الخميس 29 فبراير 2024 - 05:27 صباحاً
اختيارات القراء يومى شهرى
  • فيديوهات
تحية للقوات المسلحة والجيش الابيض والشرطة لمجابهة كورنا
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
أول صورة للمتهم بأكل أحشاء شقيقه
  • استطلاع رأى

هل تتوقع نجاح تجربة المدارس اليابانية؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

تحت شعار أسرتك ثروتك ... ندوه عن " الإطار التشريعي والتنظيمي لضبط النمو السكاني"

الاثنين 22 يناير 2024 10:44:00 مساءً

 
 
هناء الحديدي _ الدقهلية 
 
عقدت مديرية التضامن الاجتماعي بالدقهلية بالتعاون مع مركز النيل للإعلام التابع للهيئة العامة للاستعلامات اليوم الاثنين الموافق 22يناير ، ندوه ثقافية تحت عنوان
" الإطار التشريعي والتنظيمي الحاكم للسياسات المتخذه لضبط النمو السكاني" ، تحت شعار (أسرتك ثروتك) لتنمية الأسرة المصرية .
 
جاء ذلك تحت رعاية د.نيفين القباج وزير التضامن الإجتماعي ، ود. أيمن مختار محافظ الدقهلية ، 
د. ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات ،  تحت إشراف د. وائل عبد العزيز وكيل وزارة التضامن الإجتماعي بالدقهلية ، 
ود. أحمد يحى رئيس قطاع الإعلام الداخلي .
 
حاضر في اللقاء ا.د تامر الشرباصي رئيس قسم التدريب الميداني وأستاذ الجماعات الإجتماعية بالمعهد العالي للخدمه الاجتماعية ، ا. أحمد رسلان مدير عام التدريب والتنظيم بالدقهلية سابقاً وعضو المجلس القومي للمرأة .
 
بدأت ا. نهله دياب دياب كبير أخصائي اعلام ، اللقاء بالتعريف بدور الهيئة العامة للاستعلامات والمراكز الإعلامية في التنمية والتدريب والتثقيف بالقضية السكانية و أسباب الزيادة السكانية وجهود الدولة لحل المشكله السكانية.
  
من جانبه أشار د. وائل عبدالعزيز وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالدقهلية ، إلى دور مديرية التضامن الاجتماعي بالدقهلية والخدمات التي تقدمها للأسرة منذ الطفولة حتى الهرم ؛ سعياً لتنمية الأسرة المصرية وبناء الجمهورية الجديدة ، عن طريق المساعدات العينية والنقدية ، ومشروعات تكافل و كرامة ، وكافة برامج الحماية الاجتماعية .
 
هذا إلى جانب المشروعات التي تقدم للأسرة والابناء والرعاية التعليمية لهم ، لافتاً إلى دور مؤسسات المجتمع المدني فيما يتعلق بالطفولة المبكرة ورعاية المرأة ، وخاصة المعنفة ، بالإضافة إلى الفئات الأولى بالرعاية ، مؤكداً على حرص الوزارة على تنظيم ندوات توعوية وإرشادية لهم ؛ للوصول إلى فكر تنموي للأسرة المصرية .
 
بدوره أشار  أ. د تامر الشرباصي إلى الإطار التشريعي والتنظيمي الحاكم للسياسات المتخذه ؛ لضبط النمو السكاني وخاصة فيما يتعلق بزواج القاصرات ، والمشاكل والعقبات التي تواجة الفتاة والأسرة اجتماعياً ونفسيا ، علاوة على الزواج المبكر وما يترتب عليه من عدم تسجيل المواليد.
 
كما أكد على ضرورة تعديل الوعي الثقافي والموروثات الثقافية للأسرة ، بالإضافة إلى مايتعلق بعمالة الأطفال ، وضرورة تفعيل القوانين الرادعة وتغليظ العقوبة .