الخميس 01 أكتوبر 2020 - 02:59 صباحاً
  • فيديوهات
دعم مرضى فيروس كورونا وأسرهم نفسياً .
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

رحمة بك يا وطني

الثلاثاء 04 أغسطس 2020 10:55:00 صباحاً

جيهان عبد الواحد

بداية البشرية كان الكثير فيها الظلم و القسوة الفساد و الحياة بلا هدف و كانت فقط مبنية علي تحقيق الغرائز الذاتية ،و ذلك لعدم وجود وعي بالتنمية و الاعمار و رسالة العلم و البحث ، حتي نزل الرحمن منهج يعلم البشرية دور رسالتهم علي الارض و بعد أن تعلم الانسان حاجته لتحقيق تلك الرسالة . و أصبح هناك شروط واجبة للانسان الذي يوضع في مكانة الحفاظ علي تلك الحقوق للعمل بها و تحقيقها . و ما احزني و احبطني و نحن في القرن العشرين اننا مازلنا نضع صاحب المال و رجال الأعمال فقط في الترشح الي مجلس الشيوخ ، و ما احزني جدا انني وجدت بينهم و علي رأسهم شخصية نسائية اعلم جيدا انها لديها من القسوة و حب الظهور و حب الذات ما يكفي لعدم وجود رؤيا او خطة مجتمعية للمرأة نهائيا و يشهد الله ان شهادتي للصالح العام . لان المرأة و الطفل تحتاج شخصية لديها من الوعي و الدراسة و البحث و الجرأة و الإصرار و الارادة قوة و علم ، و ان اكثر المترشحين رجال أعمال ليس لديهم الوقت و لا الفكر لتحقيق المنافسة العالمية للتنمية ، و تجاهلنا القدرات العقلية و الفكر و البصيرة و الخبرة و العلم ، و فقط احتفظنا والقدرات المادية الا من رحم ربي ، حزنا كبيرا و املا في التغيير ، لأن امل الغد سيقتل و حلم الغد سينجلي. رحمة بك يا وطني .