الاثنين 06 أبريل 2020 - 06:50 مساءً
  • فيديوهات
أطمئن حتي لو كورنا
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

رغم "كورونا" المنطقة الاقتصادية بالدقم تواصل تنفيذ مشاريعها الاقتصادية

الأربعاء 25 مارس 2020 12:56:00 مساءً

رغم التداعيات الاقتصادية التي خلفها انتشار فيروس كورونا في مختلف دول العالم ومنها سلطنة عُمان، وتوجيه كل الدول طاقاتها ومواردها لمواجهة هذا الفيروس، إلا أن الأعمال في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تواصل مسيرتها وتنفيذ مشاريعها الاقتصادية، متبعة  وملتزمة بالقرارات الصادرة عن اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا.
 
وفي هذا السياق أكد الدكتور إسماعيل بن أحمد البلوشي الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، أن الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها من قبل الهيئة لم تؤثر على أداء تنفيذ المشاريع بالمنطقة، حيث قامت الهيئة بتنفيذ العديد من الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وتضمنت: نقل جميع قرارات وتوصيات اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا إلى جميع المشروعات العاملة في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أولا بأول عبر البريد الالكتروني والتأكيد على وضعها موضع التنفيذ من تاريخ سريانها. كما حرصت على تنظيم محاضرة توعوية من قبل وزارة الصحة بالتعاون مع الهيئة لتثقيف العاملين في مجال الصحة والسلامة بالشركات العاملة في المنطقة عن الفيروس وكيفية انتقاله وطرق الوقاية منه.
 
وفيما يتعلق بجهود هيئة المنطقة الاقتصادية بالدقم مع توجهات الدولة والاجراءات الوقائية المتبعة، أوضح الدكتور إسماعيل بن أحمد البلوشي، أن الهيئة قامت باتخاذ العديد من الإجراءات التي توزعت على 3 مجموعات، المجموعة الأولى تتعلق بالمشاريع والشركات العاملة في المنطقة، والمجموعة الثانية تتعلق بالإجراءات الداخلية كتقليل عدد الموظفين العاملين في مكاتب الهيئة إلى 30% على أن يعمل الـ 70% المتبقون من المنزل، وتوفير أدوات التعقيم في مختلف المكاتب، وتقليل الاجتماعات وأن تكون عبر التقنيات الالكترونية، وتقليص تنقلات الموظفين بين مسقط والدقم وغيرها من الإجراءات الأخرى الموصي بها من الجهات المختصة، والمجموعة الثالثة هي المتعلقة بالمستثمرين والمراجعين للهيئة، فبعد أن قررت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا تم إغلاق قاعات خدمات المراجعين في جميع المؤسسات العامة والخاصة قامت الهيئة بتوفير قنوات إلكترونية جديدة لاستقبال معاملات المستثمرين والرد على استفساراتهم مثل الواتساب والبريد الالكتروني.