الثلاثاء 09 مارس 2021 - 05:14 صباحاً
  • فيديوهات
كتاب باللغة الفرنسية نصف ساعة مع سيرة المصطفي
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد فرض رقابة على صفحات مواقع التواصل لمواجهة دعاوى التطرف؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

استشارى جراحات تجميل: التطور التكنولوجى جعل الجراحات أكثر أمانا وأقل خطورة

الاثنين 25 يناير 2021 06:46:00 مساءً

شهد المجال الطبى تطورًا ملحوظًا بفضل التقدم التكنولوجى الذى أثر على جميع مناحى الحياة ولم يكن الطب بمعزل عن مثل هذه التطورات وبالأخص مجال الجراحات التجميلية الذى شهد ثورة على مستوى العالم بفضل التقنيات الحديثة التى استطاعت تحقيق طفرة نوعية فى جعل هذا المجال أقل خطورةً وأكثر أمانًا. ويرى الدكتور محمود سيد، استشارى جراحات التجميل، أن التقدم التكنولوجى المتسارع يُعد أداة هامة لضمان أفضل النتائج فى جراحات التجميل "فى الماضى، كان المرضى يشعرون بالتردد فى الخضوع للجراحات التجميلية لما قد يترتب عليها من آثار جانبية، أما اليوم وفى ظل التقنيات المتطورة والنتائج النهائية المثالية التى يمكن الحول عليها، فقد أصبح المرضى أكثر شجاعةً لأنها تضمن نتائج أفضل وشفاء سريع". إن التطور الذى حدث فى مجال الجراحات التجميلية بدايةً من تقنيات الليزر المختلفة مرورًا باستخدام الموجات فوق الصوتية ساهم على نحو إيجابى فى تغيير منظور المرضى وثقتهم فى الجراحات التجميلية وكيف ستبدو نتائجها النهائية. وانتشرت مؤخرًا تقنيات جديدة فى مجال التجميل من أبرزها تقنية فيزر لشفط الدهون Vaser Liposuction، وهى أحد أشكال إزالة الدهون الزائدة تحت الجلد، والتى تعتمد على الموجات فوق الصوتية والاهتزازات لتفتيت الخلايا الدهنية من الأنسجة العميقة وبالتالى إزالة الدهون بشكل أكثر فعالية. وتوفر تقنية فيزر تحكمًا أكبر فضلًا عن كونها أكثر لطفًا وأقل ألمًا وشفاء أسرع وهو ما يجعلها أكثر تميزًا عن شفط الدهون بالطريقة التقليدية. أما التقنية الأخرى فهى جهاز الجى بلازما J-Plasma لشد الجلد والذى يُعد تحولًا ونقلة نوعية كبيرة فى عالم شد الجلد حيث تعمل هذه التكنولوجيا على تجديد شباب الوجه والرقبة والعديد من أجزاء الجسم الأخرى دون ألم وبفترة نقاهة قصيرة دون الحاجة إلى إزالة أو استئصال الجلد الزائد، وبالتالى زيادة نعومة الجلد وحيويته ونضارته. وتعتبر تكنولوجيا الـجى بلازما J-Plasma مهمة ومناسبة أيضًا لاستكمال جراحات التجميل الأخرى مثل شفط الدهون وعمليات شد البطن. وأضاف الدكتور محمود سيد، المدير التنفيذى لعيادة "بريتى جيت كوزمتك" كلينك، أن التكنولوجيا ستفاجئنا دائمًا وستستمر فى التغيير وفقًا لاحتياجات المستهلك، مؤكدًا حرصه الدائم على البحث عن أحدث التكنولوجيا فى العالم وجلبها وتطبيقها فى عيادته لضمان أفضل النتائج التى يبحث عنها العملاء. "القفزة فى مجال جراحات التجميل تتمثل فى اختراع أجهزة وتقنيات تخفى الندبات الناتجة عن حوادث سابقة، فضلًا عن تقنيات أخرى تزيد نسبة شد الجلد حتى لا نضطر إلى استئصاله مهما كانت الحالة." ويمكن للجراحة التجميلية أن تكون اختيارًا شخصيًا أو ضرورة طبية فى أعقاب بعض الجراحات، ولكن فى جميع الأحوال فقد أكدت التكنولوجيا للجميع أن هناك مفاهيم مبتكرة تظهر باستمرار لتلبية الاحتياجات المختلفة للمرضى.