الأربعاء 26 يونيو 2019 - 05:14 صباحاً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

الرحيق المختوم5

الثلاثاء 14 أغسطس 2018 08:30:32 مساءًمشاهدات(587)
المرحلة الثانية ::كانت هذه الهدنة مرحلة طور جديد فى الاسلام ،فكانت نشاط فى مجال الدعوة،فكتب الرسول الى الملوك يدعوهم للاسلام فتم الكتابة الى (النجاشى ملك الحبشة ) فارسل له مهاجرى الحبشة لطلب الرسول ذلك وشهد بالرسول.، ثم ارسل الرسول الى ( المقوقس ملك مصر ) فارسل للرسول رد الكتاب وارسل معه جاريتين (مارية وسيرين )و(بغلة ليركبها الرسول) واتخذ النبي (مارية ) سرية له وهى التي ولدت له (ابراهيم )،واخبر انه سوف ينظر في ذلك.،ثم ارسل الي (كسرى ملك فارس ) الذى مزقه ودعا عليه الرسول وقامت ثورة ضده وقتله ابنه وكان ذلك في اسلام اهل فارس باليمن.ثم ارسل الى(قيصر ملك الروم ) هرقل فقال أن كان ما تقول حقا فسيملك موضع قدمي. ثم ارسل الى ( حاكم البحرين)، وكذلك( صاحب اليمامة) و ( صاحب دمشق) و(ملك عمان ). (غزوة خيبر سنة 7ه )وهى مدينة كبيرة فقد اراد الرسول أن يحاسب (اليهود وقبائل نجد ) حتي يتم الامن والسلام، وهم الذين غدروا في غزوة الاحزاب، وكانت ذات حصون ودار القتال حصنا وراء الاخر حتي تسلل اليهود الى اخر حصونهم (النزار) وكان امنع الحصون ولذلك امر (النبى )بنصب ألات المنجنيق واقتحموا وانهزم اليهود،وسقط الشطر الاول من خيبر ،ثم أتى الشطر التاني ودام عليه الحصار اربعة عشرة يوما حتى سالوا الرسول الصلح وخرجوا من خيبر .وتزوج الرسول من ( صفية ) وكانت قد أسلمت(كانت سيدة قريظة وبنى النضير )، ثم حدث أمر الشاة المسمومة التى اهدتها له ( زينب بنت الحارث )ولفظها الرسول وقال ان هذا العظم ليخبرنى انه مسموم(عليه افضل الصلاة والسلام )وقال لها ما حملك على ذلك ، فقالت ان كان ملكا استرحت منه ، وان كان نبيا فسيخبر ، فتجاوز عنها .،ثم جاءت ( غزوة ذات الرقاع) لمحاربة ( نجد ) ، ثم لما هل ذو القعدة خرج الرسول مع اصحابه للعمرة و اعتمر واقام بمكة ثلاثة ايام ، وتزوج (بميمونة) بنت الحارث العامرية . (معركة موته)فى سنة (8ه) وقطعت يمين وشمال حامل الراية ( جعفر بن ابى طالب ) واثابه الله بجناحين فى الجنة ولذلك سمى ( بجعفر الطيار )، وأسلم ( بنو سليم ، غطفان ،ذبيان ، فزارة). (فتح مكة) في ( رمضان 8ه ) وسار الرسول الي مكة وأسلم ( ابا سفيان ) ودخل الرسول للكعبة واستلم الحجر الاسود وطاف بالبيت وجعل يطعن الاصنام وفتحت الكعبة وصلى فيها الرسول ،وكبر فى نواحيها ، وخرج الى قريش وقال ( ما ترون انى فاعل بكم ؟ فقالوا خيرا ، اخ كريم وابن أخ كريم ، فقال لهم كما قال يوسف لاخوته ، لاتثريب عليكم اليوم ، اذهبوا فأنتم الطلقاء ) ثم رد مفتاح الكعبة الى ( عثمان بن طلحة )وقال له ان الله استامنكم على بيته.وأذن بلال للصلاة وأسلمت ( هند بنت عتبة امراة ابى سفيان ) والقى الرسول خطبة فاليوم الثانى واقام ( تسعة عشر يوما ) بمكة .
 
المرحلة الثالثة:::: وهى اخر مرحلة من حياة الرسول وكانت فيها الغزوات ( حنين،الطائف،تبوك). (وفي السنة 9ه )توفيت ( ام كلثوم) بنت النبى فحزن عليها حزنا شديدا ، ومات رأس المنافقين ( عبد الله بن ابى سلول )، وحج ( ابو بكر الصديق ) بعثه الرسول اميرا على الحج ليقيم بالمسلمين المناسك.