الاثنين 23 أبريل 2018 - 06:02 مساءً
  • فيديوهات
حادث سقوط الطائرة الجزائريه العسكرية
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

أوّل مرّة

السبت 30 ديسمبر 2017 01:36:22 مساءًمشاهدات(1937)
اسمح لي أيها القارئ العزيز أن أخرج بك من خضم الأحداث التي تفرض نفسها علينا تلك الأيام وأذهب بك إلى رحلة البحث عن طعم (أول مرة).. أول مرة في كل شيء. مما لا شك فيه أن المرة الأولى لخوض أي تجربة أو إحساس هي تلك المرة التي لا تُنسى أبداً.. وإن تكررت بعدها آلاف المرات.. فبعد أن مرّ بنا العمر في غفلة من أمرنا، هيا نعود بالذاكرة ونستعيد إحساس (أول مرة).. أول مرة في كل شيء مرّ بنا.. هل تذكر أول مرة نطق فيها لسانك كلمة صحيحة.؟ بالطبع لأ.. لكن بإمكانك أن تسأل عنها والديك.. فكلاهما لن ينسى أبداً أول مرة تكلمت سيادتك فيها.. هل تذكر أول مرة ذهبت فيها للمدرسة؟؟ بالنسبة لي.. فقد مضى على ذلك اليوم عقود.. سنوات وسنوات في المدارس.. سنوات في الجامعة؟؟ نسيت معظمها.. إلّا هذا اليوم.. فلن أنساه أبداً.. أول يوم مدرسة.. أول فصل.. أول مُدرّسة فصل.. (أبلة نوال) أول صاحب.. أول مصروف.. أول حُب.. هل تذكر أول مرة دق فيها قلبك يا من تجاوزت الأربعين أو الخمسين أو ربّما الستين الآن؟ هل تذكر أول مرة لامست فيها يدها؟ أم أنه كان حُباً من وراء (النوافذ)؟؟ أول مرة بكَت فيها عيونك.. أول مرة.. ليس بكاء الأطفال ما قصدتُ.. وإنّما بكاء الحُب.. بكاء الخوف من الفراق.. والذي أكيد كان مصير كلاكما.. وأكيد تلاه حُب بعد حُب.. وربما زواج بعد زواج.. ولكن يبقى طعم أول مرة هو الفريد من نوعه.. وأنتِ يا عزيزتي الأنثى.. هل تذكرين أول مرة تقدّم أحد لخطبتكِ؟ هل تذكرين أيتها الأم أو الجدّة الآن أول طارق لباب بيتكم طالباً يدكِ للزواج؟ هذا الفتى الذي وقع عليكِ اختياره دون غيرك.. هل تذكرينه يا (تيتا).؟ هل تذكرين عندما كان جالساً بالصالون وهو يسترق النظر من وراء الستار كي يحظى بنظرة من جنابك ...؟ أعتقد أنكِ لن تنسيِ أبداً ضربات قلبك حينها والتي فاقت ضربات قلب محمد صلاح في مباراة التأهل لكأس العالم.. أول مرة.. أول مرة.. أول يوم وظيفة.. أول مرة شُغل.. تلميع الحذاء جيداً.. العطر المميز.. الساعة الكاسيو أول مُرتّب.. هل تذكر يا سيادة المدير ويا حضرة اللواء ويا باش مهندس أول مرة تسلّمت راتبك.؟ أظنه لم يكن الأكبر عبر تاريخك الوظيفي.. لكنّه بكل تأكيد هو الأعظم والأجمل طعماً. وأنت يا صديقي المدخّن.. هل تذكر طعم أول سيجارة ...؟؟ أعتقد أنك لن تنسى طعم أول سيجارة.. ولن تنسى بطبيعة الحال من أهداها إليك.. أول مرة.. أول مرة.. أول مكسب وأول خسارة.. أول حُب وأول فراق.. أول نجاح وأول فشل.. أول هدف.. أول ليلة زواج.. وأول ليلة في السجن.. أول ليلة في الجيش وأول ليلة في الغُربة.. أول مرة.. أول مرة ليست بالضرورة أجمل مرة.. ولكن بكل تأكيد تبقى ذات طابع فريد.. طعم فريد.. ولو تلاها آلاف المرات من الشيء ذاته.. ستبقى هي دوماً (أول مرة).. الشيء الوحيد الذي سيفرض نفسه علينا (حتماً) لأول مرة وتكون هي أيضاً آخر مرة هو ذلك الشيء الذي لن يمنحنا رفاهية تداول الرأي عنه وإحساسنا به.. ألا وهو الموت يا صديقي.. فالوفاة ستكون لأول وآخر مرة.