الأحد 19 يناير 2020 - 04:24 صباحاً
  • فيديوهات
مناورة قادر ..
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

الوزراء والخبراء ورؤساء المؤسسات الصحفية وقيادات الأحزاب في ندوة الشأن العام

الثلاثاء 14 يناير 2020 11:26:00 صباحاً

إبراهيم عوف

الوزراء وقيادات الأحزاب ورؤساء المؤسسات الصحفية والخبراء الإستراتيجيون أكدوا دعمهم للقرارات والإجراءات التي تتخذها القيادة السياسية للتصدي للأخطار التي تواجهها مصر في الداخل والخارج بما يحقق أمن البلاد والحفاظ على أمنها القومي وصيانة مقدرات الوطن.. وكذلك علي ضرورة صمود الجبهة الداخلية والاصطفاف خلف القيادة السياسية والوعي بالمخاطر والتحديات التي تواجهها مصر في المرحلة الراهنة والحفاظ على مسيرة التنمية والتقدم التي يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسي للوصول بمصر إلى مكانتها اللائقة بين الدول المتقدمة. جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها وكالة أنباء الشرق الأوسط ، بعنوان "دور الأحزاب السياسية في التثقيف والتوعية بقضايا الشأن العام" أدارها الأستاذ علي حسن رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير الوكالة، بحضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية الدكتور هشام عبد العزيز، الذي ألقى كلمة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، الذي ألقى كلمة وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم، والأستاذ عبد الله حسن وكيل أول الهيئة الوطنية للصحافة، والدكتور عبد الهادي القصبي رئيس ائتلاف دعم مصر، وعدد من رؤساء الأحزاب وتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين ورؤساء المؤسسات الصحفية والخبراء الاستراتيجيين والأمنيين. قال الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، إن هذه الندوة تأتي استكمالا لمجموعة من الندوات التثقيفية والحوارات المجتمعية التي عقدت خلال الفترة الماضية والمرتبطة بتوجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي بعقد مؤتمر خاص بالشأن العام، مؤكدا على ضرورة أن تخرج مثل هذه الندوات بأفكار جديدة ومختلفة تتعلق بقضايا الشأن العام. و إن مناقشة الشأن العام في مثل هذه الندوات يعني التحدث في أوجه مختلفة وأفكار كثيرة حتى نعي أهمية هذا الموضوع، والعصف الذهني لمفهوم الشأن العام من حيث التعبير، وما هو مفهومه، ومن له الحق في التحدث فيه، والمعايير المرتبطة به. و أكد علي أن الدولة المصرية تواجه العديد من التحديات لذلك لابد من توحيد جهود جميع الأطراف لمواجهتها بمنتهى الوعي والحساسية والإدارك والعمل ، وأن نكون دائما في اتجاه الرأي العام الواحد للدولة المصرية. و كذلك على استعداد الوزارة الكامل للتعاون مع كل الأحزاب السياسية من أجل التوعية السياسية وتنمية الوعي للشباب وللاستفادة من كافة الأنشطة التي تقدمها مراكز الشباب. وأوضح ان التنسيق قائم بين مختلف الوزارات والهيئات للتوعية بالشأن العام من خلال تقديم المعلومات الموثقة عن كافة المشروعات التي تنفذها الدولة بما يمثل ردا على الشائعات المغرضة وكذلك عرض إنجازات الدولة في كافة المجالات. و قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، في كلمته التي ألقاها نيابة عنه الدكتور هشام عبدالعزيز الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف، إن وحدة الصف الداخلي والوقوف صفا واحدا خلف القيادة السياسية والجيش والشرطة وسائر مؤسسات الدولة الوطنية هو واجب وطني في ظل المتغيرات الراهنة. وأكد أهمية دور الأحزاب السياسية في خدمة الوطن، لأن التعددية تنوع وإثراء للمشهد الوطني والفكري والثقافي، محذرا من وجود سلطات موازية في أي دولة أو جماعات ضغط ذات مصالح خاصة بها أو فصائل طائفية، بما يشكل خطرًا على بنيان الدول وتماسكها وبخاصة السلطات التي تتستر بعباءة الدين وتحاول أن تستمد قوتها ونفوذها من خلال المتاجرة به. وطالب باحترام دستور الدولة وقوانينها، وإعلاء دولة القانون، وأن يتم التفرقة بوضوح شديد بين التعددية السياسية لإثراء العملية الديمقراطية وبين الكيانات الموازية المرفوضة التي تشكل خطرًا بالغًا على كيان الدول. أكدت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، في كلمتها التي ألقاها نيابة عنها الدكتور أشرف زكي رئيس أكاديمية الفنون ونقيب المهن التمثيلية، أن الأحزاب السياسية لها دور مهم في التثقيف السياسي والتوعية بقضايا الشأن العام وخاصة تلك القضايا الراهنة التي تتمثل في الترويج لبعض الشائعات التي تخص قضايا السياسة الداخلية والخارجية، وهو ما يعرف بـ"الإعلام الثقافي في مواجهة الإعلام المضاد". وأن الإعلام الثقافي يمكنه من خلال بعض المظاهر الإبداعية التصدي للقوى التي تسعى لإرهاب المجتمع وترويعه وبث عدم الثقة لديه في النظام السياسي القائم. وأشارت إيناس عبدالدايم إلى أنه يمكن مناهضة الإعلام المضاد من خلال قيام الأحزاب السياسية في المحافظات، خاصة المحافظات النائية، بتنظيم قوافل ثقافية إبداعية تحتوي ترويجا للأفكار التي تعزز قيم المجتمع سياسيا وأمنيا وفكريا، كما يمكن من جانب آخر استثمار طاقات المبدعين من الشباب وحثهم على مواجهة القوى الهدامة من خلال إبداعاتهم المختلفة وذلك بتنظيم مجموعة من الفعاليات الثقافية والفنية. أكد أحمد مشعل عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أهمية دعم ثقافة العمل التطوعي في قضايا الشأن العام كجزء من العمل العام، مشيرًا إلى ضرورة نشر تلك الثقافة في المدارس والجامعات والشركات كأحد أهداف التنمية المستدامة المتعلق بالمسئولية المجتمعية. و أكد مشعل إلى ضرورة التفاعل بين الأحزاب والجهات التنفيذية من أجل تفعيل قانون الخدمة العامة ودعم العمل التطوعي، مشيرًا إلى أن التعبير عن الرأي عبر منصات التواصل الاجتماعي أصبح مضيعة للوقت في حين أن هناك إمكانية لطرح الآراء والرؤى من خلال القنوات الشرعية المتمثلة في الأحزاب من أجل الحوار وطرح مشروعات قوانين وآليات رقابية في البرلمان. وأضاف أن تنسيقية شباب الأحزاب تعكف حاليًا على نشر الوعي بأهمية العمل السياسي في مراكز الشباب والجامعات من أجل إعلاء مصلحة الوطنية والاستفادة من الكوادر البشرية وزيادة الانتشار للأحزاب السياسية. قال الكاتب الصحفي سعد سليم، رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار التحرير للطباعة والنشر: " أن الأحزاب السياسية لها دور فاعل وحيوي في التعامل مع الأزمات والتحديات التي تواجه مصر، والوقوف بجانب الدولة في معركتها ضد الأفكار المتطرفة فضلا عما تشهده حدود مصر من تهديدات جسيمة. وقال سليم إن التحديات التي تواجه البلاد تحتاج من الجميع الوقوف على قلب رجل واحد سواء كانوا من مؤسسات الدولة أو القوى السياسية والأحزاب، معتبرا أن المعركة الحقيقية التي تواجه مصر هي معركة تثقيف ووعي حتى يكون المواطن المصري هو المدافع الأول عن شئون بلده ". وأشاد سليم بما أظهره الشعب المصري خلال السنوات الأخيرة من وعي كبير بما يحاك لبلاده من مخاطر، مضيفا "أن المواطن المصري عمل على تغليب مصلحة الوطن عن أي مصالح أخرى ضيقة". وأشار إلى أن الأحزاب السياسية جميعها، بما في ذلك الأحزاب التي يتم تصنيفها على أنها معارضة ، تقف على أرضية وطنية قوية، وتدعم الدولة في معاركها التي تخوضها على أكثر من صعيد، وهو ما يؤهل هذه الأحزاب للعب دور حيوي في نقل هذا الوعي الوطني إلى المواطن البسيط. و أكد سليم على ضرورة أن تعقد الأحزاب مؤتمرات للتثقيف السياسي والاجتماعي، مؤكدا أن الإعلام سيقدم كل الدعم للأحزاب في هذا السياق في إطار دعمه لكل مجهود من شأنه الحفاظ على الدولة المصرية وقوتها. أكد عبد الله حسن وكيل أول الهيئة الوطنية للصحافة علي أهمية هذه الندوة تنبع من تسليطها الضوء على إعادة الوعي للشباب، وكيفية مواجهة الإرهاب، ودور الأحزاب السياسية المهم في توجيه مناقشة قضايا المجتمع، التي لا تهم فئة معينة بل تهم المصريين جميعا. وقال حسن: "إننا نجد على أرض مصر متغيرات متلاحقة تستهدف تأكيد الحرص على المجتمع والمواطن المصري ومشاركته في هذه القضايا بالرأي والفكر ، منوها بالتطورات التي شهدتها مصر منذ ثورة 30 يونيو، نتيجة الجهود التي يبذلها الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالتوازي مع محاربة الإرهاب الذي استهدف التأثير على الإرادة المصرية".