع من أغسطس الجاري، بافتتاح أجزاء من المرحلة الثانية من الطريق المزدوج عبري ـ ينقل والذي يتواصل العمل فيه منذ سنوات حيث سيتم افتتاح 8 كيلومترات من هذا المشروع.
 
ويعتبر افتتاح هذا الجزء استكمالا للجزء الذي تم افتتاحه سابقا بطول 17 كم، وعليه فإن إجمالي الأجزاء المفتتحة من المشروع حتى الآن حوالي 25 كم من أصل 34 كم والذي يمتد من قرية العارض بولاية عبري حتى مفترق طريق البويردة بولاية ينقل المتجه إلى ولاية صحار وقرية المري بولاية ينقل، ويتضمن الطريق إنشاء عدد من الدوارات والطرق الخدمية، وسيساهم في اختصار المسافة بين ولاية ينقل وولايات محافظة الظاهرة الأخرى والتخفيف من الازدحام المروري وتنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية بولاية ينقل.
 
كما تقوم وزارة النقل والاتصالات العُمانية في الثامن من ذات الشهر، بافتتاح 40 كم من مشروع ازدواجية طريق أدم ـ هيماء ـ ثمريت أمام الحركة المرورية، ليصبح بذلك إجمالي أطوال الأجزاء المزدوجة 221 كم.
 
وأكدت الوزارة أن مشروع ازدواجية طريق أدم -‏‏‏‏ ثمريت البالغ طوله الإجمالي (717.5) كم يعتبر من المشاريع الاستراتيجية الكبرى التي تنفذها الحكومة.
 
وسيؤدي هذا المشروع لا شك إلى تسهيل حركة التنقل بين محافظات شمال السلطنة ومحافظة الوسطى ومحافظة ظفار، وسيساهم في تنشيط الحركة التجارية والسياحية بالمنطقة خاصة في فصل الخريف الذي تشتهر به محافظة ظفار وتتوافد إليها أعداد كبيرة من السياح من داخل وخارج السلطنة، كما يمثل المشروع قيمة مضافة للاقتصاد الوطني ويتيح فرصة للقطاع الخاص والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وإيجاد فرص عمل أكثر للشباب العماني.
 
ووفقاً لخبراء الاقتصاد، فإن قيام الحكومة العُمانية بمواصلة جهودها في تطوير البنية الأساسية للطرق، سيسهم في تنشيط الحركة السياحية والتجارية في مختلف الولايات والمحافظات العُمانية، ويعمل على تسهيل حركة التجارة من وإلى الخارج، وهو ما يعمل على رفد الاقتصاد الوطني بآليات تدعم عملية التنويع الاقتصادي.