الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:37 مساءً
  • فيديوهات
مناورة قادر ..
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

وزيرة التعاون الدولي: العالم اليوم يهتم بالتنافس والابتكار وفكرة الشغف في التعلم

الخميس 13 فبراير 2020 01:08:00 مساءً

متابعة/ أحمد الجندي
 
 
قالت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولى، أنه لا يوجد تنمية في الدولة بدون العنصر البشري والجميع يهتم بتعليم أبنائهم، ولا ننسى دور المعلمين المصريين بالمدرسة والنقاشات داخل الفصول والتى أثقلتنا كجيل يحمل المسئولية، مؤكدة دور التعليم في التنمية المستدامة لأنه دور هام جدًا.
 
وأشارت المشاط، في كلمتها خلال فعاليات مؤتمر "تعزيز التعلم في الشرق الأوسط، وقارة إفريقيا: خلق فرص للتعاون الإقليمي" الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بالتعاون مع البنك الدولي بهدف تبادل الخبرات الإقليمية والدولية فى مجال إصلاح التعليم، إلى أن إقامة هذا المنتدي تبعث رسالة هامة جدًا عن دور التعليم والاستثمار في التعليم لإقامة مجتمع يتعلم ويفكر ويبتكر ويبدع.
 
وأوضحت أن العالم اليوم يهتم بالتنافس والابتكار وفكرة الشغف في التعلم وهو الذي يسعى إليه المؤتمر اليوم وتعبئة وتنسيق الجهود بين الجهات لدعم عملية التعليم وتطوير واستجابة لشركات التنمية الفعالة لتحقيق تطوير التعليم وخاصة في التعليم الفني والمناهج والتطوير يحدث على مراحل.
 
وتابعت: "نحدد ما هو الشكل الذي يحقق التناغم والتنمية وزيادة حجم التمويل للتعليم داخل مصر من البنك الدولي إلى جانب إنشاء مدارس جديدة مع الحرص على تشجيع الطلاب على التعليم، وذلك من خلال التعليم الأساسي والمؤسسي والفني والذكاء الاصطناعي ليضع فرصة للتحدي للدول المختلفة في العلوم والهندسة والرياضيات والوصول إلى المناطق الأكثر احتياجًا إلى التعليم وتحقيق التنمية وأهداف التنمية المستدامة للدولة".
 
وأشارت إلى أنه هناك علاقة بين دور مصر مع شركاء التنمية ونقل الخبرات الدولية، والجزء الأساسي والهام جدًا هو  تعاون البنك الدولي لدفع عملية التعلم بمصر، وأيضًا ما فعلته مصر فى بنك المعرفة، لافتة إلى أن مؤتمر اليوم يبين أهمية التعاون بين مصر والمؤسسات الدولية وخاصة فى قضية التعليم وهي قضية كل بيت مصرى، بالإضافة إلى إمداد الطلاب بالمهارات التى تسمح لهم بالعمل ومواكبة التطور التكنولوجى. 
 
كما أشارت المشاط إلى أنه هناك تطور كبير فى العام كله فى كافة المجالات المختلفة ونحن نشيد بدور كل المؤسسات للتعاون من أجل تحقيق أهداف تحسين التعليم فى مصر وتحقيق أهداف الدولة للتنمية المستدامة وخاصة فى مجال التعليم، قائله أنه لازال لدينا الكثير لتحقيقه معًا للارتقاء بمستوى التعليم من تحقيق أعلى مستوى من التعليم لشعوبنا.