الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 08:58 مساءً
  • فيديوهات
دعم مرضى فيروس كورونا وأسرهم نفسياً .
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

محافظ الفيوم يسترشد بالتجارب العملية لاستخدام التحول الرقمي وتطبيق الذكاء الاصطناعي

الأربعاء 14 أكتوبر 2020 10:30:00 مساءً

كتب - عاصم عبد الحميد

قدمت الدكتورة غادة لبيب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتطوير المؤسسي، محاضرة في ختام ورشة العمل، التى عقدت على مدى يومين بقاعة الندوات الكبرى بديوان عام المحافظة، حول التطوير المؤسسي في إطار استراتيجية مصر الرقمية وتأثيراته فى الارتقاء بمنظومة العمل داخل المؤسسات والهيئات بهدف صقل مهارات التنفيذيين، وذلك بحضور الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، والدكتور محمد عماد نائب، ومتدربي البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة. أكد محافظ الفيوم أن جميع مؤسسات الدولة تعمل من خلال التنسيق المتبادل بما يساهم فى الارتقاء بمنظومة العمل، ويعود بتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين. ومن جهتها، أكدت نائب وزير الاتصالات، أن الجميع يعمل بروح الفريق الواحد، من أجل الارتقاء بكافة قطاعات الدولة المصرية، مشيرة إلى أن التحول الرقمي يعد أحد الركائز الأساسية لتقديم خدمة متميزة للمواطنين بجودة أعلى في وقت أقل، لتوافر المعلومات المتاحة خلال تناول أي قضية تم رقمنتها مسبقاً. وأضافت، أن التحول الرقمى ليس هدفاً فى ذاته بل هو وسيلة لتقديم خدمة متميزة، وتعمل الدولة المصرية جاهدة لتحويل المؤسسات إلى منظمات رقمية، من خلال التنسيق بين جهات وهيئات الدولة المختلفة، والعمل على جعل التحول الرقمي أسلوب حياة ومنهج علمى للتعامل، بهدف الارتقاء بكافة قطاعات الدولة على مختلف مستوياتها المؤسسية في ظل التطور المؤسسي لاستراتيجية مصر الرقمية. وتابعت نائب وزير الاتصالات بأن هناك مجموعة من القيم التى يضيفها التحول الرقمى، للهيئات والمؤسسات وهي الكفاءة والفعالية والشفافية والجودة والتميز والاستدامة والشراكة، من خلال مرجعيات معلوماتية على أسس علمية، لافتة إلى أن هناك العديد من القطاعات التى تعمل على التحول الرقمي، كالمجلس القومي للمدفوعات، فضلاً عن المجلس الأعلي للمجتمع الرقمي، مؤكدةً على ضرورة العمل من خلال خلال المجموع لا من خلال الأفراد، فالعمل من خلال الفرد غالباً ما تكون محصلته أقل بكثير عن العمل من خلال المجموع. وكشفت نائب وزير الاتصالات للتطوير المؤسسي أن التحول الرقمي يؤدي لتحقيق مستهدفات أعلى في الخدمات، وخلق جيل جديد قادر على مواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية من خلال التدريب الدوري، كما يعمل هذا التحول الرقمي على آداء خدمة متميزة وتوفير موظف حكومي كفء، وتميز تشغيلي، وتغيير تكنولوجي داعم، مشيرة إلى أن الدولة تعمل على توفير بيئة رقمية مجهزة تسهم في التنمية المستدامة، وتعمل على بناء القدرات الرقمية مع توافر المناخ المناسب لهذا التحول من آليات وإجراءات عمل. وأوضحت أن التحول الرقمي يعمل على مراجعة البيئة التشريعية على مرجعيات التطوير المؤسسى، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة لرؤية مصر 2030 ، كما يسهم في الارتقاء بالجهاز الإداري للدولة، ويحسن من إدارة موارد الدولة، ويساعد على تقديم خدمات مميزة للمواطنين، وتحديد المهام المنوطة بكل موظف والهدف المنشود من عمله. وضربت مثالاً ونموذجاً استرشادياً للتحول الرقمي، بمحافظة بورسعيد ومردوده الإيجابي في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، فضلاً عن تطبيق التحول الرقمي بهيئة الاعتماد والجودة وهيئة الرعاية الصحية، لافتة إلى أنه جاري دعم واستحداث وحدات نظم المعلومات والتحول الرقمي بالوزارات والمحافظات والهيئات، بما يساعد على الارتقاء بالهيكل الإدارى والجهاز التنظيمى داخل تلك المؤسسات، مع وجود الخطط والهياكل الإدارية الداعمة لنجاح المنظومة. وعرضت جانباً من الخدمات التى تم تيسيرها بمنظومة التحول الرقمي بمكاتب البريد، بعدد 4000 مكتب بريد على مستوى الجمهورية، يخدمون 23 مليون عميل بواسطة الرقمنة والنظم المعلوماتية الحديثة، وتفعيل مشروع الهوية الرقمية (البريد الألكتروني الرسمي ) للعاملين بالجهاز الإداري للدولة، على منهجية وأسس علمية تشمل التقييم والانتقاء والمعرفة والتدريب والتأهيل والاتقان والاحترافية والتميز. عقب المحاضرة، عرض محافظ الفيوم جانباً عملياً ذاتياً، لإعادة هندسة الإجراءات من خلال استخدام التحول الرقمي وتطبيق الذكاء الاصطناعي للبيانات والمعلومات، في الارتقاء بمنظومة هيئة الاسعاف، والمجالس الطبية المتخصصة، فضلاً عن بعثة الحج الطبية وميكنة صرف الأدوية وإجراءات الكشف، وذكر جانباً من التطور في دولة اليابان، وما يتم العمل به فى دول العالم، وكيفية الاستفادة من المستحدثات العلمية ونظم المعلومات وأهمية التحول الرقمي، في وضع الخرائط الصحية والمجتمعية، وإعداد البرامج الموجهة، واستخدام العناصر المؤثرة، وترتيب المعلومات والبيانات والتعامل معها بشكل علمي ممنهج. وفي نهاية المحاضرة استمع محافظ الفيوم ونائب وزير الاتصالات لعدد من التساؤلات والمقترحات للحضور وتمت الإجابة عليها بشكل علمي ممنهج.