الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 08:29 مساءً
  • فيديوهات
دعم مرضى فيروس كورونا وأسرهم نفسياً .
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

خبايا سقاره تذهل العالم باكتشاف "٥٩" تابوت ونفرتوم يدهش الجميع

السبت 10 أكتوبر 2020 02:12:00 مساءً

كتبت: زينب رجب وهاجر الصاوى
صرح الدكتور مجدي شاكر كبير الأثريين بوزارة الآثار أنه تم اكتشاف أكثر من ٥٩ تابوت في منطقة سقارة بالبدرشين ،و تشتهر سقارة بأنها منطقه مليئة بالآثار المصرية والتوابيت ذلك لأن الفراعنة كانوا يعيشون في الشرق فكانوا يضعوا التوابيت في الغرب ( سقارة) وقال أنهم وجدوا التوابيت المكتشفة في ٣ آبار يتراوح عمقها من 11 إلي 13 متر ومازال البحث مستمر  عن باقى التوابيت.
وأضاف شاكر أن التوابيت المكتشفة عمرها ٢٦٠٠ سنة وتخص مجموعة من الكهنة وكبار موظفي الدولة ، وأن الإكتشاف لم يقتصر علي التوابيت فقط بل كان هناك أيضا تماثيل أثرية من ضمنهم تمثال نفرتوم المرصع بالاحجار الكريمة وارتفاعه ٥٣ سم مدون أسفله اسم صاحبه ( بادي أمون) ويرجع للأسرة ال ٢٦ ، ويرمز التمثال إلى الشفاء والجمال فى مصر القديمة.
والجدير بالذكر أن جميع التوابيت والتماثيل المكتشفة ترجع إلى العصور المتأخرة ، الي الاسرة  ال ٢٦ ، وتقرر نقلها إلي المتحف المصري الكبير في الغرفة المقابلة لغرفة خبيئة الخساسيف التي اكتُشفت في الأقصر عام ٢٠١٩ التي تضم ٣٢ تابوت لكهنة وكهنات الأسرة ال ٢٢ . وقال دكتور شاكر أن الكشف تم مع بداية عام ٢٠٢٠م ولكن لم يتم الكشف عنه نظراً لظروف البلاد و لانتشار فيروس كورونا المستجد . 
قالت دعاء محمود منقبة اثار و مرشده بمتحف مسلة سنوسرت الأول  أن الاكتشافات الأثرية نوعين الأول عن طريق الصدفة مثل اكتشاف تمثال توت عنخ امون والكثير من الاكتشافات العظيمة تمت عن طريق الصدفة و الثاني الطرق البحثية العلمية عن طريق الأقمار الصناعية ، وافقها الرأي دكتور مجدي شاكر حيث قال أن الاكتشاف تم عن طريق الأقمار الصناعية والابحاث  .
وأشارت دعاء محمود أن أكثر الدول اهتماماً بالآثار المصرية هم : ألمانيا  وفرنسا و امريكا وانجلترا ، وأن الآثار المصرية تُدرس في الخارج ، وأضاف شاكر أن الإكتشاف ساعد على ترويج السياحة بالخارج وذلك من خلال المؤتمر الذي ضم ٦٠ سفيراً بأسرهم لمناقشة الإكتشاف.
وأشار أيضاً أن خلال الفترة القادمة سيكون هناك إفتتاح العديد من المشروعات الأثرية والمتاحف فى شرم الشيخ و الأماكن التى يتواجد بها السياح فى مصر  ، وتقرر إفتتاح المتحف المصري الكبير في بداية عام ٢٠٢١ م .