الاثنين 09 ديسمبر 2019 - 07:15 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

الوزراء ورجالات العلم والفكر والقضاء والإعلام في مؤتمر الشأن العام "بجريدة الجمهورية "

الجمعة 15 نوفمبر 2019 12:08:00 مساءً

إبراهيم عوف

إستضافت جريدة الجمهورية، مساء الخميس، إنطلاق جلسات مؤتمر الشأن العام الذي نظمته الجريدة بإشراف وزارة الأوقاف، وذلك تحت عنوان "ضوابط ومقومات الحديث في الشأن العام". وذلك وفقا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال إحتفالية المولد النبوي الشريف بعقد مؤتمر موسع للتوعية والإهتمام بالشأن العام.
 
شارك في الفعاليات كلا من:- الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، واللواء محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، والدكتورة هالة مصطفى عميد إعلام القاهرة، والدكتورة رشا راغب مدير الأكاديمية الوطنية للتدريب، الدكتور سامي الشريف، وزیر الإعلام الأسبق وعمید كلیة الإعلام بالجامعة الحدیثة للتكنولوجیا والمعلومات، المستشار الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى نائب رئيس مجلس الدولة رئيس محكمة القضاء الادارى بالاسكندرية، و الكاتب الصحفي علي حسن رئيس مجلس إدارة وتحرير وكالة انباء الشرق الأوسط، عبد الله حسن وكيل الهيئة الوطنية للصحافة، والإعلامي الكبير حمدي الكنيسي نقيب الإعلاميين السابق، والإعلامي نشأت الديهي، الدكتور عبد الله النجار عضو مجمع البحوث،  و الخبير الأمني استاذ القانون، اللواء د. علاء عبدالمجيد، والكاتب الصحفي سعد سليم رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار التحرير للطبع والنشر، و الكاتب الصحفي، عبد الرازق توفيق رئيس تحرير جريدة الجمهورية، وعدد من القيادات، والخبرات الإعلامية، ونخبة واسعة من العلماء، والمفكرين، والمثقفين، والكتاب. وأدار الجلسة الكاتب الصحفي الكبير كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة.
 
 
في بداية الجلسة رحب الكاتب الصحفي سعد سليم رئيس مجلس الإدارة بالسادة الحضور، في مؤسسة دار التحرير ومن مقر جريدة الجمهورية في اولى الجلسات التحضيرية لمؤتمر "الشأن العام" الذي دعا اليه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف وذلك تحت رعايه الهيئة الوطنية للصحافة برئاسة الكاتب الصحفي الكبير الاستاذ كرم جبر.
 
 
 قال الكاتب سعد سليم:" نلتقي اليوم مع حضراتكم في مقر جريدة الشعب التي انحازت وتنحاز دائما الى قضايا الوطن وهموم المواطنين .. لنتناقش سويا ونستمع لما يجب ان يكون عليه قواعد وثقافة الحديث في الشأن العام المصري لنساهم سويا في ترسيخ مبدأ ثقافة الحوار الهادف والبناء ولكي يستطيع كل منا باعتبارنا جزء لا يتجزأ من مكونات هذا الشعب المصري العظيم ان  نعمل جاهدين على إرساء قاعدة التمييز بين الشأن الخاص والشأن العام وقضاياه والتي تتعلق بمفهوم الدولة والأوطان والمجتمعات وتحكمها وتؤثر فيها ظروف وحسابات اقليمية و دولية خاصة في هذا الوقت التي تتعرض فيه منطقتنا وفى القلب منها مصرنا الغالية لحملات شرسة من جماعات الشر واهل الإفك والضلال يحاولون من خلالها النيل من استقرار الوطن وأمنه والتأثير السلبي على معنويات الشعب المصري واسقاطه في فخ الإحباط واليأس".
 
وأشار سليم إلى ضرورة إستدعاء نماذج وطرق قديمة في مواجهة المخاطر التي تواجه الدولة المصرية قد لا يصلح في ظل تحديات استثنائية تواجهها مثل الإرهاب.
 
وان جل مايهمنا فى هذا الإطار ابراز دور العمل الجماعي لكل مؤسسات الدولة لتقديم رؤية شاملة تتناسب مع حجم مصر ومكانتها وثقلها الاقليمى والدولى وتناقش قضايا المجتمع  وتعمل على حل مشاكله.
 
وقام سليم بتوجيه الشكر إلي وزير الاوقاف الدكتور محمد مختار جمعه لإختياره مؤسسة دار التحرير متمثلة في جريدة الجمهورية وجريدة عقيدتى لتنطلق منها أولي الجلسات التحضيرية لهذا المؤتمر الهام والذي يأتي في وقت تحتاج فيه مصر لتضافر جهود كل مؤسساتها لل دفاع عن وجودها وأمنها واستقرارها في ظل حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي علي أن يرسي مبدأ الحوار والنقاش الهادئ و المستنير ان يستمع الجميع للشعب المصري البطل وأن يكون هذا الحوار في اطار المصلحة العليا للوطن والحفاظ على ثوابته وإبراز ما تقوم به الدولة من مشروعات تنموية في كل القطاعات لتعود عليه بالخير والنماء.
 
  وأكد رئيس مجلس الإدارة علي أن مؤسسة دار التحرير بكل اصداراتها وبكل امكانياتها الطباعيه تضع نفسها دائما في قلب قضايا الوطن والدولة المصرية، ويسعدها ان تضع كل امكانياتها لدعم هذا المؤتمر ونجاحه حتى يخرج بمشيئة الله بكل ما يحمل الخير لشعب مصر العظيم، 
حمى الله مصر وقدر الخير لشعبها.
 
أكد الكاتب الصجفي كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، لى أن هوية مصر مزيج يحتوي كل الجنسيات والشخصيات، وأن المجتمع المصري يحتاج للتوصل إلى تحديد "من هو المؤهل لأن يتحدث في الشئون المختلفة، لكي تتضح مصادر استقاء الناس لمعلوماتها".
 
و اضاف جبر انه من الضروري حديد قواعد ومقومات لمن يتصدى للحديث في الشأن العام، لافتًا إلى أن مسرح الفضائيات والسوشيال ميديا مليء بكل أسف بدعاة التطرّف.
 
و أوضح جبر أنه من بين القضايا المطروحة للجدال على سبيل المثال؛ "من الذي يستحق لقب الشهيد"، فأصبحت مثل هذه النقاشات تفعل ابعد مما تفعله عمليات غسيل المخ وما تفعله المخابرات.
 
 
و قال الكاتب الصحفي عبد الرازق توفيق رئيس تحرير جريدة الجمهورية :" إن الدكتور محمد مختار جمعة اختص مؤسسة دار التحرير بأولى الجلسات التحضيرية للمؤتمر بالمؤسسات الصحفية القومية؛ مضيفا "عليا أن نعلم من له أن يتحدث في الشأن العام، فقد كثرت الأحاديث في الفترة الاخيرة دون ضوابط".
 
واكد توفيق علي اهمية تجديد الخطاب الدينى ، ودور الشباب ومدى تأثيره فى المجتمع المصرى وخاصة شباب "السوشيال ميديا"، وكيفية بناء القيادات الشابة بفكر جديد بعيداً عن الهدم والبحث الجيد عن المعلومة الصحيحة.
 
قال وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة:"  أنه لابد من الالتزام بالتخصص فلا يتحدث أحد في شئ إلا أن يكون من أهل الاختصاص، وأن من ضوابط الحديث أن يكون المتحدث ملم بالقوانين المحلية والدولية، كما أنه ينبغي إعمال القانون فيمن يتحدث في الشأن العام دون الاختصاص".
 
وطالب د. مختار جمعة بتشكيل مجموعة عمل عقب تلك الجلسة لتقديم مقترح متكامل عن مؤتمر الشأن العام وعرضه على القيادة السياسية، تمهيداً لتنفيذه، ليضع ضوابط للحديث في الشأن العام ليس فقط في مصر وإنما ليشمل العالم العربي والإسلامي.
 
 
وأثني د. مختار علي المشاركة الإيجابية للقامات الوطنية  في الجلسة التحضيرية لمؤتمر الشأن العام، مما يؤكد مدى أهمية الموضوع والقدرة على التعاون.
 
 
و قال اللواء محمد العصار ، وزير الإنتاج الحربي:" أنه يعتبر يونيو 2014 بمثابة  العبور الثاني لمصر ، والذي بدا بعملية البناء التي تشهدها البلاد فى مختلف المجالات، و أننا نعيش فترة استثنائية تحتاح إلى حالة من الرشد، مؤكدًا ضرورة أن من يتحدث في الشأن العام لابد أن يكون مدركًا لكافة الأمور.
 
و اكد وزير الإنتاج الحربي علي أهمية إلقاء الضوء على خطورة تناول الموضوعات المهمة لمن لايدرك حقيقية الأمور.
 
 قال د. أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة: "نحن نربط في الشأن العام بين العلم والمشكلات والمجتمع المحلي والمجتمع الدولي.و أن مصر تحت قيادة سياسية رشيدة، ومصر أصبحت "موديل" يتم تدريسه حالتها، مؤكدًا ضرورة أن يكون لدينا رؤية ونناقش قضايا ترتبط بالتحديات الحالية، منها الفوضى الخلاقة وشرق أوسط جديد".
 
أكد الدكتور أشرف صبحي، علي أهمية تحديد مجموعة من المحاور لمناقشتها في عدد من الجلسات وورش العمل بمؤتمر الشأن العام بمشاركة عدد من الخبراء، والمتخصصين، والخروج بمجموعة من التوصيات البناءة المتعلقة بالحديث في الشأن العام.
 
و قدم وزير الشباب والرياضة مقترحات لعدة محاور يمكن مناقشتها في مؤتمر الشأن العام على سبيل المثال: "المواطنة وبناء الأمم والشان العام"، والشائعات والشأن العام"، و"المشروعات القومية والشأن العام"، و"الإعلام والإعلام الرقمي والشأن العام"، بالإضافة إلى "التشريع والعقاب والشأن العام".
 
  واشار د. صبحي إلي أن المجال الرياضي يخدم بشكل واضح الشأن العام، خاصة بعدما أصبح هناك دمج بين المجال الرياضي والشأن العام والفوضى، موضحًا أن من يريد أن ينشر شئ سريعًا، يربطه بالرياضة، إما بشخصية أو موضوع، لذلك تصبح خطيرة، إما أن تقوم بعمل فوضى أو رد فعل إيجابي
 
صور اخرى