الخميس 14 نوفمبر 2019 - 06:36 مساءً
  • فيديوهات
الرئيس السيسي يسلم الأنواط لأوائل الخريجين من كلية الشرطة
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
السيسى اثناء التصويت ف الانتخابات
لحظة تكريم دكتور ياسر طنطاوي واستلامه شهادة شكر وتقدير من اتحاد الكتاب
مسجد الروضة ببئر العبد بعد تجديده
احداث انفجار مسجد العريش
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قرار جامعة الأزهر الخاص بمنع الطلبة مرتدى البناطيل الممزقة من دخول الامتحان؟

  نعم


  لا


نتائج
  • القائمة البريدية
ضع اميلك هنا
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

(اللا ....)

الثلاثاء 29 أكتوبر 2019 04:34:57 مساءًمشاهدات(115)
اللامعقول...اللاشعور..اللاوعي....اللانعم...اللاحاضر اللاأحساس....اللامبالاة........غريب هذا العالم ألا وهو عالم (اللا)...في ناس فعلا عايشة ومتعيشة فيه بل تطرقوا في الابداع والبناء فيه وصنعوا أصنام حجر بأيديهم صماء خرساء تم القتل فيها وبتعمد جميع أنواع الوعي والأدراك والاحساس....حتي أنك تعيش أنت في قمة الأندهاش وتصل لذروة تجميد عقلك لتشاهد ذلك لا تصدق أبالفعل ذلك ؟؟؟!!! ثم مطلوب منك التعامل معهم وربما يفرد عليك ذلك ... وهنا أحدثك في ذلك تاركاً هؤلاء وهولاء.....أحدثك عن كيف لعقل دارك يتعامل مع عقل (اللا)؟؟؟!!! فعقلية (اللا) يستميت بكل غباء حسي للدفاع عن ملكيته (اللا) فهو ينظر أنها جينات نمي ونشأ عليها وهي مشكلته بالفعل ولكن للأسف لا يعيش بمفرده وبالتالي هو مؤثر في الاخرين ، لن تتلاقي تلك العقول ،لأن عقل (اللا) مقتنع تماماً بمفهوم ( اللا) بل ينظر اليك انت بكل أستعجاب وربما أستخفاف فيما تتحدث؟؟!!! وستصل بعد جهد وأستنزاف عقلي وبدني أن تتعامل بالمثل ، نعم وللأسف سيكون ذلك علي حساب كل حواسك وستكون علي شفاه خيط جارح بين ان تظل كما انت أو ستتحول مثلهم بسبب هذا التعامل ، فهناك من سينجوا وهناك من سيشرب القسوة شراباً يسري في عقله المدرك ليتحول الي ( اللا)!!!! وفي النهاية ستكون مدرك واعي متغير متألم لما خالف طبيعتك ،أو ستكون مدرك واعي تجيد فن التعامل مع هولاء، أو ستكون ( اللا ) النسخة الثانية وبأحتراف... ولكن سيأتي وقتاً ينهار فيه العقلان ..نعم .......!!!!!!