الثلاثاء 24 مايو 2022 - 12:11 صباحاً
اختيارات القراء يومى شهرى
  • فيديوهات
الدكتور عادل خميس استاذ جراحة العظام مع د. ياسر طنطاوي
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تتوقع نجاح تجربة المدارس اليابانية؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

زيارة برلمانية لمزيدا من الدعم للمدارس الفنية

الاثنين 14 مارس 2022 08:01:00 مساءً

هناء الحديدي _ الدقهلية

قامت الدكتور نسرين صلاح عمر عضو لجنة التعليم بمجلس النواب عن حزب مستقبل وطن ، بزيارة المدرسة الالكترونية الثانوية الفنية بنات ؛ لتفقد أقسامها المختلفة والتي تشمل "الكهرباء ،الكترونيات، ملابس، زخرفة " ،حيث كان في استقبالها المهندس مصطفى ابو العز مدير المدرسة . جاءت الزيارة في إطار اهتمام النائب بملف التعليم بشكل عام ، وسعيها الدائم في تطوير ملف التعليم الفني بشكل خاص ، هذا إلى جانب إصرارها على تمكين المرأة ودعمها المستمر في جميع مراحلها العمرية ، بما يساهم في زيادة دخلها وتحسين مستوى المعيشة لديها مع الاهتمام بصحتها . من جانبها أبلغت " عمر" إدارة المدرسة خلال زيارتها ، بموافقة لجنة المقترحات و الشكاوى بمجلس النواب برئاسة النائب محمد مرعي ، يوم9مارس الحالي ، وبحضور المسئوليين التنفيذيين عن جهاز تنمية المشروعات الصغيرة و المتوسطة و المتناهية الصغر و التعليم الفني ، بالإضافة إلى عقد بروتوكول تعاون ؛ لنشر ثقافة ريادة الاعمال في المدارس الفنية ، حيث سيشارك جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة على تدريب الطلاب على مهارات ريادة الأعمال. يذكر أن النائب قد تقدمت في 25نوفمبر 2021 ، بمقترح برغبة لتفعيل دور جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر في المدارس الفنية وخاصة للفرق النهائية ، والإعلان عن الأنشطة المتعددة للجهاز للطلاب وتعريفهم بما تقدمه الدولة من خدمات تمويلية وعقد ورش عمل ؛ لنشر ثقافة العمل الحر ؛ استعدادا للتواجد العملي الفعلي بالمجتمع والدفع بعجلة الاقتصاد القومي. هذا إلى جانب تقديمها مقترح آخر إلى الرئيس التنفيذى لمبادرة حياة كريمة ونائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ؛ لاشراك طلاب المدارس في الانشطة المتعددة ؛ لتنفيذ مبادرة حياة كريمة في ريف مصر للتطبيق العملي ومتابعتهم كل في تخصصه ونطاقه الجغرافي . من جانبها أكدت "عمر ” أن التعليم الفني هو قاطرة التطوير وبناء المجتمعات ، وأشارت إلى أنه لايجب أن يكون ذلك مجرد شعارا ؛ لذا فمن الضروري اعادة النظر بشكل علمي بحثي في نقاط الضعف ووضع الحلول ؛ لتحويلها إلى نقاط قوة لتحقيق حلم الجمهورية الجديدة ودعم شباب مصر بالعلم والمعرفة الحديثة لغد أفضل . وايضا لابد من النظر إلى نقاط الضعف في التعليم المزدوج وجعله نظاماً أكثر قوة وفاعلية ، وإعادة النظر في مسألة تسويق المنتجات ، إلى جانب تقديم مكافآت مادية للطلاب تتناسب مع جهودهم ، وضرورة تعديل الميزانية فيما يتعلق بنظام الجدارات . وتتابع " عمر " : هذا يعني ضرورة مراجعة اللوائح المالية القديمة للتعليم الفني واعادة صياغتها ؛ لإزالة أسباب التعسر في إطار الحداثة التي تشهدها البلاد ، ومساندة القطاع الخاص في تقديم الدعم المالي لها ، فلا توجد دولة تعتمد اعتماما كاملة على موازنتها وهي تمتلك تلك القوى البشرية وقطاع خاص ناجح.
google.com, pub-1195837175749033, DIRECT, f08c47fec0942fa0