الأحد 17 نوفمبر 2019 - 06:48 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

مستشفي شفاء الأورمان تعرض تجربتها في خدمة الآلاف من مرضي السرطان بالصعيد

الثلاثاء 05 نوفمبر 2019 10:35:00 صباحاً

إستمراراً لسلسلة اللقاءات المثمرة مع أبناء الجاليات المصرية بالخارج، عرض المهندس حسام القباني رئيس مجلس إدارة جمعية الأورمان، تجربة مستشفي شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان في مدينة الأقصر، وذلك في لقاء بضيافة المركز الثقافي المصري بفيينا بدعم وحضور السفير المصري بالنمسا عمر عامر، والقنصل الثقافي السيد عمرو الأتري، ودعم رئيس إتحاد المصريين بالخارج الدكتور علي إسماعيل، وبحضور كبار أبناء الجالية المصرية في النمسا وهم كل من "السيد إبراهيم عزت والسيد احمد الصاوي" وجمع كبير من الجالية المصرية بالنمسا. وقام المهندس حسام القباني خلال اللقاء، بتقديم تفاصيل النجاح الكبير في إنشاء أول وأكبر صرح طبي لعلاج السرطان في صعيد مصر وهي مستشفي شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان في مدينة طيبة الجديدة بمحافظة الأقصر، مؤكداً أنه تم في 27 مايو 2016 إفتتاح مستشفي شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان في محافظة الأقصر لخدمة أبناء صعيد مصر تحت شعار "صعيد بلاسرطان"، والتي تم توفير داخلها كافة الأجهزة الطبية المتقدمة من حول العالم وأخدت إدارة الجمعية والمستشفي علي عاتقها ضرورة توفير أقوي وأفضل وأحدث الأجهزة العالمية التي تساهم في التخفيف عن مرضي السرطان. وأكد المهندس حسام القباني، في اللقاء مع قيادات السفارة المصرية وكبار الجالية المصرية بالنمسا، كيف ساهمت المستشفي في توفير المسافة التي كانوا يتكبدونها للوصول للعاصمة والعلاج هنا لأكثر من 10 ساعات سفر وتكاليف ومتاعب البحث عن إقامة للمريض ومرافقيه، حيث تم مؤخراً إفتتاح أضخم بنك للدم لتوفير الدم ومشتقاته لصالح المرضي، ويجري حالياً داخل المستشفي العمل علي قدم وساق لإنهاء التجهيزات والفرش لمبني المرحلة الثالثة الذي تم إنشاؤه. وفي نهاية الندوة أبدي السيد عمر عامر السفير المصري بالنمسا، والسيد عمرو الأتري القنصل الثقافي الذي ساهم في ترتيب ذلك اللقاء مع كبار أبناء الجالية المصرية بالنمسا، سعادتهم بذلك اللقاء المثمر والندوة العظيمة التي تؤكد علي أن أبناء الشعب المصري يتكافلون فيما بينهم للوقوف أمام عقبات الظروف والفقر والمرض وخلافه وتقديم كافة الخدمات بالمجان تماماً، مؤكدين علي أنه تقديم الدعم اللازم للمجتمع المصري بصورة أكبر خلال الفترة المقبلة، وقدموا درع تكريم لجمعية الاورمان لنجاحاتها خلال الفترة الماضية لخدمة الأهالي بمختلف أنحاء مصر.