الخميس 14 نوفمبر 2019 - 06:39 مساءً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

أكاديمية البحث العلمي تعلن فوز فريق معهد العاشر من رمضان للهندسة بـ 500 ألف جنيه جائزة المركز الأول

الثلاثاء 05 نوفمبر 2019 08:54:00 صباحاً

هناء الحديدي _ المنصورة

شهدت العاصمة الإدارية مساء أمس نهائيات الموسم الثاني من "رالي السيارات الكهربائية محلية الصنع"، وهى المسابقة التى أطلقتها أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا العام الماضى ، تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء ، وبحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى ، والدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى، اللواء جمال النشار مدير الكلية الفنية العسكرية ، اللواء أشرف فطين رئيس القطاع الهندسي لشركة العاصمة الإدارية ، والسيد بات كلارك رئيس لجنة التحكيم ، ولفيف من رؤساء الجامعات يتقدمهم الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس ، وال 15 فريق المشاركين في الرالي ، والمئات من الطلاب ، ورجال الصناعة والإعلام والاستثمار ورئيس جامعة عين شمس، الزقازيق، كفر الشيخ، جنوب الوادى، المصرية الروسية، حلوان، الأكاديمية المصرية للهندسة، المنصورة، النيل، مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، المنوفية، قناة السويس، والمعهد العالى للتكنولوجيا، والبريطانية. هذا وقد انتهى الرالى بفوز فريق المعهد التكنولوجي العالي بالعاشر من رمضان بالجائزة الكبرى وقيمتها 500،000 جنيه مصري ، بعد منافسة قوية ضمت 15 فريق مصري ، وجاء في المركز الثانى فريق الجامعة الروسية وقيمة الجائزة ٢٥٠ ألف جنيه ، أما المركز الثالث حصل عليه فريق جامعة الزقازيق والجائزة قدرها 125 ألف جنيه . هذا بخلاف الجوائز المقدمة من شيل هيلكس وهي 3 جوائز في ريادة الأعمال بقيمة إجمالية 50 ألف جنيه ، وحصل عليها فريق جامعة المنصورة والنيل ، وفريق مدينة زويل ، بالإضافة إلي جائزة مقدمة في معايير الأمان علي الطريق وقيمة الجائزة ٢٥ ألف جنيه وكانت من نصيب فريق الجامعة البريطانية ، بالإضافة إلي منحة لمدة أسبوعين للتدريب العملي في أحد الشركات حصل عليها فريق جامعة عين شمس. كما فاز بجائزة التميز كأفضل روح في العمل الجماعي فريق جامعة جنوب الوادي، وجائزة تميز للمشاركة للمرة الأولي في المسابقة حصل عليها فريق جامعة المنصورة. وتعد هذه المسابقة ضمن المبادرة التي دشنها الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي في 18 مايو 2017، والتي أطلقتها أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا برئاسة الدكتور محمود صقر وقامت بتنظيمها كلية الهندسة بجامعة عين شمس، وقد تم تنفيذ الموسم الأول من الرالي في عام 2018 واشترك به 9 فرق من الجامعات المصرية، وهي مسابقة تكنولوجية قومية والأولى من نوعها في مصر والمنطقة والمحمية قانونيا لصالح أكاديمية البحث العلمى، وممولة من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وقد شارك في هذه المرحلة من الرالي ٤٠٠ طالب يمثلون 31 جامعة مصرية بعد إعلان تنافسى مفتوح على مستوى الجمهورية، وبلغ اجمالى ساعات الدعم الفنى الذى قدمها فريق كلية الهندسة بجامعة عين شمس أكثر من 60 ساعة تدريبية و3300 ساعة دعم فنى من المشرفين على الفرق. أوضح رئيس أكاديمية البحث العلمي في تصريح له أن الخطة التنفيذية للأكاديمية 2018/2022 تولى اهتمام كبير بالتحالفات التكنولوجية والصناعية بهدف نقل وتوطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلى وتجميع القدرات الوطنية المبعثرة في الداخل والخارج، وتركز هذا العام على صناعة السيارات والصناعة الرقمية، حيث سبق ودعمت الأكاديمية خلال الأعوام الماضية عدة صناعات أخرى مثل الدواء والبتروكيماويات وتحلية المياه والطاقة الجديدة والمتجددة وتصنيع قطع الغيار. وأضاف صقر أن رالي القاهرة للسيارات محلية الصنع هو أحد برامج مشروع ضخم تتبناه وزارة التعليم العالي ممثلة فى الأكاديمية في مجال صناعة السيارات الكهربية وتشمل المبادرة أيضًا تكوين تحالف وطني للتصنيع المحلى للصناعات المغذية في صناعة السيارات بهدف زيادة نسبة المكون المحلى وكذلك إنشاء مركز للبحوث والتطوير في مجال صناعة السيارات وإجمالي التمويل المبدئي المخصص لهذا البرنامج 37 مليون جنيه مصري، ويهدف البرنامج من خلال اليات مبتكرة مثل الرالى ومسابقة تصميم وتصنيع سيارة كهربية محلية الصنع تأهيل فريق من الاحثين والعلماء فى هذا المجال وزيادة نسبة المكون المحلى بالشراكة مع الوزارات المعنية وإعداد كوادر هندسية واستقطاب أفضل العناصر لدخول هذا المجال ووضع مصر على الخريطة الدولية للمشاركة في المسابقات الدولية من خلال نظام مؤسسي تدعمه الدولة مما يساعد على زيادة الثقة عند الشركات الدولية للاستثمار في هذا المجال في مصر والدخول في شراكات بالإضافة إلي تأهيل عمالة فنية ومهندسين وباحثين ومصممين في مجالات البرمجيات المدمجة والأجزاء الميكانيكية والأنظمة الكهربية الدافعة والتصميم وامتلاك مقومات هذه الصناعة الواعدة إلي جانب دعم وتحفيز الطلاب والمبتكرين في جو حماسي ممتع. وأوضح الدكتور ماجد غنيمة، الباحث الرئيسي للمشروع والمشرف على مجمع الابتكار بهندسة عين شمس، أن جامعة عين شمس تتولى الإشراف الفني والتنظيمي للمسابقة وهى خطوة من الخطوات التي بدأت بمبادرة لنصل في النهاية إلى تصنيع كامل لسيارة كهربائية مصرية طبقاً لخطة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ممثلة في أكاديمية البحث العلمي، موضحًا أنه قد تقدم للاشتراك بالمسابقة 31 فريق من جامعات مختلفة تلقوا تدريب فني من خلال الأكاديمية الفنية التي أقامتها جامعة شمس خصيصًا للرالي خلال شهري مارس وإبريل عن كيفية تصميم السيارة ومراحل التصنيع، وتقدم 22 منهم بتقارير التصميم الخاصة بهم، وتم تقييمهم واختيار الخمس عشر الأوائل للتأهل للمرحلة العملية بتصنيع السيارة. وبهذه المناسبة صرح المهندس خالد قاسم، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركات شل في مصر قائلاً "نحن في شل نؤمن بأن الشباب هم العنصر الأهم لتقدم مصر لتحقيق أهداف التنمية المستدامة متمثلة في رؤية مصر 2030، ومن هنا جاء حرصنا الشديد على الاستثمار في مهارات الشباب لخدمة المجتمع والنهوض به من خلال إطلاق برامجنا للاستثمار الاجتماعي ورعاية المبادرات التي تهدف الي تنمية وتطوير قدرات الشباب المصري ومواهبه لإحراز التقدّم والتطّور على كافة الأصعدة." وأضاف قاسم " كوننا مستثمراً مسئولاً وشركة عالمية رائدة جعلنا نحرص على دراسة المجتمعات التي نعمل بها ونشارك بفاعلية في تطويرها وتنميتها ولعل مشاركتنا اليوم في هذه المبادرة المبتكرة هي خير دليل على استراتيجيتنا فيما يتعلق بالتنمية المجتمعية المستدامة." وقد أوضح المهندس علي حسني، رئيس المشروع ان المسابقة هذا العام كانت مختلفة من حيث التنظيم والتفاصيل، كما حدث ايضاً تطور ملحوظ، فقد تقدم العام الماضي للمسابقة ٢٥ فريق من جامعات مختلفة وتم اختيار ٩ فرق ، أما هذا العام فقد تقدم ٣١ فريق وتم اختيار ١٥ فريق وهذا يعني تنافس ١٥ سيارة تم تصنيعها بالكامل بيد مصرية . واكد حسني ان هذه المبادرة هدفها هو إعداد وتعليم الطلاب كيفية تصميم وتصنيع سيارة كهربائية والسباق بها وذلك محاكاة لسوق تصنيع السيارات في العالم .