الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 08:32 مساءً
  • فيديوهات
مناورة قادر ..
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

يوم الرئيس " Presidents Day " يعتبرونه رمزا للوفاء وتجديد يمين الولاء

السبت 25 يناير 2020 02:27:00 مساءً

بقلم: شريف زيد

تبدأ الأسبوع القادم فعاليات يوم الرئيس أو الرؤساء الأمريكان " Presidents Day " والذي يعتبرونه رمزا - على غير مايعتقد الكثيريين من ان ديمقراطيه الولايات المتحدة نزعت العاطفه من قلوب شعبها وان الحريه والجرأه الزائدة في التعبير عن الرأي والمواقف المضاده للدوله ومهاجمه الرئيس شخصيا نزعت من الأمريكان احترامهم لرؤساءهم . فكرة الأحتفال ب " يوم الرئيس" بدأت عام 1865 بعد اغتيال الرئيس لينكون علي يد جون ولكس بوث و تأتي هذه المناسبة الفريده من نوعها وفكرتها لتؤكد مدي انتماء الأمريكان وولائهم لرؤساءهم السابقين ويجددوا الثقه فيهم وان اختلفوا معهم يوما لا يفرقون في الولاء بين الرئيس الديمقراطي والجمهوري، فكلهم كانوا يوما رؤساء للولايات المتحده حملو علي اعناقهم مسؤوليه أكبر دوله في العالم هو عيد رسمي يحتفل به الأمريكان سنويا. أيضا تزامن صدفه عيد ميلاد اهم رئيسين في شهر فبراير هما الرئيس جورج واشنطون وايبراهيم لينكون وقرر الرئيس الأمريكي نيكسون بعد موافقه مجلس النواب الامريكي عام 1968 الاحتفال بهذه المناسبه بشكل رسمي وتسميته بيوم الرئيس ويعتبر Presidents Day من أقدم الأعياد واهمها علي الإطلاق بعد عيد الاستقلال في 4 يوليو والذي اعلنت فيه الولايات المتحده عام 1774 اعلان إستقلال ثلاثه عشر ولايه المتحاربه مع بريطانيا العظمى ولم تعد جزءا من الامبراطوريه البريطانيه United States Declaration of Independence هو تاريخ يعتز به الشعب الأمريكي يوثقوه للأجيال القادمه حتي لايطمس أو يحذف منه شيئا لخلق أجيال تعتز بالانتماء والولاء لأمريكا. هكذا تكون الشعوب مرآه عاكسه لتاريخها.