الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 08:52 مساءً
  • فيديوهات
دعم مرضى فيروس كورونا وأسرهم نفسياً .
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

الأمين العام يستقبل المنسق الأممي الخاص لعملية السلام في الشرق الاوسط..

الخميس 15 أكتوبر 2020 02:31:00 مساءً

إبراهيم عوف
استقبل السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، السيد نيكولاي ميلادينوف، المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام.
وأوضح مصدر مسئول بالأمانة العامة للجامعة العربية أن الأمين العام تناول مع المنسق الأممي آخر تطورات الأوضاع الفلسطينية، على كافة المستويات السياسية والأمنية والاقتصادية.
وذكر المصدر أن الأمين العام أعرب خلال اللقاء عن يقين الجانب العربي بأن استقرار المنطقة يرتبط بشكل مباشر بالوصول الي تسوية سياسية تقوم على أساس حل الدولتين  والذي يظل الحل الوحيد المقبول دولياً، و يحظى بالإجماع العربي. 
 وقال المصدر أن الامين العام شدد خلال اللقاء علي أن المرحلة الحالية تشهد العديد من التغيرات بالاضافة الي عدم وضوح المستقبل القريب، مشيرا الي أن استئناف التفاوض على أساس المرجعيات المعروفة، ووفقاً لمقررات الشرعية الدولية، هو ما يُحقق مصلحة الجميع ويُرسخ سلاماً مستداماً في الشرق الأوسط.
ونقل المصدر عن أبو الغيط قوله إنه من دون خروج الدولة الفلسطينية، ذات السيادة والمتواصلة جغرافياً والقابلة للحياة، على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، الي الوجود فإن السلام الحقيقي في الشرق الاوسط سيظل حلماً بعيد المنال.
وأضاف المصدر أن أبو الغيط استمع من المنسق الأممي الي عرض للتحديات المختلفة التي تواجه الجانب الفلسطيني على الصعيد الداخلي في المرحلة الحالية، خاصة في ضوء تعاظم الصعوبات الاقتصادية المرتبطة بتفشي فيروس كورونا. وأكد الأمين العام علي أهمية البناء على ما يجري التوصل اليه من توافقات فلسطينية تشكلت خلال الفترة الماضية من أجل إنهاء الانقسام بما يعزز  من صلابة الموقف الفلسطيني في مواجهة التحديات.
من جهة آخري، أدان السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، قيام إسرائيل بالإعلان عن موافقة الحكومة على بناء ألفي وحدة استيطانية جديدة، وقال إن عودة إسرائيل للنشاط الاستيطاني مرفوضة ومُدانة، وتُناقض ادعاءات الحكومة الحالية بالسعي للسلام والاستقرار في المنطقة.
وصرح مصدر مسئول بالأمانة العامة للجامعة العربية أن أبو الغيط كان قد تناول هذا الأمر مع المنسق الأممي الخاص لعملية السلام "نيكولاي ميلادينوف" لدى لقائهما بمقر الأمانة العامة، مُضيفاً أن إعلان الحكومة الإسرائيلية أمس عن بناء 2166 وحدة استيطانية في الضفة الغربية يُعد تدميراً لأي جهود مستقبلية لإحياء التسوية.
وأكد المصدر أن أبو الغيط يعتبر النشاط الاستيطاني عائقاً هائلاً أمام تطبيق حل الدولتين، وأن إصرار حكومة نتنياهو على المضي قُدماً في البناء الاستيطاني لإرضاء المكونات اليمينية المتطرفة داخلها يعكس إصرارها على رفض تطبيق هذا الحل، بل والعمل على تدمير فرص تحقيقه في المستقبل.
وأشار المصدر إلى أن المستوطنات تُعَد غير شرعية من وجهة نظر القانون الدولي، وبنص قرارات مجلس الأمن، وعلى رأسها القرار رقم 2334 الذي أكد على رفض الأمم المتحدة الاعتراف بأي تغييرات تجريها إسرائيل على الأراضي المحتلة، وشدد المصدر على ضرورة تحمل العالم مسئولياته إزاء محاولات حكومة نتنياهو استئناف النشاط الاستيطاني لخدمة أغراضها الداخلية، خاصة وأن هناك ما يُشير إلى أن خططاً أخرى للبناء الاستيطاني يجري الاعداد للإعلان عنها قريباً.
التعليقات