الأربعاء 27 يناير 2021 - 07:16 صباحاً
  • فيديوهات
كتاب باللغة الفرنسية نصف ساعة مع سيرة المصطفي
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

مفتى الجمهورية يدين تكبيل 43 مزارعا وذبحهم على يد "بوكو حرام" بشمال شرق نيجيريا

الأحد 29 نوفمبر 2020 01:28:00 مساءً

أدان فضيلة الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم- الجريمة الإرهابية الغاشمة التى ارتكبتها جماعة "بوكو حرام" الإرهابية بتكبيل 43 مزارعًا على الأقل وذبحهم، وإصابة 6 آخرين كانوا يعملون فى حقول الأرز بقرية "كوشوبي" بمدينة "مايدوجورى" شمال شرق نيجيريا . وأكد مفتى الجمهورية فى بيانه اليوم،الأحد، على رفض الشريعة الإسلامية القاطع لكافة ألوان الاعتداء على الآمنين والأبرياء، مشددًا على تحريم الدين الإسلامى الحنيف لكل أشكال الاعتداء على النفس البشرية، سواء بالذبح أو القتل أو الخطف أو الترويع أو السرقة، أو أى شكل من أشكال إيذائها، باعتباره من أبشع أنواع الجرائم التى تستوجب أشد العقوبات فى الدنيا والآخرة. وأشار فضيلة المفتى إلى أن استهداف الجماعات والتنظيمات الإرهابية المتكرر للأبرياء والآمنين فى العالم يبرهن على الفكر الظلامى العبثى لهذه الجماعات الضالة التى لا تعرف شيئًا عن المبادئ والأسس التى تقوم عليها الأديان، ولا تعرف سوى لغة الدمار والخراب. وأوضح مفتى الجمهورية أن الجماعات والتنظيمات الإرهابية المتطرفة تعمل على استغلال ضعف المعرفة الدينية لدى الكثير من سكان القرى والبلدات الإفريقية النائية لنشر المناهج المتطرفة، وتلقين أهل تلك البلدات المعتقدات المتشددة التى تحقق أهداف التنظيم، وتسهم فى تزويد الجماعات والحركات بالكثير من العناصر الانتحارية، وتضمن للتنظيم استمرار الحاضنة الشعبية والإمداد البشرى . ودعا فضيلة المفتى إلى ضرورة تكثيف العمل الدعوى والتوعوى فى الدول الإفريقية، وإيفاد العلماء إلى تلك الدول من أجل مقاومة الفكر المتطرف والمناهج المتشددة التى تزرعها الجماعات المتطرفة هناك. كما طالب فضيلة المفتى المجتمع الدولى وكافة دول العالم والأطراف والجهات الدولية الفاعلة باتخاذ الإجراءات اللازمة للتصدى للإرهاب ووقف موجات التطرف والتشدد، مؤكدًا على ضرورة توحيد الجهود الدولية لمواجهة الإرهاب واستئصال جذوره والقضاء عليه.