الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:35 مساءً
  • فيديوهات
مناورة قادر ..
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

محافظ الفيوم يوجه بعدم منح تراخيص هدم لمنشآت قديمة إلا بعد موافقة "التنسيق الحضاري"

الخميس 13 فبراير 2020 12:56:00 مساءً

كتب – عاصم عبد الحميد
 
عقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، اجتماعاً مع أعضاء لجنة التنسيق الحضاري لمتابعة أعمال اللجنة وأليات إعادة تأهيل وترميم المباني ذات الطراز المعماري المتميز لخدمة التنمية السياحية والاجتماعية بالمحافظة، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، واللواء عبد القادر النوري سكرتير عام المحافظة، والمهندس أيمن عزت سكرتير عام المحافظة المساعد، وأعضاء اللجنة، ومسئولي إدارة التخطيط العمراني بالمحافظة.
 
وقال الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أنه خلال الاجتماع استعرضت الدكتورة منى سليمان رئيس قسم العمارة بكلية الهندسة جامعة الفيوم رئيس لجنة التنسيق الحضاري القوانين المنظمة لعمل اللجنة، وكذا آليات المواد الجديدة والتي أضيفت لقانون التنسيق الحضاري رقم ١٤٤ لسنة ٢٠٠٦، لافتهً أن المادة الجديدة تنص على أحقية الدولة في نزع ملكية أي مبنى ذو قيمة معمارية متميزة مع تعويض صاحب المبنى بمبلغ مالى أو قطعة أرض من خلال لجنة التعويضات.
 
كما استعرضت المباني المسجلة ذات الطراز المعماري المتميز بالمحافظة، مشيرة إلى وجود ١٤ مبنى بمركز ومدينة الفيوم، و٤ بمركز سنورس، و٣ بمركز اطسا، واستراحة الأميرة فوزية بطريق بحيرة قارون بمركز ابشواي، ومبني منشية الجمال بمركز طامية، موضحهً كيفية تأهيل عدد من المباني التي تم تسجيلها لخدمة التنمية السياحية بالفيوم.
 
وأضاف التونى، أنه خلال الإجتماع تم اعتماد إعادة تشكيل لجنة حصر المباني والمنشآت التاريخية، والتي تضم أساتذة من كلية الهندسة ومتخصصين في مجال ترميم وصيانة الاثار والهندسة المعمارية، وأعضاء فنيين في مجال تخطيط الإسكان، وعرضوا خطة عمل اللجنة، والرؤية المستقبلية، وما تم إنجازه من أعمال.
 
كما استعرضت رئيس اللجنة معايير تسجيل المباني ضمن المنشآت التاريخية ذات القيمة التراثية، وإجراءات التوصيف والحالة العامة للمباني، واللائحة التنفيذية بشأن هدم المباني والمنشآت غير الآيلة للسقوط والحفاظ علي التراث المعماري، وكذا المشاكل والعقبات التي تواجه عمل اللجنة.
 
ومن جهته، وجه محافظ الفيوم باستحداث وحدة للتنسيق الحضاري،  وكذا التنسيق مع الوحدات المحلية لمتابعة المباني المسجلة ذات الطابع المعماري للحفاظ عليها، كما وجه بعدم تطوير أو ترميم أي مبني حكومي ذو تميز معماري إلا بعد الرجوع الي لجنة التنسيق الحضاري، كما وجه المحافظ بعدم منح أي تراخيص هدم لأي مبني قديم من المنشآت التاريخية ذات القيمة التراثية إلا بعد موافقة لجنة التنسيق الحضاري، وذلك حفاظاً على الهوية التراثية.