الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 01:30 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

خالد خلال يوثق تاريخ السينما المصرية في " سينما مصر

الجمعة 06 سبتمبر 2019 02:41:00 مساءً

إبراهيم عوف

" لقد جن جنون المخرج خالد جلال علي مسرح مركز الإبداع الفني، فما يقدمة من عرض تلو الأخر، من فن وإبداع، يؤكد أن خياله لا حدود له، وانه يشطح بخياله كيفما يشاء. " انت مجنون ياخالد مجنون، فعلا مخرج مجنون " هذا ما نعت به الفنان القدير عبدالرحمن أبو زهرة المخرج المبدع خالد جلال، بعد مشاهدتة تحفة خالد المسرحية وقال بعد أن منحه جلال شهادة التقدير:" خالد جلال عمل توثيق لتاريخ السينما المصرية، و أتمني أن أعمل مع هؤلاء الشباب الرائع في هذا عرض " سينما مصر ". و التكريم تقليد جميل حرص عليه المخرج من أول ليلة عرض للمسرحية، حيث كرم كوكبة من الفنانين والشخصيات المهمة، في مقدمتهم د. إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة، و الفنانة سميرة، و أحمد، فتحى القصبجى ابن الفنان الراحل رياض القصبجى، و المخرج خالد بهجت ابن الكاتب الراحل أحمد بهجت، و الإعلامى هشام سليمان رئيس قنوات DMC، المخرج عمر عبدالعزيز، والمنتج محسن علم الدين.، ومنحهم شهادة تقدير تحمل عنوان " إلى من عاش ليبقى" . عرج بنا جلال علي بعض المشاهد الهامة في تاريخ وكلاسيكيات السينما المصرية، و عاد بنا إلي زمن الفن الجميل، في تحفته الفنية " سينما مصر ". المخرج المبدع خالد جلال، يقدم فنا راقيا، بمجموعة من شباب وبنات مصر عبارة عن مواهب ينتظرها المستقبل لتلمع في سماء الفن . و كعادته دائما، يستعين جلال بشباب صاعد يتحسس أولى خطواته الفنية على المسرح - يستقبل الشباب المغمور ويصقل موهبته في ورشة مركز الإبداع الفنية- فيفجر فيهم العديد من الطاقات الإبداعية، فيكون المايسترو الذي يقود الاوركسترا، او الرسام الذي يرسم لوحة فنية متكاملة، فيأخذ بتلابيب الجمهور ويرجع به إلي حقبة زمنية بعيدة، تركت أثرا طيبا في النفس، وتعيد إلى ذاكرتنا أعمالاً سينمائية لا تشاهد مثلها فى الوقت الراهن. العرض المسرحي " سينما مصر " عبارة عن الإسكتشات الضاحكة والمبكية، في ذات الوقت ممزوجة في قالب درامي، لأهم ما قُدِّم فى تاريخ السينما المصرية، لإستعادة ذاكرة الوطن، و تعتمد بشكل اساسي علي محو هوية الشخصية الرئيسية نادية التي تؤدبها الفنانه القديرة فاتن حمامة "نادية" الباحثة عن ذاكرتها المفقودة، والتى تستيقظ يوما لتجد "شاكر" زوج اختها "فوزية" يناديها باسم شقيقتها، فوزية، ويعاملها كما لو كانت زوجته، وكذلك الصراع بين " شاكر " و "مجدى" الطبيب الذى يقف مع "نادية" لمعرفة الحقيقة، في فيلم " الليلة الأخيرة" ، وتتخللها مشاهد منفردة من عدة أفلام فى سياق درامى، نذكر منها مشاهد لفيلم " باب الحديد" ، و "،" معبودة الجماهير"، و" خلى بالك من زوزو "، و "جميلة بوحريد" ، و " القاهرة 30 "، و "أغنية على الممر"، و "أيام السادات" ، و "المصير" ، و "ابن حميدو"، و "شفيقة و متولي "، و "حماتي ملاك" و "هذا هو الحب"، و " ورد الغرام" ، و" سكر هانم"، و " دعاء الكروان"، و "سلامة فى خير"، و "بين القصرين"، و "إسماعيل ياسين فى الاسطول"، و "غزل البنات"، و "الزوجة الثانية"، و "عفريت مراتي"، و "للرجال فقط"، و "الناصر صلاح الدين" ، و "الحفيد" ، و" زقاق المدق"، و "بين القصرين" ، و "الكيت كات" ، و " آه من حواء" " عفريتة مراتى" و "عفريتة إسماعيل ياسين" ، و "صراع فى الوادي" ، و " جعلوني مجرما" ، و "شيء من الخوف"، و " الشقة من حق الزوجة" ، و" بداية ونهاية"، و"طيور الظلام"، و "ناصر 56". وكعادته دائما بعد كل عروضه حيا المخرج جلال كل الحضور، الفنان القدير عبدالرحمن أبو زهرة، والفنانة أنوشكا، و عصمت يحي رئيس الأكاديمية الأسبق، والفنانة ريم أحمد،و الفنان الكبير وليد عوني، و الفنان كمال سلطان، والفنان طه خليفة، و أسامة صالح وزير الإستثمار الأسبق، و الكاتب إبراهيم عوف، والكاتب ضياء دندش، و خريجي مركز الإبداع رباب ناجي، و محمود صلاح الدين، والمنتج صفي الدين محمود، الفنان أسامة عشم نجم فيلم الممر، والفنانة الليبية خدوحة صبري، د. مصطفى الحيوان. وحيا أبطال العرض المسرحى، سينما مصر ، حوالي 70 شاباً وشابة من طلبة الدفعة الثانية من استوديو المواهب، دفعة جديدة من الوجوه الشابة تشق طريقها في اتجاه النجومية وتشهد تخرجها من استديو المواهب التابع لصندوق التنمية الثقافية تحت إشراف مكتشف المواهب، المخرج المسرحي خالد جلال. عرض " سينما مصر " مرتبط ارتباطا وثيقا،بالسينما المصرية ونجومها فقد اختار المخرج المبدع مجموعة من أهم مشاهد السينما المصرية، ويقدمها طلبة الدفعة الجديدة من خلال ربط كل هذه المشاهد وفكرة مختلفة. حيث ينتقل مشاهد العرض المسرحى من شاشة العرض السينمائي إلى خشبة المسرح، بمعالجة درامية، جمعت نجومنا الكبار، فاتن حمامة، الشخصية الرئيسية، وعمر الشريف، و شادية، و عبدالحليم حافظ، و زكي رستم، و أنور وجدي، و فيروز، ، و سناء جميل، ، و صلاح منصور، و محمود مرسي، واسماعيل ياسين، و زكي رستم، و عبدالمنعم إبراهيم ، و كريمة مختار، و زهرة العلا، وعبد السلام النابلسي، و رياض القصبجي، و غيرهم الكثير من نجوم الفن المصري.