الجمعة 01 مارس 2024 - 04:04 مساءً
اختيارات القراء يومى شهرى
  • فيديوهات
تحية للقوات المسلحة والجيش الابيض والشرطة لمجابهة كورنا
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
أول صورة للمتهم بأكل أحشاء شقيقه
  • استطلاع رأى

هل تتوقع نجاح تجربة المدارس اليابانية؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

محافظ الفيوم يناقشتفاصيل المرحلة الثانية من تطبيق النموذج الوطني للموازنة التشاركية

السبت 20 مايو 2023 09:15:00 مساءً

 
 
كتب - عاصم عبد الحميد 
بحث الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، مع رئيس وحدة الشفافية والمشاركة المجتمعية بوزارة المالية، ووفد منظمة اليونيسيف، تفاصيل المرحلة الثانية من تطبيق النموذج الوطني للموازنة التشاركية والذي يتضمن تطبيق المساءلة المجتمعية على أرض محافظة الفيوم، استكمالا لمحاور الموازنة التشاركية، وذلك من خلال خطة عمل مشتركة بين وزارة المالية ومكتب منظمة اليونيسيف بمصر. 
 جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، وسارة عيد رئيس وحدة الشفافية والمشاركة المجتمعية بوزارة المالية، ووفد اليونيسيف الذى ضم السيد أولوجبيك أوليموف خبير المالية العامة بمكتب المنظمة الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والدكتور لويجي بيتر راننو رئيس قسم السياسات الاجتماعية بمكتب يونيسيف بمصر، ولينا نبراوي مدير السياسات العامة بالمكتب. 
تناول الاجتماع، عرض الأنشطة المتعلقة بالمساءلة المجتمعية، والشفافية المالية، ومشاركة المواطنين، المخطط لتنفيذها بالتعاون بين وزارة المالية ومنظمة اليونيسيف، مع وضع الرؤية العملية لتنفيذ مبادئ الرقابة والمساءلة المجتمعية على المشروعات الخدمية والتنموية على أرض الفيوم، بناءً على خطط واضحة للاحتياجات الفعلية للمواطنين، كما تم استعراض ما تم تنفيذه من فعاليات بشأن الشفافية والمشاركة المجتمعية بالتعاون مع محافظة الفيوم، ووحدة الشفافية بوزارة المالية، التى اشتملت على تنفيذ مشروعات قام بها عدد من الشباب بالقرى، بمجالات البيئة والشباب والرياضة والزراعة والري والتعليم، وغيرها، بهدف تصعيد المشروعات الفائزة للتطبيق على أرض الواقع من خلال البرنامج التدريبي للنموذج الوطني للموازنة التشاركية والذي دام لمدة خمسة اسابيع بداية من سبتمبر ٢٠٢٢ حتى اكتوبر ٢٠٢٢ بمحافظة الفيوم.  
أكد محافظ الفيوم، على أهمية الاستفادة من الأفكار البناءة للشباب، والعمل على الاستغلال الأمثل لقدراتهم، مشيراً أن المحافظة تعمل من خلال فريق عمل جاد وخطة عمل مدروسة، خاصة بمشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، ومشروعات الخطة الاستثمارية، تلك المشروعات التى توفر الخدمات للمواطنين وتحدث طفرة تنموية كبيرة في أساليب معيشتهم.
وأضاف، أن المحافظة تسعى جاهدة لتنفيذ مشروعات الشباب القائمة على الأفكار البناءة على أرض الواقع، خاصة مشروعات الشباب المشاركين بفاعليات الموازنة التشاركية ـ خلال الفترة الماضية ـ والتى تتصل بالمشروعات الخضراء والذكية، مع الاستفادة من هؤلاء الشباب خلال المرحلة القادمة، لتنفيذ فعاليات ضمن برامج الشفافية والموازنة التشاركية بمحور المسائلة المجتمعية بناء على توزيعهم الجغرافي. 
وأكد محافظ الفيوم، على أهمية وضوح الأفكار والنية الصادقة خلال العمل بالموازنة التشاركية، مع تحديد الأنشطة الخاصة بالمشروعات المستهدفة، مع التركيز على المشروعات التى تستهدف الأطفال والشباب والمرأة، وتحديد أنواع هذه المشروعات ونسب تنفيذها، من خلال الاستعانة بمسئولى ومشرفي تنفيذ هذه المشروعات لدقة المعلومات لديهم. 
فيما استعرضت، رئيس وحدة الشفافية والمشاركة المجتمعية بوزارة المالية، الجهود المبذولة للوحدة خلال فترة عملها على أرض الفيوم، لتطوير شفافية الموازنة، وتعزيز أدوات الموازنة التشاركية، والتواصل المجتمعي، من خلال عقد حوارات مجتمعية وندوات وورش عمل للتعريف بموازنة المواطن وكذا تطبيق نموذج المساءلة المجتمعية فى القضايا المتعلقة بالطفل وكفاءة الانفاق الحكومي لتمكين المواطنين خاصة الشباب من المشاركة الفعَّالة في رؤية الإصلاح وزيادة الوعى المالى. 
وأوضحت، أن وحدة الشفافية والمشاركة المجتمعية بوزارة المالية، تسعى إلى ترجمة أفكار الشباب إلى واقع ملموس فى ميدان العمل الاقتصادى، وصقل خبراتهم ونقل تجارب الوزارة إليهم حيث تستقبل الوحدة مجموعة من شباب الخريجين، تعزيزًا لأطر الشفافية والإفصاح المالى، على النحو الذى يؤهلهم لسوق العمل والاستفادة من مشروعات التخرج الخاصة بهم وتحويلها إلى مشاريع استثمارية قابلة للتنفيذ على أرض الواقع، وذلك من خلال التشجيع المستمر من السيد وزير المالية، الدكتور محمد معيط، وجهود السيد نائب الوزير، استاذ احمد كوجك في توفير كافة الموارد اللازمة لضمان حصول وحدة الشفافية والمشاركة المجتمعية على الدعم المستمر من أجل تحقيق أهداف النموذج الوطني للموازنة التشاركية في كافة المناطق المستهدفة. 
وأضافت، أن الوحدة استطاعت على مدار عامين عمل على أرض الفيوم، من رفع الوعي لدى المواطنين بالموازنة التشاركية، مما أثمر عن إعداد مبادرات لمشروعات شبابية وهي: مشروع تقشير الجمبري بين الواقع والمأمول بشكشوك، ومشروع تبطين الترع بجمعيتي قارون والريان، ومشروع التوعية المالية "بيوم الرقمية"، ومشروع رعاية لذوى الهمم، ومشروع الموازنة التشاركية بمراكز الشباب، لافتة إلى أنه تم تقييم المشروعات من خلال  3 معايير وهي المعيار التنفيذي على أرض الواقع، والفاعلية من خلال الأبعاد الاجتماعية والبيئية والاقتصادية، والاستمرارية وإمكانية إعادة التطبيق.
من جهته، أعرب خبير المالية العامة بمكتب المنظمة الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن سعادته بلقاء محافظ الفيوم، مشيراً إلى استعداد مكتب المنظمة بمصر للمشاركة الفاعلة والإيجابية من خلال التعاون البناء مع محافظة الفيوم، في المشروعات التى تتصل بالطفل والشباب والمرأة، لافتاً إلى أن ما شاهده من فعاليات بشأن استعراض الشباب لرؤيتهم فى الموازنة التشاركية، وإعدادهم لمشروعات تنموية، خير دليل على ما يحدث على أرض مصر من تطوير وتنمية ممثلاً في محافظة الفيوم.