الأحد 26 مايو 2024 - 12:43 صباحاً
اختيارات القراء يومى شهرى
  • فيديوهات
تحية للقوات المسلحة والجيش الابيض والشرطة لمجابهة كورنا
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
أول صورة للمتهم بأكل أحشاء شقيقه
  • استطلاع رأى

هل تتوقع نجاح تجربة المدارس اليابانية؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

جامعة المنوفية تعالج أول حالتين لأورام البروستاتا بتقنية العلاج الإشعاعي- للمرة الأولى في مصر

الجمعة 15 سبتمبر 2023 04:20:00 مساءً

 
 
كتب - إبراهيم عوف
 
أعلن الدكتور أحمد القاصد رئيس جامعة المنوفية عن نجاح علاج أول حالتين لأورام البروستاتا بتقنية العلاج الإشعاعي عالي الدقة بمستشفيات جامعة المنوفية عن طريق تقنية العلاج الإشعاعي الداخلي عالي الشده (HDR brachytherapy)، وتعد أول حالات لأورام البروستاتا التي يتم علاجها بتلك التقنية بمصر.
 
وقد استقبل رئيس الجامعة بمكتبه البروفيسور هذال حداد أستاذ ورئيس قسم العلاج الإشعاعي الداخلي في روبرت جينفر كلينك في بون بالمانيا الذى تعاون مع فريق العمل بقسم علاج الأورام والطب النووى بالجامعة، حيث تناول اللقاء مناقشة أحدث الطرق العلاجية للأورام ومدى إمكانية الاستفادة من وحدة العلاج الإشعاعى الموضعى عالى الدقة HDR Brachytherapy بمستشفيات جامعة المنوفية، والملحق به وحدة جهاز الموجات الصوتية المدمج بجهاز الرنين المغناطيسى (BK Fusion) وهى أحدث تقنية عالمية في أخذ العينات، ويمثل طفرة هائلة فى العلاج المقدم لمرضى الأورام فى العلاج الإشعاعى الموضعى عالى الدقة، حيث أشاد البروفيسور هذال حداد بالإمكانيات والتجهيزات بقسم علاج الأورام وتميز الأطباء وفريق العمل الذى يعد على أعلى مستوى من الكفاءة والخبرة والتفانى فى العمل وخدمة المرضى.
 
وأكد الدكتور أحمد القاصد أن الجامعة بدأت خطوات جادة لإنشاء معهد الأورام بجامعة المنوفية معهد أكاديمي بحثي علاجي يضم ٦ أقسام علمية تخدم علاج مريض الأورام، وجارى إعداد كل الدراسات الخاصة في هذا الشأن وتم عرض الملف على لجنة القطاع الطبي بالمجلس الأعلى للجامعات للبدء في إنشاء معهد الأورام بجامعة المنوفية كأول مرحلة من مراحل إنشاء المدينة الطبية بجامعة المنوفية الجارى العمل على تنفيذها والتى ستمثل طفرة كبيرة فى عالم الطب بالمحافظة.
 
حضر اللقاء الدكتور محمد النعمانى عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية الذى أشاد بقسم علاج الأورام حيث إنه من الأقسام المتميزة بكلية الطب جامعة المنوفية لما يملكه من خبرات وكفاءات أعضاء هيئة التدريس في مجال علاج الأورام ليس في المنوفية فقط لكن على مستوي الجمهورية، هذا بالإضافة إلى الخدمة الطبية المتميزة التي يقدمها القسم للمرضي المترددين من محافظة المنوفية والمحافظات المجاورة، حيث أن القسم مزود بأحدث أجهزة العلاج الإشعاعي واللينير، وتم زيادة السعة السريرية لمستشفى الأورام بواقع ٢٦ سريرا لتصبح السعة الاستيعابية الكلية ٩٠ سريرا لتواكب تزايد أعداد المرضي المترددين عليها.
 
وأوضح الدكتور محمد أبو الفتوح رئيس قسم علاج الأورام ورئيس الفريق الطبي أن العلاج تم عن طريق زراعة إبر معدنيه داخل الورم بالبروستاتا وتوصيلها بشكل مباشر بجهاز العلاج الإشعاعى بعد عمل حسابات فيزيائية دقيقة لضمان وصول جرعة إشعاعية عالية للورم لزيادة نسبه الشفاء، وتم متابعه الحالات بالقسم الداخلي لمده يومين وخروج الحالات بسلام دون أعراض جانبيه تذكر، وقد تم ذلك بقسم علاج الأورام والطب النووى بجامعة المنوفية، مضيفا أن أهم مميزات الجهاز الإشعاعي بالقسم أنه يتم تحديد أكثر بؤرة مصابة ثم يتم أخد العينة بأعلى كفاءة وأكثر دقة وبأقل نسبة ألم ممكنة للمريض في أقل وقت، وملحق به وحدة جهاز الموجات الصوتية المدمج بجهاز الرنين المغناطيسى (BK Fusion) وهى أحدث تقنية عالمية في أخذ العينات، وتمثل هذه الوحدة طفرة هائلة فى العلاج المقدم لمرضى الأورام فى العلاج الإشعاعى الموضعى عالى الدقة، حيث تكون الجرعة الإشعاعية موضعية وموجهة على الورم ذاته دون تأثر الخلايا والأنسجة السليمة المجاورة للورم.
 
هذا ووجه الدكتور أحمد القاصد رئيس الجامعة بالشكر لفريق العمل برئاسة الدكتور محمد أبو الفتوح شحاته رئيس قسم علاج الأورام والطب النووي، والفريق المعاون فى إجراء العمليات والذى يضم كل من: الدكتورة إيناس أبو بكر الخولي أستاذ علاج الأورام، والدكتورة سوزى فوزى أستاذ مساعد علاج الأورام والدكتورة ريهام أحمد مدرس علاج الاورام والدكتور محمد السنباوى مدرس علاج الأورام والدكتورة ايمان قرمان مدرس مساعد التخدير وعمل الحسابات الفيزيائية الدكتور جمال صالح وآلاء أحمد أبوخضرة مدرس مساعد الفيزياء ومساعده فريق متميز من أخصائي التمريض صفا عبد الله وإيمان سليم.
 
وأشارت الدكتورة غاده حسن المشرف على مكتب العلاقات الدولية بجامعة المنوفية إلى أن هذا الحدث الهام يوطد الروابط الدولية بين الجامعات، مؤكدة أن مكتب العلاقات الدولية بالجامعة يسعى بكامل طاقته لدعم النهوض بالمعرفة والبحوث المبتكرة وإنشاء وإدارة الشبكات الدولية وتنمية سبل التعاون بين الجامعات العربية والدولية، وجارى العمل على فتح باب الشراكات الدولية على نطاق أوسع.