الجمعة 03 أبريل 2020 - 09:02 صباحاً
  • فيديوهات
أطمئن حتي لو كورنا
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

بعيدا عن أجواء كرونا: حرب الإعلام الأمريكي مع ترامب لاتنتهي

الاثنين 23 مارس 2020 01:07:00 مساءً

بقلم: شريف زيد
 
تسريبات نيويورك تايمز تثير جدلا واسعا..أسرار ليله الثاني والعشرين من يناير.
 
ستظل لعبه القط والفار بين الإعلام والسياسين ماحيينا.. الاعلام بما يملكه من مصادر واتصالات..والسياسين بما لهم من نفوذ واتصالات ..من يسجل في مرمي من..لمن الغلبه والسيطره
هو صراع أبدى بين قوتان ربما متكافئتان الآن بعد تسريب مكالمه هاتفيه تثبت تورط ترامب في الضغط علي أوكرانيا إبان الإنتخابات الأمريكيه
واستعانتها بشهادة ويليام تايلور سفير واشنطن في اوكرانيا أمام مجلس النواب واتهامها لترامب بأنه أساء استخدام منصبه بتجنيد قوي أجنبيه لمساعدته في الإنتخابات.
وذلك لاجبارهم بفتح تحقيق موسع مع بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق ونجله هانتر والذي يعمل في شركه طاقه اوكرانيه انفردت في سابقه ليست الأولى من نوعها و كعادتها
فتوه الجرائد الأمريكيه نييورك تايمز
بتسريبات كواليس مادار في الليله الأخيره للعداون علي فانزييولا
واستطاعت هذه المره أن تخرز هدفا في مرمي ترامب ومساعديه.
 
في اطار العدوان الامريكي على فنزويلا
قالت صحيفة نيويورك تايمز انه في الساعات الباكرة من يوم 22 يناير الجاري، استدعى البيت الأبيض ثلاثة أعضاء متشددين من الكونغرس: ماركو روبيو، ريك سكوت، ماريو دياز- بالارت، للقاء عاجل مع الرئيس دونالد ترامب ونائبه مايك بينس؛ ومسؤولين آخرين أبرزهم وزراء الخارجية والتجارة والخزانة.
 
تم تكليف نائب الرئيس بينس باجراء مكالمة هاتفية مع “زعيم المعارضة خوان غوايدو،” ورد فيها، وفق التسريبات الصحفية، ان الأول أبلغه “.. إن اعتمدت الجمعية الوطنية المادة 233 (من الدستور) في اليوم التالي، فإن الرئيس (ترامب) سيعلن دعمه له” وتنصيبه رئيساً للبلاد.
 
في الخلفية أيضاً كانت هناك مراهنات أميركية على تهيئة الأجواء لانشقاقات في صفوف القوات العسكرية والأمنية، ولكن وعي القيادات السياسية الفانزوليه أجهض تلك المهمة قبل أن تبدأ؛ وبالتالي و ما كان سيترتب عليها
من ناحيه أخرى لمح الرئيس الفنزويلي نيكولاسبا احتماليه عدوان أمريكي
بسبب موقف ترامب الشخصي منه
ودعا نيكولاس العسكريين بضروره الإستعداد لصد العدوان والحفاظ علي ما حققته فانزويلا.
واسهبت نييورك تايمز في نشر المزيد من تفاصيل الاجتماعات السريه
إن خطه واشنطن لغزو فانزويلا
بدأت مع قدوم ترامب وتحديدا في2017 عندما أعلن لمساعديه
في اطار العقوبات ضد فانزيولا بدراسه امكانيه الغزو الأمريكي لفانزويلا
وهو ماكان بمثابه الصدمه لمستشاريه
وإن حكومات أمريكا اللاتينية لن تؤيد العمليه العسكريه ضد فانزويلا
وهو ماسيفقد الولايات المتحدة مصداقيتها.